كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

النجار: 230 هرماً أثرياً بالسودان



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قال الرئيس التنفيذي للمشروع السوداني القطري للآثار عبد الله النجار، إن السودان يمتلك أكثر من 230 هرماً بمواقع أثرية مختلفة، وأكد أن المشروع السوداني القطري يهدف لإرساء بنية تحتية تدعم السياحة في السودان بشكل عام.

وذكر النجار لبرنامج “لقاءات”، الذي بثته “الشروق”، يوم السبت، أن فكرة المشروع بدأت في العام 2008 بعد لقاءات للقيادة السياسية بين الدولتين.

وقال: “بدأنا بزيارة رسمية للسودان في شهر فبراير في العام 2009م عن طريق وزارة السياحة، وتمت بعد ذلك دعوة البعثات الآثارية للبلدين لتقديم ورقة عمل تفصيلية بها موازنة تقديرية لمدة خمس سنوات منذ توقيع الاتفاقية في العام 2012م.

وأضاف: “تم تلخيص الأوراق المقدمة من البعثات في شكل مشروع للمسؤولين بالبلدين، وتم توقيع الاتفاقية بالدوحة بعد اعتماد الموازنة اللازمة في العام 2012م، بحضور عدد من المسؤولين السودانيين والقطريين”.

دعم لوجستي

وقال النجار إن المشروع ينقسم إلى قسمين أحدهما معني بالدعم الخاص بالبعثات الآثارية العاملة في السودان، وآخر خاص بالبعثة القطرية لترميم آثار البجراوية، وسننتقل إلى كل الأهرامات الموجودة بالسودان.

وأشار للدعم القطري للمشروع المتمثل في مبلغ 135 مليون دولار، قدمتها دولة قطر لإعادة ترميم الآثار السودانية بالشمالية ونهر النيل.

وأبان النجار أن “الآثاريين كانوا يأتون للسودان في وقت سابق بتمويل محدود، وقمنا الآن بتوفير دعم لوجستي على الأرض لتمكينهم من قضاء أطول وقت ممكن بالميدان”.

وكشف عن إعداد المشروع لخطة متكاملة يجري تنفيذها لمدة لمدة خمس سنوات، مبيناً أن العمل قد بدأ بـ 28 بعثة تأخذ اكتشافاتها للجامعات لدراسة ما تم إنجازه على الحقل بعد عرض تقاريرهم للجنة فنية، ستجتمع بالدوحة في شهر أغسطس لتقييم أعمال الموسم الآثاري الأول.

وأضاف النجار: “وصل عدد البعثات إلى 40 بعثة تعمل بمواقع مختلفة”.

المظلة الدولية

وأعلن النجار عن عمل عشر دول تحت مظلة المشروع هي أميركا، بريطانيا، كندا، ألمانيا، فرنسا، بولندا، الدنمارك، إيطاليا، قطر، والسودان، بالتعاون مع العديد من الجامعات الدولية المتخصصة.

وأضاف: “المشروع لن يغير الأهداف الفنية التي وضعتها البعثات الأثرية لاستكمال أعمال التنقيب”.

وأكد أن وجود متاحف بها قطع أثرية للجمهور هو أفضل عمل يعكس التاريخ الناصع للسودان، كاشفاً هناك خطة عمل متكامل سيتم عرضها لليونسكو ومجلس التراث العالمي.

وأشار إلى أنه وبعد انتهاء من المشروع سيمتلك السودان 40 موقعاً آثارياً متكاملاً يمكن استغلالها في دعم السياحة في السودان.

وأضاف النجار: “نجاح أي مشروع متزامن مع وجود الإعلام مع المشروع منذ انطلاقاته، ولقد فرغنا من إعداد ورشة عمل للإعلاميين والفضائيات والوكالات بالسودان، وأخذناهم إلى الولاية الشمالية وقام الإعلام السودان بعمل تغطية إعلامية متميزة للعمل الميداني للبعثات الأثرية العاملة”.

شبكة الشروق[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        كلهن 7 اهرامات فى البجراوية .. مصر مافيها 230 هرم .. ناس القطر ديل والله فعلا قايلننا لسه عايشين جوه الاهرامات ..

        الرد
      2. 2

        أفتكر دة حيكون اخطر مشروع سيهدد المصريين اولاد بمبة… وخطره وتهديده يتجاوز سد النهضة كمان … يا ما حا تشوفوا عروض يا اولاد بمبة…

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس