كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مفتي ليبيا يتهم البرلمان بـ “استعداء الأمم” ضد بلاده



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]اتهم مفتي الديار الليبية، الشيخ الصادق الغرياني، مجلس النواب الليبي (البرلمان)، بـ “استعداء الأمم ضد ليبيا”، تعليقا على تصويته لصالح المطالبة بالتدخل الدولي لحماية المدنيين في البلاد.

وقال الغرياني في مقال له مساء الخميس نشر بموقعه الرسمي تحت عنوان (قرار البرلمان بالتدخل الأجنبي)، إن “الثورة المضادة جرجرت البرلمان الوليد إلى السعي الآثم لاستعداء الأمم علينا”.

وأضاف المفتي “ما كنا نحب له (مجلس النواب) أن يبدأ هذه البدايةَ المحزنة المتسمةَ بالتهور والانقسام وعدم المسؤولية وبالاستخفاف المتعمد بالتقيد بالإعلان الدستوري والإجراءات القانونية المنظّمة للتسلم والاستلام ” .

وأشار المفتي إلي أن انعقاد مجلس النواب في مدينة طبرق (شرق) أمر “استنكرته الاحتجاجات الشعبية الغاضبة التي عبرت عن استيائها الجمعةَ الماضية من انعقاده بهذه الصورة وعدته خذلانا للقاعدة الشعبية التي انتخبته مما دعا العديد من المدن إلى إصدار بيانات بالتبرُّؤ من ممثليها الّذينَ انضموا إلى جلساته ” .

وكان مفتي الديار الليبية قد أصدر تصريحات سابقة، أعلن فيها عدم شرعية انعقاد جلسات مجلس النواب في مدينة طبرق قبل أن يستلموا السلطة من رئيس المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته في مدينة طرابلس .

وبحسب مفتي الديار الليبية، فإن “الحكومة الليبية شرعت منذ زمن علي زيدان (رئيس الوزراء السابق) واستمرت بطريقة مستهجنة تستجدي دول العالم لتدخل بجيوشها إلى ليبيا ” .

وتابع “تدخل الجيوش الأجنبية الذي اتفق أهل ليبيا في أحلك ظروفهم أيام حرب التحرير الأولَى على استنكاره وعَدِّه خيانةً للوطن ولم يجرؤ عليه حتي القذافِي على سوء حاله وفساد أمره، هاهي الحكومة مستميتة في طلبِه والإلحاح عليه” واصفاً طلب ذلك بأنه “حماقة غير مسبوقة”.

وكان 111 نائبا ليبيا من أصل 124، صوتوا في جلسة مجلس النواب يوم الأربعاء، لصالح المطالبة بـ”التدخل الدولي العاجل لحماية المدنيين ومؤسسات الدولة”، و”تفويض مكتب رئاسة البرلمان باتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ القرار”.

وتشهد العاصمة الليبية طرابلس (غرب) ومدينة بنغازي (شرق) في الفترة الأخيرة مواجهات عسكرية دموية بين كتائب متصارعة على بسط السيطرة، وخلفت عشرات القتلى ومئات الجرحى.[/JUSTIFY]

معتز المجبري/ الأناضول –
ي.ع

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        أليس من الأجدر به ،، وقبل أن ينتقد البرلمان ،، أن يشجب عمل العصابات المسلحه ،، التي دعت البرلمان الى طلب التدخل الخارجي ،،خاصة ميليشيات مصراته التي تعيث في ارض ليبيا خرابا وفسادا .؟؟ .. هو مفتي الديار القطريه والتركيه ،، التي تقف خلف تلك المليشيات ،، وهو هنا ،، يمثل وجهة نظر من يريد أن يتفرد بليبيا ،، ليشكلها وفق مايريد !

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس