كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

موقع إلكتروني يلغي إعلاناته الإباحية بعد استغلاله في جريمة قتل


شارك الموضوع :

في إجراء يهدف إلى إرساء منهجية العمل بالقانون، بادر القائمون على موقع Craigslist المتخصص في الإعلانات المبوبة على الإنترنت بإزالة إعلاناته التي تقدم “خدمات إباحية شهوانية” في أعقاب الكشف عن إحدى جرائم القتل المثيرة التي قالت عنها الشرطة إن القاتل استعان فيها بالموقع من أجل تحديد موقع ضحيته والعثور عليها. وقالت تقارير صحافية إن الموقع خضع لضغوطات من جانب سلطات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة في سبيل الإقدام على تلك الخطوة، وقال الموقع من جانبه، إنه سيقوم باستبدال تلك الإعلانات بقسم آخر خاص بـ “خدمات الأشخاص البالغين” حيث ستتعرض الإعلانات هناك للفحص والتدقيق من قبل الموظفين.
وأضاف موقع Craigslist أكبر موقع مخصص لنشر الإعلانات المبوبة ويعمل في أكثر من 50 دولة من خلال مدونة على موقع الشركة أنها قامت بإغلاق خدماتها الإباحية رغم أن ” استخدام إعلانات الموقع المبوبة ترتبط بمعدلات جرائم العنف التي تقل بكثير عن طباعة الإعلانات المبوبة. وبالنسبة إلى جميع مواقع Craigslist الأميركية، فإنه لن يُقبل اعتبارا ً من اليوم الإعلانات الخاصة بباب الخدمات الإباحية، كما ستتم إزالة هذا الباب في غضون سبعة أيام من الآن”، حسبما صرحت الشركة المالكة للموقع والتي يوجد مقرها في مدينة سان فرانسيسكو الأميركية.
وتابعت بالقول :” كما سيتم اعتبارا ً من اليوم أيضا ً تدشين باب جديد تحت عنوان ( خدمات البالغين ) وسيتم افتتاحه لتلقي الإعلانات عن طريق مزودي خدمات البالغين القانونيين. وستتم مراجعة إعلانات هذا الباب الجديد بصورة يدوية قبل ظهورها على الموقع، وذلك لضمان الامتثال لمبادئ الموقع الخاصة بالنشر وكذلك شروط الاستخدام “. وأشارت الشركة إلى أن الإعلانات الجديدة ستتكلف مبلغا ً قيمته عشرة دولارات، وهو ضعف قيمة الإعلانات الخاصة بباب الخدمات الإباحية الذي تعرض للإغلاق. وقالت صحيفة التايمز البريطانية إن الموقع ظل تحت موجات ضغط متنامية منذ عدة أشهر من قبل مسؤولي إنفاذ القانون لإغلاق الباب الذي وصفه مؤخرا ً المدعي العام في البلاد بأنه ” ليس أكثر من مجرد بيت دعارة داخلي”.
وأشارت الصحيفة إلى أن تلك الضغوطات قد تزايدت بعد إلقاء القبض على طالب في كلية الطب متهم بقتل امرأة قامت بنشر إعلان على الموقع. وأوضحت الصحيفة أن السلطات ألقت القبض على هذا الطالب ويدعى فيليب ماركوف، 22 عاما، بعد اتهامه بقتل سيدة تدعي جوليسا بريسمان، 26 عاما، سبق لها القيام بعرض خدمات التدليك على الموقع، وتم العثور على جثتها مقتولة رميا ً بالرصاص يوم الرابع عشر من شهر أبريل الماضي في غرفة في فندق بوسطن ماريوت. ويعد ماركوف أيضا أحد المشتبه في تورطهم بقضية سيدة أخرى قامت بنشر إعلان على الموقع بصفتها راقصة دخيلة، حيث سُرقت منها بطاقتها الائتمانية ومبلغ نقدي قدره 800 دولار أميركي في العاشر من أبريل الماضي من داخل الغرفة الخاصة بها في أحد الفنادق الأخرى. وهي القضية التي أثارت حالة من الاهتياج في وسائل الإعلام في بوسطن في خضم البحث عمن يُطلق عليه “قاتل كريغسليست”.
المصدر :ايلاف

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس