كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

محامي زينة لعز: الحسم يوم 26 فبراير.. وسترى



شارك الموضوع :

أكد محمد عبد الله الدكر محامي الفنانة المصرية زينة وهو المحامي الخاص بالشق المدني في القضية أنه قدم لمحكمة الأسرة بمدينة نصر كل الأدلة التي تؤكد زاوج زينة من الفنان أحمد عز وتثبت أبوته لطفليها ومنها رسائل خاصة وحميمية بينهما ومحادثات هاتفية وصور وشهادات شهود عدول أكدوا أمام المحكمة وجود زواج بين الطرفين وأن تاريخه تم تحديدا في 15 يونيو 2012.

وقال في حوار مع “العربية.نت” إن عز تزوج زينة بعقد عرفي وحصل منها على العقد ليوثقه ومنحته هي إياه ثقة فيه، ولكنه تنكر بعد ذلك وأنكر وجود العقد رغم أن القانون في قضايا إثبات النسب يعتمد على إثبات العلاقة الزوجية بعدة طرق ضمانا لاستقرار الأسرة وحق الصغير وحق الله، مؤكدا أن هذه الطرق تتضمن وجود عقد رسمي أو عرفي أو شفهي إضافة لشهادة شهود تطمئن إليهم المحكمة وتقتنع بشهاداتهم وهو ما فعلته زينة فضلا عن أي وسائل أخرى تؤكد وجود علاقة”.

أدلة قطعية

وأضاف: “هذا ما قدمناه من رسائل وصور وأدلة قطعية لا يمكن أن يتسرب الشك إليها وهى صور لا يمكن نشرها في وسائل الإعلام بل إن هناك رسائل هاتفية بينهما لا يمكن أن تصدر إلا بين زوج وزوجة، وصورا تؤكد أن العلاقة ليست علاقة صداقة مثلا أو خلافه والقاعدة الفقهية تقول إذا رأيتم الرجل يتباسط مع امرأة فالشهادة عليهما جائزة.

وقال إن المادة 17 فقرة 2 من قانون الأحوال الشخصية رقم 1 لسنة 2000 أكدت أن الزواج العرفي لكي يكون صحيحا يشترط وجود إيجاب وقبول من جانب الزوج والزوجة وأن يشهد شاهدان على عقد الزواج فإذا خلا عقد الزواج العرفي من الشاهدين يكون الزواج باطلا بل لا يعد زواجا والعلاقة لن تكون علاقة شرعية.

شهود على الزواج

وقال أيضاً “في حالة زينة هناك شهود على الزواج وهنا اختلف الفقهاء فذهب بعضهم إلى أن الشهادة تكفي وحدها للإعلان حسبما روي عن الرسول عليه الصلاة والسلام من أنه قال لا نكاح إلا بشهود عدول، مضيفاً أنه لابد من بينة لإثبات صحة ووجود الزواج وهي هنا عبارة عن شهادةِ شاهدين؛ رجلين، أو رجل وامرأتين، أنَّ هذا الولد هو ابن فلان، وأنه ولد على فراشه من زوجته أو أمته، حيث إنَّ الشَّهادة تكون لمعاينة المشهود به أو سماعه ولذلك قبلت المحكمة سماع شهود زينة وقررت بعد شهاداتهم إخضاع عز للتحليل كما رفضت قبول دعوى عز باتهام الشهود بشهادة الزور”.

وقال الدكر إن الفقهاء وحفظا لحق الله وحق الصغير اتفقوا على جواز إثبات النَّسب بشرط وجود زواج رسمي أو عرفي أو سمعي أو بالتَّسامح لأنَّ هذه الأمور لا يطَّلعُ عليها إلا الخواص ولذلك قدمنا للمحكمة شهادات شهود عدل وهما شقيقة زينة وصديقتها المقربة وشقيقها والذين أكدوا على وجود علاقة زواج بين عز وزينة يثبت إليه في النهاية نسب الطفلين وفقا للقاعدة التي تقول الولد للفراش وللعاهرة الرجم.

(mbc.net)

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

سودافاكس