ثقافة وفنونمدارات

المذيعة السودانية نعمة الباقر تتفوق على الأمريكية كرستيان اماتبور على (سي. ان. ان)


اشاداة كبيرة تلقتها الاعلامية والمذيعة السودانية بقناة ال(سي. ان. ان) الامريكية نعمة الباقر من المتابعين والاعلاميين حيث قدمت حلقة كاملة في برنامج (امانيبور) بعد غياب زميلتها النجمة كريستيان وهو من برامج القمة الامريكية في التحليل الاخباري.
ووصف الكاتب الصحفي مصطفى البطل اداء المذيعة نعمة الباقر بالباهر واضاف قائلا وفقا لتقديري هي افضل من كرستيان . وذكرت شبكة (السوداني) يوم الجمعة بان نعمة لمع نجمها قبل فترة من خلال مواد تحقيقات استقصائية جعلتها تنطلق برعة الصاروخ في فضاء الاعلام الدولي وواضافت بان نعمة هي ابنة الناشر الصحفي وصاحب صحيفة الخرطوم الدكتور الباقر احمد عبد الله.

النيلين – محي الدين علي

تعليقات فيسبوك


‫6 تعليقات

  1. فعلا انا شاهدت الحلقة وكانت جيدة .. الآن زاد اعجبي وفخري لما عرفت انها سودانية.

  2. هنيئا للاستاذ الباقر احمد عبدالله والدكتورة ابتسام بتفوق ابنتهم الى الامام

  3. دحين أي سوداني في خارج السودان خاصة اوروبا بالله عليكم يفتخر وينفخ صدره بسببب نعمة الباقر والا لوشي؟
    النجاحات ومن يتسبب في رفع اسم السودان بين الأمم ليس لها فرصة في الأخبار لأنها قصص تفوق وجهد وتميز بين الشعوب ولكن اخبار لوشي اساسا وباقي المذيعات بالطريقة المصرية بقصد تجهيل الشعب وصرفه عن كل مايفيده خبرا ومعلومة هو السمة الظاهرة. نرجوكم انشروا لنا مايهم كل سوداني واتركوا هذا الغث لأنه لا يرفع هامة وطن ولايبني قوة شعب ولا يؤسس لوطن راسخ

  4. مبروك للاستاذة ابتسام عفان والاستاذ الباقر(الترتيب مقصود) فنعمة سليلة اسرة عرفت بالعلم والتميز وقد تفوقت اعلاميا عل الجميع وحملت اسم اخونا الباقر لجميع القارات والفضاءات واخرجته من المحلية .نعمة تملك التميز والجراءة والملكة والحضور الذهنى الحر . تقاريرها تنضح بالحرية والراى المجرد . وليت مذيعينا جلسوا ليستمعوا لها وهى تحاور ضيوفها. تسال السؤال دون ان تمنح نفسها حق الحصول على اجابة معينة كما يدور الامر فى اجهزتنا . الفمبروك بنتنا نعمة رفعتى راسنا عاليا

  5. طبعا” الاستاذة نعمة دي ما بتنفع هنا في السودان و مافي طريقة نستفيد منها في المجال الاعلامي !!

    المواصفات المطلوبة للنجاح ما موجودة فيها , لا لونها ابيض و لا مخها فاضي و للأسف يبدو انو شخصيتها قوية و فاهمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *