النيلين
أبرز العناوين سياسية مدارات

حميدتي يحكي قصة اعتقال موسى هلال ويعنف صحفي بشدة وينسحب من حوار تلفزيوني ويقول: حتى لو إستشهدت ستستمر عملية فرض هيبة الدولة.. فيديو


أشعل الحوار الذي أجرته فضائية سودانية24 مع الفريق محمد حمدان دقلو الشهير بـ(حميدتي) قائد قوات الدعم السريع إحدى قوات الجيش السوداني، صفحات التواصل الإجتماعي بسيل من النقاشات والتعليقات.

وأوضح حميدتي من مقر إقامته: موسى هلال عارض قرارات جمع السلاح، وللأسف أي جبروت وطغيان نهايته تكون صعبة، ورغم الأجاويد هلال لم يحترم الناس ، وأصبح هلال بؤرة لتجمع المتفلتين والحرامية، وهو مشهور بالغدر والخيانة.

وعنف حميدتي الصحفي “عبد الماجد عبد الحميد” عندما سأل (تاثير القصة دي على عشيرة الرزيقات وأنتم أبناء عمومة وأهل؟) فرد عليه حميدتي (يا زول ما تتكلم معاي بإسم الرزيقات ،إتكلم معاي بإسم الدعم السريع، أسحب كلامك بتاع الرزيقات، أنا ما رزيقي أنا دعم سريع) وبحسب مشاهدة محرر النيلين للفيديو المرفق، نبه حميدتي الصحفي بضرورة التحدث معه كدعم سريع فقط وإلا أنه سوف ينهي الحوار، وعندما أصر الصحفي عبد الماجد على سؤاله ، أوقف حميدتي الحوار وخلع سماعات القناة.

وطلب مفدم البرنامج الطاهر حسن التوم من فريق عمله إرجاع حميدتي للحوار ، ليعود حميدتي مجدداً للحوار بعد 15 دقيقة من التوقف، وعندما عاد سأل حميدتي ، يا الطاهر لماذا لا يسأل الناس عن قبيلة عماد عدوي ” رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة السودانية” أم هم يقصدون قبيلة الرزيقات؟).

وأضاف حميدتي أن، موسى هلال مغرور، وقال بحسب رصد محرر النيلين لفيديو الحوار المرفق، ستستمر حملة جمع السلاح ، إستشهد عبد الرحيم جمعة، حتى لو إستشهد محمد حمدان “يقصد نفسه”،أو إستشهد من الدعم السريع 50% ستستمر حملة جمع السلاح وفرض هيبة الدولة وسيادة القانون ولا تراجع في ذلك الأمر ونطمئن الشعب السوداني، وسترجع دارفور لزمن الغفير وإشاعة العدل، وسنفرض هيبة الدولة في كل أنحاء السودان، ولو إضطرننا سنصل (ناس الواتساب)، ليضج الاستديو بالضحك.
https://youtu.be/ZknIcbqDGeY
وأضاف حميدتي أن موسى هلال ( بلا وانجلى) وسيقدم لمحاكمة عادلة إن شاء الله، ودارفور ستكون أمنة بنسبة مليون في المائة في المستقبل.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


38 تعليق

حسن 2017/11/28 at 3:08 ص

الفريق حميدتي رجل والرجال قليل وقبض إبن عمه موسي هلال وخلاهو يجعر ذي النسوان.. أبشر بالخير يا حميدتي.

رد
ساخرون 2017/11/28 at 5:29 م

لمن لا يعجبهم أن تكون هناك قوات خاصة

كيف تكون أمريكا قوات دفاعها ؟

المارينز

هناك اختلافات واضحة بين الجيش الأمريكي وقوات المارينز الأمريكية

مشاة البحرية الامريكية
بدأت أعمال مشاة البحرية الامريكية في عام 1775 ، بتتخصصهم في العمليات القتالية ، وذلك من خلال مسح الأراضي البحرية

الأمريكية . يتم تعيين مشاة البحرية الامريكية في العمل في كل حرب على الأراضي الأجنبية .

مشاة البحرية هم القوة الخاصة

المستعدة للعمل المتخصص . شعار المارينز هو البحرية ،

مشاة البحرية الأمريكية هي من قوات القتال الأكثر ولاءاً في العالم .

مشاة البحرية لها سمعة كبيرة في تقدمها وخدماتها المتفوقة التي حصلت عليها بسبب كفاءتهم المهنية والكفاءة التي أبدوها في كل جزء من العالم .

الجيش الأمريكي
جيش الولايات المتحدة هو جزء من القوات المسلحة ، وهو المسؤول عن العمليات البرية في أراضي العدو عن طريق المشاة والطائرات .
الجيش الأمريكي هو القوة المدربة تدريبا جيدا والمجهزة تجهيزا جيدا والمسلحة جيدا في تخفيف مشاة البحرية عندما يحين الوقت من أجل السيطرة على الأراضي التي تم الحصول عليها من قبل قوات المارينز .

تتم العمليات البرية للجيش الأمريكي من قبل وحده الجيش الأمريكي .

الجيش الأمريكي لديه أفضل الموارد من حيث الرجال والمروحيات والأسلحة والدبابات والأسلحة النووية .

الجيش الأمريكي هو أكبر قوة متخصصة في القوات المسلحة الاميركية به اثنين من القوات الاحتياطية ، والتي تساعد في احتياطيات الجيش والحرس الوطني التابع للجيش .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إن كان هناك من هو دائم النقد لقوات الدعم السريع ، فذلك مما يدل على شيء في نفسه

فلتحيا تلك القوة حامية للوطن ، وإنسان هذا الوطن

رد
أب زرد 2017/11/30 at 11:00 ص

علي النعمة أنت ما فاهم حاجة يا ساخرون، المارينز أو مشاة الأسطول هم جزء من القوات المسلحة الأمريكية مش زي المليشيات بتاعتك دي وما تتكلم شئ أنت جاهل به وشكراً

رد
لولوه 2017/11/28 at 5:26 ص

ما الفرق بين هلال وحميدتي.. ؟؟
خليك في الانتظار الدور جايييك

رد
نفدبك بالارواح نجود 2017/11/28 at 6:00 ص

مرشحنا القااااادم وبقوة للرئاسة محمد حمدان دقلو حميدتي الرجل وطني غيور وله دور كبير في استقرار السودان كما ان بساطته وعفويته تتناسب تماما مع مايحتاجه اهل السودان اليوم اتمني ان يرشح نفسه للرئاسة القادمة وسوف يكتسح الجميع لان الرجل اصبح محبوبا لدرجة كبيرة فهو مثال للوطني الطموح الحريص علي امن الوطن واستقراره

رد
ود بلد 2017/11/29 at 4:43 م

سجمك والترابة فى خشمك الداير رئيسك يبقى حميدتي

اذا كان ناس متعلمين وواعين يرون ماترى فوالله السودان سبقى اسواء مكان فى مجرة درب التبانة

رد
أحمد أزرق 2017/11/28 at 6:31 ص

علي الطلاق إنت راجل والمعاك رجال ودا مصير كل واحد خائن وقذر وعاوز يناطح الحكومة. خليل راح وهلال راح وعقار وعرمان في خبر كان و عبد الواحد الجبان الذي عملها في نفسه عندما زنقوهو الجماعة وركب الطيارالتي أنقذته وملاها كلها عفن خجلان وما في طريقة يدخل السودان ومني ناس ليبيا ح ينتهو منه ومافي طريقة يدخل السودان كل المنافذ مقفوله. عشان كده يا معارضه خليكم ذي ناس المهدي والميرغني عصاية قايمة وآخرى نايمة.

رد
Sabir 2017/11/28 at 7:01 ص

إنِّها ( فتنة ) وإن هربت من السؤال ( أو ) تفننت في ( التمنُّع ) عن الإجابة وتهربت من إستديو النقاش ( يا ) قائد الدعم السريع ..
هنالك ( في ) دارفور الناس تهمهم القبيلة ( و ) الحميِّة أكثر منك ومن دعمك السريع .. وموسى هلال له ( قبيلته ) وله أهله وعشيرته هناك ( بل ) داخل دعمك السريع الذي ( تتباهى ) به وتحاوِّل أن تقنع الناس بأنه كيان ( ذابت ) فيه القبلية ..
موسى هلال ( في ) زمانٍ ما ( كان ) الجلاد عند هذه الحكومة ( و ) إختلفت المصالح ورموا ( به ) إليك ( مقصوص ) الجوانح ..
وأنت الْيَوْمَ جلاد الحكومة ( بدعمك السريع ) المدعوم بسلاح ( جيشنا ) القاعد سااااكت .. السلاح ( الذي ) تمكنت به من ( موسى هلال ) وغداً ( يكون ) غيرك الذي ( يتمكن ) منك طالما هذه الحكومة موجودة ..
إنها ( فتنة ) وأخشى أنها لا تُصِيبَن الذين ظلموا ( مِنَّا ) خاصة ..
..
..
والنار ( تأكل ) بعضها إن لم تحد ما تأكله ..

رد
ود ابوعبيدة 2017/11/28 at 7:45 ص

أصمت عندما يتحدث الرجال. وإشعال الفتنة من أفعال المنافقين والخبثاء فأنت بالتالي منهم.

رد
ناصح 2017/11/28 at 8:07 ص

انت فاهم حكاية القوسين دي غلط يا اخوي

رد
mukh mafi 2017/11/28 at 8:39 ص

هذا مقام انت لست من رجاله فاصمت ولم بالوعتك دي عليك ..والله حميدتي رجل دولة وامن ورجل قومي ولايخشى في الحق لومة لائم .. نؤيده وندعمه في كل ما يفعله ونرجو يوم من الايام الزحف على حلايب ايضا ..
واقترح ان يكون حميدتي مساعدا لوزير لدفاع لشؤون العمليات .. ورجاله يصنفون بصفوة القوات المقاتلة او يسمون باسم يجعلهم يشعرون بالعزة كالقوات الخاطفة او القوات الرعدية .. او المزمجرة والل هم فخر للسودان وللقوات المسلحة

رد
وحيد 2017/11/28 at 7:37 ص

بعد الاحاديث الطويلة عن الجهاد و المجاهدين و الدفاع الشعبي ….اصبح الحديث عن حرس الحدود و القوات الصديقة في عهد الجنجويد……. ثم اخيرا اصبح حديث الحكومة و اتباعها عن الدعم السريع و حميدتي ارجل راجل ……
انتهى الجهاد و انتهى الدفاع الشعبي و جاء عهد حميدتي ….
اذا لم يتغدى بهم حميدتي قبل ان يتعشوا به … من سياتي بعد حميدتي و دعمه السريع؟!

رد
شرف 2017/11/28 at 8:17 ص

اضربوا الخونة الماجورين بيد من حديد ولا تاخذكم بهم رافة

رد
ابو احمد 2017/11/28 at 8:38 ص

وصلنا الان من جوة القصر .. الرئيس يوجه بأطلاق سراح موسي هلال وابناءه وزوجته الموقوفيين الان وعدم معاملتهم معاملة الاسري .. ويوجه بمعاملته معاملة حسنة ونقله الي منزله بأركويت ووضعه في الاقامة الجبرية ريثما يتم التفاوض معه وحل الخلافات .. دا توجيه رئاسي صدر الان .. بعد وصول الشيخ موسي الي الخرطوم …

إبراهيم بقال

رد
مزارع أفندي 2017/11/28 at 8:41 ص

الفريق حميدتي رئيساً للجمهورية :
والله يا جماعة أنا شايف ( الفريق حميدتي ) دا رجل المرحلة وأنا لو مسؤول عن التعيين لعينته رئيساً … أنا متأكد سيحسم الفوضى الحالية وسيجتث الفساد الحاصل دا بدون فلسفة وإنتماءات ولن يخاف فيهم لومة لائم فهو رجل ( مالي قاشو ) كما يقول العسكر وخامة صحراوية بدوية (لا يعرف اللولوة ) و ( الدغمسة ) ومسلم بدون إيديولوجيات وفرق وجماعات على ما أظن وما عندو كبير على القانون وعنده القوة الكافية لكسر وإخافة مراكز القوى التي تكبل السودان … أسأل الله أن ينصر به السودان إذا بقى على ما أراه عليه …هذا رأيي فيه رغم توقعي لاختلاف البعض معي ولكن الحق يقال .

رد
Atbara 2017/11/28 at 8:51 ص

مزارع افندي … ما اهو حميدتي بيتكلم زي لويس الرابع عشر لمن قال (انا الدوله و الدوله انا ) … اوافقك الراي يكون خلفا للبشير في حكم السودان ….بحس في كلامو انو صادق و عندو وطنيه و حب للبلد

رد
ابو احمد 2017/11/28 at 9:11 ص

ذكر حميدتي في فلم وثائقي أعدته نعمة الباقر، الصحفية البريطانية ذات الأصل السوداني في عام 2008، أن عمر البشير طلب منه مساعدة النظام في حربه ضد ( المتمردين).. و أنه قد تلقى مالاً من البشير و تلقى وعداً بالصرف على الجنجويد بسخاء.. لكن البشير، كعادة متنفذي المؤتمر الوطني، نكص بوعده، ما دعا حميدتي إلى تهديد البشير بتحمل نتائج عدم الاستجابة لمطالب الجنجويد.. و يبدو أن البشير استجاب صاغراً لتلك المطالب.. ”

· و استجاب البشير لمطالب حميدتي.. و تمت تسمية ميليشيا الجنجويد باسم قوات الدعم السريع و ضمها إلى القوات المسلحة و ترقية حميدتي إلى رتبة عميد ثم لواء ثم فريق في فترة وجيزة تجاوزاً لكل الأعراف العسكرية..

رد
Ibrahim 2017/11/28 at 9:16 ص

أغلب المعلقين أدلوا بآرائهم من قبل عندما بدأت الحكومة جمع السلاح وبداية بدارفور وكانوا يقولون أن الدولة لن ولم تسطيع الوصول الى موسى هلال لكذا وكذا ولكن هذه الدولة وصلت وبأقل التكاليف .ولكن بما أن السيد موسى هلال سوداني فيحق لنا أن لا ننكر ما قدمه للحكومة في فترة من الفترات والكل يعلم ذلك وعليه يجب معاملته بالحسنى وعدم إهانة الرجل وهو عزيز قوم في أهله ونحن نعلم أي سوداني مهما كانت خسته لم يصل لمرحلة التشفي بالآخر الذي ظفر به والأمثلة كثيرة .
والله والله على ما أقول شهيد على الرغم من أنني لا علاقة لي لا بالحكومة ولا حميدتي او هلال وأنا أصلا خارج السودان منذ أكثر من خمسة وعشرون سنة لكن طريقة التشفي هذه أرجو أن تحذف من قاموس الأخ محمد حمدان حميدتي وكل ليلة أمس لم أنم لأن ما حدث يعدعو للغثيان ويا حميدتي ما تشمت بإن عمك رغم أنني نؤيد فيك الجدية وما قمت عجزت به جيوش جرارة من المصلحجية.

رد
شرق النيل 2017/11/28 at 10:45 ص

نؤيد ترشيح القائد حميدتي رئيسا لجمهورية السودان من أجل اجتثاث الفساد بكل أشكاله وأنواعه وانطلاق سوداننا عزيزا قويا

معافى بعد أن كبلته البيروقراطية النتنة والفساد المالي والإداري وإعادة المواطنة لكل أبناء السودان عدلا ومساواة وتكافؤ فرص

بعيدا عن االولاء لحزبي والمحاصصة -التي هي أس الفساد -والقبلية والمناطقية . فلانامت أعين الخونة والجبناء والمجد لسوداننا

شامخا فوق الدول.

سير سير ياحميدتي يا أمير نحن جنودك للتطهير لا للحصانة لا للتبرير فعل القانون مايكون فطير والقصاص بأبي جنزير ليشهده

جمع غفير من شعب يشكو لله وبه يستجير .شريعة الله تربية ورادعة لكل مجرم خطير وعبرة للكبير قبل الصغير.

رد
الضيف سيد البقرة الرايحة 2017/11/28 at 11:42 ص

ي ناس كدي واحدة واحدة براحة كدة بعيدا عن العواطف …. ماهي الصفات المطلوب في الشخص ليكون رئيسا للدولة …. وهل محبوبكم هذا مؤهل علميا وعمليا ليقود بلد مثل السودان. ام هل يصلح كل راعي لقطيع من الحمير ان يصبح رئيس لدولة عظيمة مثل السودان
الله يجازي الكان السبب

رد
أب زرد 2017/11/28 at 12:02 م

هذا زمانك يا مهازل فامرحي ……. صار السودان مهزلة والله …… ما معنى متفلتين يا دكتور حميدتي؟؟؟؟؟

رد
سوداني 2017/11/28 at 12:02 م

كلامك حقيقة

رد
أبو هاجر 2017/11/28 at 2:31 م

معلقين وهم لدرجة؛ تسرع وعاطفة بلا معلومات.

رد
الضيف سيد البقرة الرايحة 2017/11/28 at 2:34 م

ههههههههههههه والله بالغت ي ابوزرد حمدت ودكتور كمان دي جبتها كبيرة والله …. اها الدكتورا كانت عن شنو ي ابو زرد ….. الله يجازي الكان السبب

رد
ABOAHMED 2017/11/29 at 7:37 ص

الدكتوراه كانت عن سرقة الحمير …………….
وبي غفله من الزمن بقى فريق ….
الجيش هامل عمر البشير يوزع في الرتب ساااااااي
اتقول السودان ده حق ابوه ………………….
وشوف المعلقين الوهم ديل يقولوا حميدتي يعملوه رئيس للسودان
هذا زمانك يامهازل فامرحي……………………………

رد
ابو الكل 2017/11/28 at 3:10 م

وين وزير الدفاع والناطق الرسمي للجيش البقي خربان؟ جيش السودان ويييييين؟

رد
Sabir 2017/11/28 at 3:23 م

أنت أكثرنا ( عقلانيِّة ) يا أبا الكل :-
أين الجيش ( و ) أين الناطق الرسمي ؟؟
وأين الحكومة نفسها ( فيما ) يحدث ؟؟
الكل ( يا ) أبا الكل يعرف أنَّها ( فتنة ) وحماقة كبيرة إرتكبها الدعم السريع ..
الكل ( ينتظر ) الأحداث إلى ماذا تؤول ..ولا يريدون أن يكونوا جزءاً من هذه الفتنة ( بل ) هذه اللعنة ..

رد
مكنيكي 2017/11/28 at 5:54 م

احسن اللّٰه عزاكم والله الفقد فقدنا كلنا في شهداء قواتنا البواسل ..حميدتي الراجل الضكر عشا البايتات ربنا يحفظك كم حفظت أهلنا في السودان بس بعد تنضف دارفور سالتك ب اللّٰه اول شي تقبض صابر ده

رد
Sabir 2017/11/28 at 6:12 م

مكنيكي :-
بارك الله فيك وجزاك الله خير ..
أسهل ( شيء ) في زمان البشير وصحبه أن تقبض على الناس ..
لكن :-
متى تنضف ( دارفور ) لحميدتي ..؟؟
حميدتي ( و ) دعمه السريع زادوا النار إشتعالاً ..
فتنوا ( الناس ) بعضها بعضاً ..
..
وعشان ما تقول الكلام ده ( ما ) حاصل ..
تابع أخبار دارفور ( في ) مواقع أخرى ..
وشوف الحصل ( عشان ) حميدتي يصل لهلال ..
وشوف ( كمان ) ناس الحكومة إستلموا ( الشيخ ) موسى هلال وأكرموا ضيافته ( و ) وفادته ولَم يضعوه ( في ) سجن أو زنزانة ( كما ) يقول تاجر ( الحمير ) حميدتي ..
..
..
حميدتي و موسى هلال عند ( الحكومة ) وجهان لعملة واحدة ..
يلعب ( بهما ) البشير ومن معه ( صورة وكتابة ) ..

رد
سعد البركلي 2017/11/28 at 10:27 م

لماذا لم يظهر الشيخ موس في لقطات فيديو حيه هو والاده المعتقليين

يبدو ان الشيخ موس هلال قتل مع كل افراد اسرته وعدد كبير جدا من النساء والاطفال
لان الهجوم كان في الفراش في اول يوم عزاء في وفاة والدة الشيخ موس
غدروا بيه وهو في عزاء امه ودايما بيكون عدد كبير من الناس في اليوم الاول للفراش

الحكومه خايفه من اندلاع رد فعل عنيف جدا من قبل الرزيقات المحاميد وكل ابناء عمومتهم من الرزيقات

الظاهر الحكومه لا تريد اعلان الخبر الان

رد
أخو البنات 2017/11/29 at 6:46 ص

لا غدر ولا زفت رسلوا ليهو جماعة يتفاوضوا معاهو قام بقتلهم . ورجال حميدتي وروهوا الطفى النور منو وجاء مدلدل راسه منكسر ذليل ودا مصير كل معارض معفن قذر.

رد
بريمة بلل 2017/11/29 at 10:10 ص

المرتزق حميتي قبض المرتزق هلال يعني دي شكلة كلاب صيد مع بعض ولا تهمنا في شي

رد
حاتم 2017/11/29 at 10:23 ص

والله راجل لا يخاف في الله لومة لائم

رد
عبدالله الكردفانى 2017/11/29 at 10:39 ص

اظن ياحاتم كلامك صحيح لكن السؤال هل جيش هلال مازال بعدتة وعتادة اذا كان الامر كذلك ربنا يكون فى العون.

رد
متابع 2017/11/29 at 3:22 م

مهما حصل من خلافات بين حمدتى و هلال فلن تصل الى حد الحرب فبينهم الدم واللحم وصلة القربى فهم جميعا عيال رزيق الفرسان الجكرة العزاز . ما حدث عبارة عن سؤ تفاهمات وتقديرات لها ما يبررها وهى سحابة صيف عابرة ,, شيخ موسى لا ننكر دوره الكبير فى حسم التمرد والحركات العنصرية من قبل كذلك القائد محمد حمدان قام بواجبه بأحسن ما يكون عيانا بيانا ,, هنالك من يتمنون وقوع الفتنة بين حمدتى وهلال ولكن نقول لهم تجدوها عند الغافل وليس اليوم كالأمس

رد
صادق امين 2017/12/01 at 5:17 م

الفريق حميدتي رئيساً للجمهورية :
والله يا جماعة أنا شايف ( الفريق حميدتي ) دا رجل المرحلة وأنا لو مسؤول عن التعيين لعينته رئيساً … أنا متأكد سيحسم الفوضى الحالية وسيجتث الفساد الحاصل دا بدون فلسفة وإنتماءات ولن يخاف فيهم لومة لائم فهو رجل ( مالي قاشو ) كما يقول العسكر وخامة صحراوية بدوية (لا يعرف اللولوة ) و ( الدغمسة ) ومسلم بدون إيديولوجيات وفرق وجماعات على ما أظن وما عندو كبير على القانون وعنده القوة الكافية لكسر وإخافة مراكز القوى التي تكبل السودان … أسأل الله أن ينصر به السودان إذا بقى على ما أراه عليه

رد
يوسف كبشور 2017/12/02 at 6:02 م

أنا مستغرب للتصرف الذي تصرف به حميدتي في المقابلة الصحفية في المقابلة التلفزيونية والأسلوب الذي تكلم به هذا اذ دل انما يدل أنة يتكلم من واقع سند عمر البشير له وأنه لا يخاف ما دام هنالك قوة تسنده وأذا هذا هو الواقع برضو عليه أن يكون مؤدبا ويترك هذه الألفاظ الارتجاليه ويخلع السماعات ويغادر المقابلة , فأحب أن أقول لك ر,ساء الدول أثناء المقابلة لا يتصرفون كتصرفك فأنت بالنسبة لهم لا تساوي شىء , عمر البشير جعلك انسان مغرور تتصرف تصرفات أنت مش قدرها يا مفتري , هذا التصرف التلفزيوني لم يحصل مرة في السودان قبل كده . أنا ليس لي شأن في موضوع موسي هلال , أنا موضوعي هو تصرفك الأرعن الذي خارج عن طور اللياقة .

رد

اترك تعليقا