النيلين
منوعات

المضطر يركب (ترحال) .. مواصلات الحاج يوسف في (موقف حرج)

يعاني موقف الحاج يوسف بالخرطوم بحري من شح المركبات و إرتفاع أعداد المواطنين الواقفين في إنتظار الحافلات لأوقات قد تمتد من ساعتين الى أربع ساعات، خصوصاً في وقت الذروة بعد الساعة الثالثة ظهراً .

ويضطر شح مواعين النقل الكبيرة أهل الحاج يوسف لركوب الحافلات الصغيرة (الهايس والكريز، الأمجاد وترحال) مجبرين لا أبطالاً، ويدفعون تعرفة مرتفعة جداً ما أثار سخطهم و إستياءهم، وقد وصف مواطنون سائقي الحافلات بعديمي الإلتزام، وسائقي (الهايسات) بالانتهازيين .

وقال مواطن ينتظر بص الوالي إن ما يحدث يعيد لذاكرته زمن (الدفارات)، وأزمان الركوب بالشبابيك و الإشتباكات بين الناس بسبب الحجز، وأتفق عدد من الجالسين معه أن المشهد صار يتكرر كل يوم، وأنهم ضحايا لأمزجة أصحاب الهايس و إستغلالهم، فيما (يتعزز) عليهم سائقو الخط .

وقال السائق محمد عصام إن المشكلة تكمن في زمن خروج المواطنين، وأوضح: ( الشعب السوداني الساكن في الحاج يوسف دا بيطلع في زمن واحد، وهذه ليست مشكلتنا، ونحن كسائقين أيضاً نواجه مشاكل كثيرة وعقبات أثناء مرورنا لا يعيرها الراكب أي إهتمام) .

وأرجع سائق هايس وبحسب صحيفة مصادر، غلاء التعريفة الى إرتفاع رسوم الترخيص، وإيصالات المرور وإرتفاع قيمة الصيانة وأسعار الإسبيرات وصف الجاز .

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.