رياضيةمداراتمنوعات

شاهد بالفيديو.. لاعب المريخ السابق يضع محلل قناة أبو ظبي الرياضية في موقف حرج ويشل تفكيره


استضاف مدير قنوات أبو ظبي الرياضية الأستاذ يعقوب السعدي خلال الأستوديو التحليلي لمباراة المريخ السوداني وضيفه إتحاد العاصمة الجزائري والتي كسبها بطل السودان برباعية مقابل هدف واحد بأم درمان الأربعاء الماضي استضاف لاعب المريخ السابق الكابتن بشارة عبد النضيف واحد المحللين الإماراتيين.

وبحسب ما شاهد محرر موقع النيلين فقد بدأ المحلل الاماراتي حديثه عن المباراة بقوله أن فوز المريخ كان مفاجأة ليقاطعه لاعب المريخ السابق وكذلك يعقوب السعدي كيف تقول مفاجأة؟ والمريخ حقق فوز مستحق.

https://www.youtube.com/watch?v=txxcNs83JSo

الكابتن بشارة علم أن المحلل لم يشاهد المباراة وذلك من خلال حديثه المتناقض ليقوم بمباغتته بسؤال جعل الإماراتي يتعلثم, هل شاهدت المباراة كاملة؟ وأجابه المحلل بأنه شاهد جزء منها.

ووفقاً لما شاهد محرر موقع النيلين فإن أسئلة الكابتن بشارة جاءت كلها مباغتة للمحلل حيث طالبه بشرح أهداف المباراة وكيف جاءت إن كان قد شاهد المباراة بالفعل, وفي ظل هذا النقاش بين المحللين تدخل مدير القناة وطالب مواطنه بعدم القول أن فوز المريخ كان مفاجأة إذا لم يشاهد المباراة كاملة.

ياسين الشيخ _ الخرطوم

النيلين



‫4 تعليقات

  1. اولا نحي الزعيم بشاره انتبه لتصرف هذا الشخص الغير سوي شخص موجه وامثاله كثر قنوات خليجية ومصرية … غالب المثقفين السودانيين معارضين وحاكمين لا ينتبهون اثناء اي حوار او لقاء لطريقة اساءة البلد من قبل ضيف او قناة تجده سارح بعيد وجالس ويتحدث بكل مثالية ونحن في عالم جشع وجبان يكيل الاحقاد لنا توجد عدة فيدوهات تسيء للشعب السوداني ولكي لا يبرر لنا مسؤول منبطح بان العمل تصرف شخصي نقول له لا والف لا عمل ممنهج وسط حضور مهرجاني شخص يرتدي الزي السوداني كامل واغنية سودانية ويرقص وعامل مؤخره صناعية ياسيادة الرئيس اين سفاراتك اين انت مما يحصل عرفنا الفقر والجوع والمرض ماشين للزل والاهانه

  2. شعار هذه البطوله يوضح في خريطة السودان ان حلايب مصريه فلماذ قبل الاتحاد السوداني المشاركه

    1. الأخ خالد، أنسى حلايب وشلاتين حتى زوال هذه الطغمة الحاكمة، فهؤلاء لن يستعيدوا شبراً واحداً من أراضي السودان التي احتلها الجيران، وهي كثيرة،،، هؤلاء مشغولون بأخذ أكبر شئ يمكن أخذه من السودان في ظل إقتناعهم بأن سلطانهم إلى زوال، فهم الآن مشغولون بالنهب والسلب والتدمير والتخريب، ولن يفرغو لإسترداد أراضي السودان أبداً. ويعملون بالمثل (دار أبوك إن خربت شيلك منها شلية).

    2. كان المتوقع والمأمول من السفارة السودانية التي تمثل وزارة الخارجية وتمثل رئاسة الجمهورية وتمثل السودان، أن تحتج على هذه الخريطة منذ بداية التصفيات. ثانياً اين اتحاد الكرة واين دكتور كما شداد. إذا حصل العكس ووضعت حلايب في وضعها الصحيح ضمن حدود السودان لقامت الدنيا ولم تقعد من جانب الحكومة والاعلام المصري، لكن مسكنتنا جعلت الكل يستصغرنا ويأمن احتجاجنا. حتى فوز المريخ المستحق يحاول المحلل تبخيص هذا الفوز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *