سياسية

الأمم المتحدة تعزز قواتها في أعالي النيل وتبني قاعدة جديدة


كشفت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان، أنها تتطلع إلى تعزيز قواتها في منطقة كدوك في فشودة بولاية اعالي النيل، بإنشاء قاعدة جديدة لدعم بناء السلام بهدف زيادة الثقة، مشيرة إلى أن البعثة ستقوم في الأشهر المقبلة بالتشاور مع الأطراف المعنية. وقال ،رئيس البعثة ديفيد شيرر في مؤتمر صحفي بجوبا ،إن البعثة سوف تتحرك بأسرع وقت ممكن لإنشاء القاعدة الجديدة نتيجة للدعم الكبير من السلطات المحلية في كدوك، مبيناً أن تحديات نقل المعدات ستكون العقبة الكبيرة أمامهم ويحتاجون لتأهيل الطرق ومهبط الطائرات. وأشار شيرر،إلى أنه من خلال الزيارة التي قام بها إلى أعالى النيل، رأى أن الأوضاع الأمنية في ملكال وكدوك والرنك، تشهد تحسناً وأن العديد من المواطنين عادوا إلى منطقة أبروج للنازحين من دولة السودان. وقال شيرر، ان من أولويات البعثة في الوقت الحالي هي تهيئة بيئة أكثر أمناً للمواطنين حتى يتمتع الناس بالثقة التي يحتاجونها لمغادرة مواقع حماية المدنيين التابعة للأمم المتحدة. وأبان شيرر أن التحدي الأكبر يتمثل في كيفية الحصول على أرض لإيواء المواطنين عند خروجهم من مُخيمات الأمم المتحدة ،وزاد منازل بعض المواطنين الذين يعيشون في المُخيم محتلة بشكل غير قانوني من قبل الآخرين. وطالب شيرر الحكومة بإخلاء هذه المنازل ليعود الناس إلى ديارهم. في السياق نفسه قال شيرر، إن الوضع الأمني في البلاد تحسن بدرجة كبيرة، عقب توقيع اتفاق السلام قبل أكثر من شهرين. وأضاف الهدوء بدأ يعود تدريجيًا إلى العديد من أجزاء البلاد،وتابع: في الأشهر الأخيرة عبّر 95% من المقيمين داخل مقرات البعثة الأممية في جوبا عن رغبتهم بالعودة، لأنهم لم يعودوا يستشعرون أي خطر يتهدد حياتهم.



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *