منوعات

قتل معلمته بسببها.. بعد الحوت الأزرق لعبة جديدة تطفو


بعد أن تسببت في قتل طالب مراهق يبلغ من العمر 16 عاما لمعلمته في #الإسكندرية، أصدر مركز #الأزهر للفتوى

بيانا حذر فيه من #لعبة_إلكترونية بدأت في الانتشار في #مصر وبعض البلدان العربية وهي لعبة . pubag#

وقال المركز إن هذه الألعاب المنتشرة على وسائل التواصل الاجتماعي تخطف عقول الشباب، وتجعلهم يعيشون عالمًا افتراضيا يعزلهم عن الواقع، وتدفعهم بعد ذلك إلى ما لا تُحمد عاقبته، محذرا من اللعبة ومؤكدا أنها تعتبر البديل والوجه الآخر للعبة #الحوت_الأزرق .

وكشف الأزهر أن اللعبة تبدو في ظاهرها بسيطة، لكنها للأسف تستخدم أساليب نفسية معقدة تحرض على إزهاق الروح من خلال القتل، وتجتذب محبي المغامرة وعاشقي الألعاب الإلكترونية لأنها تستغل لديهم عامل المنافسة تحت مظلة البقاء للأقوى، مضيفا أنه تم رصد حالات قتل من مستخدميها.

وحذر مركز الفتوى بالأزهر من خطورة هذه الألعاب مطالبا بضرورة نشر الوعي العام بخطورتها على الفرد والمجتمع، ومؤكدا على حرمتها، لخطورتها على الفرد والمجتمع.

وحدد الأزهر 11 نصيحة لتجنب استخدام الأطفال والمراهقين لهذه الألعاب تشمل متابعة الأبناء بصفة مستمرة وعلى مدار الساعة ومراقبة تطبيقات الهاتف بالنسبة للأبناء، وعدم ترك الهواتف بين أيديهم لفترات طويلة وشغل أوقات فراغ الأبناء بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة والأنشطة الرياضية المختلفة والتأكيد على أهمية الوقت بالنسبة للشباب فضلا عن مشاركة الأبناء في جميع جوانب حياتهم مع توجيه النصح وتقديم القدوة الصالحة لهم.

وطالب الأزهر بتنمية مهارات الأبناء، وتوظيف هذه المهارات فيما ينفعهم والاستفادة من إبداعاتهم، والتشجيع الدائم للشباب على ما يقدمونه من أعمال إيجابية ولو كانت بسيطة من وجهة نظر الآباء، ومنح الأبناء مساحة لتحقيق الذات وتعزيز القدرات وكسب الثقة.

ودعا الأزهر إلى تدريب الأبناء على تحديد أهدافهم، واختيار الأفضل لرسم مستقبلهم، والحث على المشاركة الفاعلة والواقعية في محيط الأسرة والمجتمع مع تخيير الرفقة الصالحة للأبناء ومتابعتهم في الدراسة من خلال التواصل المستمر مع المعلمين وإدارة المدرسة.

وطالب الأزهر بالتنبيه على مخاطر استخدام الآلات الحادة التي يمكن أن تصيب الإنسان بأي ضرر جسدي، له وللآخرين، وصونه عن كل ما يؤذيه.

العربية.نت



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *