كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سهير عبد الرحيم: الاغتصاب ده هو كيف؟



شارك الموضوع :

فيديو مُدّتهُ أقل من دقيقتين، جذب حواس وعُقُول وأفئدة الكبار والصغار، انشغل الباحثون والفنيون والمجالس وتركوا أمر الدولار وانفلات السوق، انشغلوا بملامح المرأة وزاوية التصوير وهل كان هناك رضاء وقبول أم تهديد وترويع؟!
آخرون تركوا أعمالهم وجابوا بسياراتهم حي المنشية ليثبتوا أنّ الواقعة في السودان؛ وبجوار السفارة الصينية وهذا الشارع وتلك (اللفة) والأمن منفرط والحرمات تُداس والاغتصاب نهاراً جهاراً!

ثم ماذا بعد…؟!
ما هو الاغتصاب، وماتعريفه الحقيقي؟! هل هو مواقعة رجل لإمرأة دون رضاءها؟! هل هذا هو الاغتصاب فقط…؟!
ماذا نُسمّي إذاً ما تفعله الحكومة بنا ليل نهار؟! رجالاً ونساءً، شيوخاً واطفالاً في الشارع العام وفي وضح النهار ومن غير قيادة موتوسيكل…؟!

ماذا نُسمّي مُمارسة البطش والتنكيل والتهديد والوعيد وإخراج المسدسات والغاز المُسيل للدموع وليس مُجرّد سكين في موتوسيكل…؟!
ماذا نُسمّي انحناءنا جميعاً حتى قُصم ظهرنا أمام الصفوف وتحت مظلة الفقر والجوع والمسغبة وقلة الحيلة…؟!

ماذا نُسمّي خوفنا في وضح النهار ولا يهم إن كان أمام شارع سفارة أو قنصلية! فالمُجتمع الدولي كله يشاهد ما تفعله الحكومة بنا ليس من خلال كاميرات مراقبة في شارعٍ مُهملٍ، ولكن من خلال تصريحات بالفم المليان من قبل قيادات الدولة على الملأ أنّنا سنجز رؤوسكم ونساويكم بالارض والراجل فيكم يمرق الشارع…!

ماذا نُسمّي تبول وتغوط الحكومة فوق رؤوسنا بملفات فساد تشيب لها الولدان! والمراجع العام يهمهم في كل مرة ، ورغم هذا نسحب المناديل الورقية لننظف لهم قذارتهم ونرضى بتحللهم فقط…!

حسناً ما هو اسم الدلع كما يقول أستاذنا (البوني) لصُفُوف الخُبز أمام الأفران! خُبز تشتريه أقل من الوزن الفعلي وربما به بروميد البوتاسيوم وتشتري حتى الكيس الذي تحمله داخله ماذا نُسمّي هذا…؟!
ماذا نُسمّي صُفُوف الوقود والغاز والمبيت امام الطلمبات وما تقدر تقول بغم…؟!
ماذا نُسمّي اقتسام تلميذين لقلم رصاص بإحدى مدارس أمدرمان وانتظار أحدهم بجانب البوفيه لألتقاط ما يسقط من طعامٍ وما يتبقى في نهاية كل رغيفة…؟!
ماذا نُسمّي تناول مُواطنين لوجبة غداء من أظافر الدجاج، وصفق النيم بدلاً من السّلطة؟!
ماذا نُسمّي خلو أقسام الطواريء من الأدوية المُنقذة للحياة ووزير الصحة يقول بتتربّصوا بي…؟!
ماذا نُسمّي خيوط العنكبوت على آثارنا والمعالم السياحية ووزير السياحة يقول دي أصنام ساااي!؟
ماذا نُسمّي مقتل مواطن برصاص الحكومة ويقولوا ليكم كان في وضع غير أخلاقي…؟!
ماذا نسمى……وماذا نسمى …..و!؟

خارج السور
الاغتصاب الحقيقي ، حين تُغتصب حُقُوقك في الغذاء والكساء والمأوى والتعليم والصحة والأمن وتكتفي بالانحناءة والنظر إلى الأرض.!

سهير عبد الرحيم
الانتباهة

شارك الموضوع :

15 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        صديق حسين

        الاغتصاب الحقيقي ، حين تُغتصب حُقُوقك في الغذاء والكساء والمأوى والتعليم والصحة والأمن وتكتفي بالانحناءة والنظر إلى الأرض.!
        اما غتصاب المعروف و المعرف قانونيا فمن وحه نظر الباشاكاتبه يبدو انه مجرد غزل فقط او مراهقه بريئه

        الرد
        1. 1.1
          جميل بثينة

          صديق حسين ما اظنك ما فهمت ماذا تقصد الاستاذه بهذا الكلام ما تكون نعامه
          سودانى وخليك سودانى ما كوز

          الرد
      2. 2
        حنان مكاوي

        👌

        الرد
      3. 3
        Dafare

        حقيقه هذه الأقلام التى تحترم. تكتب عن الحقيقه بعيده عن التدليس والتطبيل تستحق منا كل الاشاده والتقدير وقلم شجاع

        الرد
      4. 4
        زول ساي

        كتاباتك كلها تزجين بها فى ايحاءآت جنسيه ايه القرف دا بت خلينا من هذا النوع من الطرح السمج الآن فاليكن طرحك هادفا جادا ومختصرا ومفيدا هداك الله فمثل هذه الكتابات تصرف ضعاف النفوس عن قضيتهم وتدفعهم إلى تحويل المعركة الى معترك آخر

        الرد
      5. 5
        جميل بثينة

        نحييك يا استاذه كلام فى الصميم وكل صاحب فهم يفهم وسودانى وخليك سودانى
        تسقط بس

        الرد
      6. 6
        جمال الهادي

        والله صدقت الصحفية دي في كل كلمة قالتها

        والله عندنا صحفيات أرجل من كتير من الصحفيين أمثال شمائل النور وسهير عبد الرحيم وصحفيات الجريدة لا اذكر اسمائهن الآن

        الرد
      7. 7
        عبد الكريم

        لا فض فوك يا أستاذة كفيت ووفيت لكن لا حياة لمن تنادي الحكومة ومليشانها بل هم كالأنعام بل هم أضل
        صم بكم فهم لا يعقلون أخر إهتمامهم الوطن جلابة وسماسرين وفاسدين وحرامية لايوجد نزيه فيهم من أكبر مدير الي أصغرهم

        الرد
      8. 8
        Zeeko

        @زول ساي

        “ايحاءآت جنسيه ” يا مريض!!!!!!

        ياخ دي والله ارجل من ارجل صحفي حايم ….

        بالجد انت اسم علي مسمي…..

        الرد
      9. 9
        فقعتو مرارتنا

        كتاباتك قوية يا سهير وفي الصميم بس ابعدي لينا شوية من الايحاءات دي

        الرد
      10. 10
        سودانى مغبووووون

        الله يقرفك …
        انحناء و
        اغتصاب وتغوط وبول
        ده عمود ولا دبلوسى !!!

        الرد
      11. 11
        أزرق

        الصحفية سهير عبد الرحيم – Made In Koaz – صناعة كيزان إن جاز لنا التعبير _ بيقولوا ليها أكتبي كده وبتكتتب ، يعني بتتصنع شرف المهنة وده في حد ذاته إغتصاب ، يعني يترك لها الحبل علي القارب ، دون مساءلة ، أو دون أن تمر مقالاتها علي الرقابة.

        الرد
      12. 12
        ود بندة

        والواحد عايز يعرفنا أنواع الاغتصاب.
        هل هو الاغتصاب بالقوة
        ام هو بالتحرش.
        واذا كان الموضوع بالطوع مثل ما فعلت الكاتبة مع البنقلالي القالت لامس رجليها بالغسيل. شطف رجليها
        ودا يسمي شنو في العرف.والقانون…..

        الرد
      13. 13
        سودانى

        السلام عليكم ورحمة الله
        والله حيرتينا يا استاذه سهير
        نعم الشعب يعانى معاناه طاحنه. وللمواطن الحق فى التعبير عن ما يعانيه لكن اظننى لو المعارضه تعنى قلة الحياء وعدم انتقاء الكلمات فعلى الدنيا السلام. نحنا لو نجحت الثوره الحاليه حتتربع على مفاصل دولتنا اقلام مثل قلمك؟ حقيقه كتباتك تدل على ان ادارة الصحيفة وادارة الدوله كليهما لا يقوم بدوره فى تنقيح الاعمده الصحفية ولا تراعى ادب الخطاب. صدقينى بكتاباتك اضعفتى الثوره ولم تنصريها

        الرد
      14. 14
        Abu Ahmed

        نحن من بت الخفجي لسهير ..كلو يوم كلام يخدش ثقافتنا السودانية

        كنا أستاذة في الإبتدائي لمن دخل العنصر النسائي في مدارس الأولاد … فكان المدرسات (العلوم) يطلبن من زملائهن تدريس الفصل السادس عملية التكاثر في الإنسان والحيوان حياءا وأن ثقافتنا السودانية مهذبة حتى في العلم والدين

        توا إتي يابتي كويسة في الكتابة ونقد الحكومة وممكن توصلي معلومتك بأكثر من طريقة بعيدا عن الكلمات والعبارات الماياها

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.