عالمية

لام أكول : واشنطن لا تَسعى لإزاحة سلفا كير ومشار


أكّد القيادي بتحالف المُعارضة بدولة جنوب السودان، رئيس حزب الحركة الديمقراطية للتّغيير د. لام أكول أجاوين، جدية الرئيس سلفا كير ميارديت في تنفيذ اتفاقية السَّلام، واستبعد أن تَسعى واشنطن إلى استراتيجيّةٍ جديدةٍ بإبعاد كل من سلفا كير ومشار.

وقال أجاوين في حوارٍ مع (الصيحة) يُنشر بالداخل، إنّ الولايات المتحدة الأمريكية والغرب لم يربطا دعم إنفاذ الاتفاقية بالمُعارضة الداخلية، لأنه لا توجد مُعارضة ذات وزن، مُشيراً إلى أنهم اشترطوا إظهار حكومة جوبا جديتها من خلال رَفد صندوق الإنفاذ بمبلغٍ مالي ضخمٍ، وبرأ أكول حكومة جوبا من تهمة تبديد أموال إنفاذ الاتفاقية، وقال إنّ اللجنة المسؤولة عن الإنفاذ من صدّقت بالأموال لصيانة منازل القادة بحَسب رُؤيتها الخَاصّة، واتّهم أكول القيادي بالتحالف قبريال جانكسونق بالفساد، وقال إنّ جانسكونق أخذ 100 ألف دولار من جوبا لتوزيعها على المُشاركين في احتفالات السلام واستخدمها لشراء الذمم وخدمة أهداف نافذين في حكومة جوبا يسعون للالتفاف حول الاتفاقية، وقطع أكول بأنه لن يرشحوا ممثلهم في مؤسسة الرئاسة بناءً على توازنات إقليمية، وقال: سنختار من له خبرة سياسية ضخمة وشغل منصب وزير على الأقل، مُتّهماً مجموعة ألور بخيانة أروشا، وقال: سلفا كير فُوجئ عندما طلبت منه المجموعة التّوحُّد في صُفُوفها.

صحيفة الصيحة.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *