اقتصاد وأعمال

أمين غرفة الدواجن: غالبية الشركات خرجت من السوق بسبب التكلفة والرسوم


قال الأمين العام لغرفة الدواجن د. مرتضى كمال إنهم تفاجأوا بخطوة زيادة رسوم صادر الدواجن لـ (10) أضعاف ليرتفع سعر البيض المخصب من (0,2) إلى(1) جنيه، مؤكداً أن الزيادة أقرت بعد أن تم فتح أسواق الصادر للسعودية وبمواصفات عالمية، موضحاً أنها سوف تؤثر على تكلفة المنتجات المحلية. وتوقع كمال توقف سوق الصادر وفقدان تلك الأسواق بسبب عدم ثبات السياسات مما ينعكس على ارتفاع التكلفة.

وكشف مدير شركة دواجن لـ(السوداني) أمس، أن الحكومة زادت تعرفة الصادر بنسبة كبيرة وأن هنالك عقودات مع السعودية تتطلب الإيفاء بها بعد أن تضاعفت تعرفة العقود وأصبحت غير مجزية مما أدخل الشركات في تحديات بسبب الزيادة وصارت أمام خيار إما العمل بالخسارة أو التوقف وتفقد الشركات سمعتها، وقال إن سعر البيض المخصب قفز إلى(1) جنيه، وقال إنهم سوف يصدرون الموجود حالياً إلى حين الرد على الخطاب الذي تم رفعه في اجتماع عقد بين وزارة الثروة الحيوانية وغرفة الدواجن وبعض مديري الشركات وبحضور رئيس اللجنة محمد عباس حول توقف سوق الصادر بسبب الزيادة وحالياً في انتظار الرد، موضحاً أن أبرز الدول التي يتم التصدير لها “قطر – إثيوبيا – السعودية “، وقال إنهم يصدرون قرابة الـ(100) طن، ومضى قائلا : إن أغلبية الشركات خرجت من السوق المحلي نتيجة لارتفاع التكاليف وأن الشركات الصغيرة تعمل بنسبة (40%)، مضيفاً أنهم كانوا ينتجون (5) آلاف طن حالياً قفزت في فترة وجيزة إلى (125) ألف طن وهو إنتاج كبير مقارنة بالسوق، وقال إن هنالك مشكلات كثيرة تواجه قطاع الدواجن.
وقلل بعض التجار من دور الشركات في طرح منتجاتها خاصة بعد أن تنافست معها المجازر الحديثة.

وقال صاحب محل مجمع ناصر بسوق بحري لـ(السوداني) أمس، إن هنالك زيادة في أسعار الكتكوت إلى (28) بدلاً عن (20)جنيهاً والعلف إلى(20) بدلاً عن (12-13) ألف جنيه للطن، موضحاً أن تكلفة الفرخة الواحدة (70) جنيهاً. وأشار إلى أن زيادة الرسوم لم تؤثر على الأسعار بالأسواق لأن الصادر يتم مباشرة عبر الشركات. ولفت لاستقرار الأسعار منذ قرابة الشهر نسبة لضعف الحركة الشرائية.

صحيفةة السوداني.

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *