منوعات

شاكيرا أمام القضاء الإسباني بتهمة التهرب الضريبي


تمثل المغنية الكولومبية الشهيرة، شاكيرا، أمام القضاء الإسباني في 12 يونيو/حزيران المقبل، بتهمة التهرب الضريبي، بزعم أنها فشلت في دفع أكثر من 14.5 مليون يورو (16.3 مليون دولار أميركي) بين عامي 2012 و2014، وفقاً لوسائل إعلام إسبانية.

وكانت السلطات الإسبانية وجهت تهمة التهرب الضريبي إلى شاكيرا، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، زاعمة أنها حددت جزر الباهاما مسكنها الرسمي لأغراض ضريبية خلال تلك السنوات، لكنها في الواقع كانت تعيش في إسبانيا مع شريكها لاعب الكرة الإسباني، جيرارد بيكيه.

ويقول المدعون في برشلونة إن سفرها للخارج كان لفترات قصيرة بسبب التزاماتها المهنية، لكنها ظلت معظم العام في إسبانيا. ويريدون منها دفع الضريبة في إسبانيا على دخلها حول العالم، وفقاً لوكالة “أسوشيتد برس”.

في المقابل، قالت شاكيرا إنها لم تكن مقيمة قانوناً في إسبانيا خلال السنوات التي اتهمت خلالها بالتهرب الضريبي في البلاد، كما إنها ليست مدينة بشيء لسلطات الضرائب الإسبانية التي تستخدمها “ككبش فداء” لترويع دافعي الضرائب الآخرين لتسوية ضرائبهم، وفقاً لها.

انتقلت المغنية الكولومبية رسمياً إلى إسبانيا لأغراض ضريبية في 2015.

العربي الجديد



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *