كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

ست نصائح للتخلّص من القلق



شارك الموضوع :

يمكنك قراءة الكثير من النصائح حول العالم للحدّ من القلق الذي تعاني منه. لكنّ لا شيء قد يتحقّق ما لم تتخذ إجراءات تساعدك على الشعور بالاسترخاء والنوم بشكل سليم ليلاَ وتوفير الطاقة للأمور المهمة. كما يجب أن تتوقف عن إهدار وقتك في أمور لا تعنيك. في هذا السياق، يعرض موقع “سايكولوجي توداي” بعض النصائح أو الاستراتيجيات للتعامل مع القلق، وهي:

النصيحة 1: جدولة زيارة مع المعالج النفسي

لا أحد يستحق أن يشعر بالسوء. لذلك، ربّما يكون المعالج النفسي إيجابياً في حال كان شعورك بالقلق لا يطاق. يمكنك الاستعانة بصديق لإيجاد المعالج المناسب.

النصيحة 2: الرياضة ثم الرياضة

الرياضة تعدّ علاجاً طبيعياً مضاداً للقلق. إضافة إلى دورها في إفراز هورمون إندورفين، والمساعدة على النوم الجيد ليلاً. وجد الباحثون أن الأفراد الذين يمارسون الرياضة بنشاط وبشكل منتظم أقل عرضة وبنسبة 25 في المائة للإصابة باضطراب القلق خلال خمس سنوات.

النصيحة 3: تقبّل قلقك

سواء كنت قد ورثت القلق عن والديك أو اختبرته في حياتك، أو كليهما، تقبّل قلقك بدلاً من محاربته. لا علاقة للأمر بالاستسلام، بل تذكّر أن عليك العمل بجد يومياً من أجل أن تنعم بالهدوء. كما أن هناك خيارات في الحياة، وتوجد مصائر أسوأ من الشعور بالقلق. بعد كل شيء، فإن الأشخاص الذين يشعرون بالقلق قادرون على إتمام مهامهم.

النصيحة 4: كن ممتناً

مهما كان وضعك سيئاً، تذكر أن أشخاصاً آخرين يعانون أوضاعاً أكثر سوءاً. يكفي أن تقرأ في صحيفة ما يحدث حول العالم. كن شاكراً لأن حياتك ليست جزءاً من هذه القصص. دوّن ملاحظات عن الأمور الإيجابية في حياتك. تذكر أن كل شيء في الحياة مؤقت، الخير والشر والقبح.

النصيحة 5: اهتم بنفسك

الحصول على تدليك أو قصة شعر أو غيرها قد يساعدك. في حال لم تكن تملك المال، ابحث عن المراكز أو الأشخاص الذين يقدمون خدمات جيدة لمحدودي الدخل. وإن كانوا لا يقدمون الشاي بالنعناع على صينية من فضة، أغمض عينيك وتخيل أن الخدمة خمس نجوم.

النصيحة 6: رحلة ليوم واحد

عندما تقضي وقتاً في الطبيعة، فإن ذلك يعطي عقلك وجسمك استراحة بعيداً عن الازدحام والضجيج اليومي، والتفكير في كيفيّة التخلص من القلق. المكان ليس مهماً. لا يهمّ المكان الذي تعيش فيه. قد تجد مكاناً هادئاً وممتعاً وساحراً خلال ساعات قليلة.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.