كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهندي عزالدين: “تراجي” .. غثاء السيل الكندي !



شارك الموضوع :

من علامات ضعف النظر السياسي وهزال التجربة عند القائمين على أمر السياسة والإعلام في حزب (المؤتمر الوطني)، وأجهزة الدولة بصفة عامة، خلال الآونة الأخيرة، اختياراتهم الفطيرة واتصالاتهم المعيبة بشخصيات لا قيمة لها ولا وزن، للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني، مثل المدعوة الموتورة “تراجي مصطفى” التي لا نعرف لها علماً ومعرفة بالسياسة أو بغيرها، ولا وجوداً جماهيرياً، ولا كياسة ولباقة وأدباً في مخاطبة الناس. وما أطلقته من (دراب) أمام السيد رئيس الجمهورية يوم اللقاء الأخير بقاعة الصداقة يقف شاهداً ودليلاً .

{فكرة الحوار الوطني التي أسس لها سياسيون فطاحل ودعمها في المبتدأ زعماء كبار من لدن الشيخ الراحل الدكتور “حسن الترابي” والإمام “الصادق المهدي”، صارت الآن مشوهة بأفعال وأقوال مهرجين ومهرجات من شاكلة “تراجي” وصحبها، من الذين لا يعرف الناس لهم شيئاً غير إطلاق الشتائم والبذاءات على مراحيض الأسافير المنتنة !!

{وبدلاً من أن يبحث القائمون على أمر الاتصال السياسي في الحزب الحاكم وأمانة الحوار الوطني عن رجال ونساء شوامخ في الداخل أو في المهاجر، يضيئون بأفكارهم ورؤاهم ليل الخرطوم البهيم، فإنهم لضعف الخبرة وسوء التقدير وعدم الفهم يرسلون لمثل “تراجي” .. سيدة قادمة من المجهول، مقيمة على الهامش في “كندا”، ظلت تقتات لسنوات على معاناة شعبنا في دارفور، حتى بلغ بها التجاسر على كل القيم والأعراف السياسية في بلادنا أن أقامت جمعية للصداقة (السودانية – الإسرائيلية)، للتكسب بدماء الضحايا ودموع الغلابى في دارفور وأحزان الأرامل واليتامى على امتداد الوطن الطاهر الشريف .

{وإذا كان الذين جاءوا بهذه السيدة يريدون استغلالها لافتراع علاقات باطنية وغير مباشرة مع إسرائيل، فإن هذه الناشطة ليست العنوان الصحيح، ولا أظن أن الإسرائيليين الذين تقوم دولتهم على ركيزة (المخابرات)، يعيرون اهتماماً لنشطاء الانترنت وسابلة المهاجر المنبتين .
{أليس عبثاً سياسياً وإعلامياً أن ينظم المركز القومي للإنتاج الإعلامي التابع للحزب الحاكم، مؤتمراً صحفياً للمدعوة “تراجي” لتوجهه لشتيمة الصحفيين السودانيين، والطعن في شرفهم المهني وذممهم، ما استوجب انسحاب المحررين منه والاشتباك معها رداً نبيلاً عليها وعلى من أتى بها من غافلي الحزب الحاكم؟! {من هي “تراجي” .. ما وزنها وما قيمتها ؟!

{وماذا ستقول للناس غير ترديد محفوظات بالية تحكي عنتريات جوفاء، وتعريض أرعن بخصومها من الأحزاب والحركات، وناشطين آخرين يخالفونها مظهراً وجوهراً ومصالح ؟!

{هل المؤتمر الوطني وحكومته في حاجة إلى المزيد من الابتذال والإسفاف ليضاف إلى ما تفيض به الساحة من غثاء ؟!
{ابحثوا عن أصحاب الوزن والقيمة والخبرة من أبناء السودان وبناته المغتربين، وما أكثر الناجحين منهم .
{كفانا جهالة وتخبطاً.

نشر يوم 10/ 8/ 2016

.. وما أشبة الليلة بالبارحة .. فما يزال بعض أراذل القوم يراسلون هذه ( الطراجى ) ويحولون لها (الدولار) مقابل إطلاق الشتائم و الأكاذيب مدفوعة الثمن !!

الهندي عزالدين
المجهر

شارك الموضوع :

17 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        تسقط بس

        تراجي هذه عندها عصابة من زمان انسانة محرمة و متسلقة حربوعة مصالح
        لكنها دخلت مع الكيزان فوجدت العربدة و اللواط و السحر و الشعوذة و وجدت تاس اوسخ منها و هي كانت فامرة نفسها اوسخ انسان فاصابتها صدمة و خيبة لان هناك من هم اعفن منها

        الرد
      2. 2
        زول ساي

        على قدر أهل العزم تاتى العزائم وعلى قدر أهل القدر تاتى المكارم وهذه التراجى لا تختلف عنك فى شئ سوى انك تسئ للاسافير التى تدمنها فأنت عديم الأخلاق و المبادئ فان كانت الاسافير كما تقول فحرى بك ان تقاطعها فما الذى ياتى بك إلى الاسافير النتنة وانت تمتلك صحيفة ورقية لها الرضى التام من اسيادك أهل السطوة والأمر والنهى كما لها حظوتها من الإعلانات الحكومية وانصحك ايها الهندى لو كانت هذه التراجى غير متزوجة فاعقد قرانك عليها لأن الخبيثات للخبيثين وابوسنينة بضحك على ابوسنينتين فلاغرابة نحن فى عهد الإنقاذ عهد السفالة والنفاق والمنافقين
        اشتدت العتمة وحالك الظلمات ونضجت الكوارث وأصبح من المستحيل أن تجد ابتسامة صادقة وسط كل هذه الأحزان او ترى بصيص من نور وامل فى دولة الكيزان. فالسقوط أصبح سمة فارقة لكل شئ جميل وهذه هى حقيقة المأسآه وسيكون السقوط جميلا ورائعا حقا عندما يسقط النفاق ويسقط امثال الهندى وتراجى وتسقط دولة الكيزان
        تسقط بس
        إنما الامم الأخلاق ما بقيت
        فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

        الرد
      3. 3
        أب زرد

        كلها يوم يومين وتراجي تجيب للناس الما عارفينك خبرك يا الهندي يا علبة. بعدين مؤتمركم اللاوطني دا حرم تراجي ارجل من أي كوز فيه وبالنسبة للفهم كدي ورينا منو بيفهم فيكم إذا رئيس حزبكم الكوزي دا كان فرحان وعامل هلولة بالقنلة بتاعة ميسي والبردعة بتاعة الحبشة وجايي انت يا علبة تتكلم. المهم شد حيلك (كان بنشد) وارجا الجاييك من غثاء كندا و ….،. تسقط بس ولعنة الله على كل الكيزان الصدئة النتنة

        الرد
        1. 3.1
          عكر

          هههههها
          والله يا اب زرد كلمة اللاوطني دي انا قريتا خطأ وقلت يستاهلو ال ….

          الرد
      4. 4
        الطاهر على ابراهيم

        والله يا الهندي يا دوب بقيت هندي جد ووقعت ما سميت … بكرة بعد بكرة حا نسمع شريط كارب من تراجي عنك بالحق او بالباطل وطبعا تهمها معروفه … مثلية جنسية .. وما شابه ذلك وفي النهاية تقول ليك بلا يخمك يال ال…… شيل شيلتك وانا ما شمتان فيك لان جبتها لنفسك براك وغدا لناظره قريب…

        الرد
      5. 5
        جكسا

        هههههههههههه
        الهندى ياااااااارهيب الايام دى هههههه مبدع
        فى المقال خاصة هذة الفقرة لامست فيها الصميممممممم وهى :(وبدلاً من أن يبحث القائمون على أمر الاتصال السياسي في الحزب الحاكم وأمانة الحوار الوطني عن رجال ونساء شوامخ في الداخل أو في المهاجر، يضيئون بأفكارهم ورؤاهم ليل الخرطوم البهيم، فإنهم لضعف الخبرة وسوء التقدير وعدم الفهم يرسلون لمثل “تراجي” هههههههههههععع
        والله ميه طااااخ جبتها فى الشبكة
        ديل ما وهم وماعندهم فهم تنظيمى وحنكة وأدارة
        مواهيم وطيييييير ساى ههههههه
        تمام
        وبعدين ذى دى هى شنو ذاتااااا هههعههه
        معليش معليش
        خلنا نقيف ونتفرج هههههههههه ونضحك بس
        ههههههههههه

        الرد
      6. 6
        خال أماسى

        زول ساى فعلا هذه التراجى عاهرة ولا وزن لها فعلا كما ذكر الهندى تهاجم السودان وكل من يختلف معها باسلوب قذر اخونا الطاهر مثل تراجى لا يخشى منها دعها تكتب كما تكتب شمائل التى كتبت عن حادثة نيالا نقلا واتت تعتذر

        الرد
      7. 7
        جكسا

        ههههههههههههههههههههههههههههههههه
        نتفرج تتفرج بس
        بالله شوف منو اسمها هههههه
        الخوف بكرا نلقاها مشكلة حكومة ويقولو ليك
        دى كفاءاة وأدائها كان مرضيا ههههههههههههههاى
        بتحصل هههههههههههههههههه
        إيه ياجماعه ياناس هههههههههه

        الرد
      8. 8
        سوداني حزين

        الزول دا قبل مدة كان عندة مقال عن ميناء بورتسودان الجنوبي بيتكلم عن الدخل وعن الخسارة وطبعاً طلع كلامة للأستهلاك فقط لانه في أرقام بتوضح الوارد والصادر وقيمة الحاوية كم 165 دولار للحاوية 40 قدم 135 دولار للحاوية 20 قدم 140 دولار للمتوسطة وياريت كان تكلف نفسك وتمشي تسال الجمارك الوارد كم حاوية والصادر كم حاوية خلال فترة تحددها أنت تضرب السعر في عدد الحاويت لكي تعرف الخسارة التي كان من الممكن أن يجنيها السودان من هذة الاتفاقية عدم أحترام عقول الاخرين صفة يمتاز بها الكيزان عموماً

        الرد
      9. 9
        أبو هاجر

        ههههههه
        شيل شيلتك يا الهندي.
        أركز وأرجا الراجيك.
        نشجّع اللعبة الحلوة.
        لما نسمع شريط ترابي.
        غايتو الوليّة دي حتعمل ليك عقدة نفسيّة.
        حتجيب سيرتك من يوم طهروك.

        الرد
      10. 10
        عبدووو

        اسي تراجي تلقاها اتصلت علي سارة منصور واخدت كل المعلومات عنك وخاصة بتاعت جدة الزكرتها سارة عنك
        شيل شيلتك برااااااااااااااااك جبتها

        الرد
      11. 11
        Abu Ahmed

        تراجي دي تمباكها مُرّ يالهندي..كبر دماغك و أختى دربها

        الرد
      12. 12
        زول

        الأستاذة تراجي جاءت بعد ترجي من جهاز رعاية السودانيين بالخارج.

        الرد
      13. 13
        عادل

        غثاء السيل السوداني
        و غثاء السيل الكندي

        الرد
      14. 14
        ابوهبه

        والله الواحد يختشي ان يخش في نزاع بين الشبب والقرقاب لانو احتمال يبقو اصحاب سمعت بالمثل البقول الشبب والقرقاب بقو اصحاب

        الرد
      15. 15
        محمد احمد

        ( وما أشبة الليلة بالبارحة .. فما يزال بعض أراذل القوم يراسلون هذه ( الطراجى ) ويحولون لها (الدولار) مقابل إطلاق الشتائم و الأكاذيب مدفوعة الثمن !! )

        الفقرة دى خطيرة ، معناها في جهات حكومية تحرضها وتساعدها وتدفع لها لاطلاق عفنها ووسخها ونتانتها

        الرد
      16. 16
        Elsadig osman

        وماهي المناسبه لاعاده نشر هذا المقال مره اخري افهموا ياناس الغرض الأساسي صرفمكم في مواضيع هامشيه خليكم في ثورتكم واقلعوا الظلمه الفاسدين المنافقين تجار الدين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.