صورة ل ”عبد الفتاح البرهان” تلفت الانتباه بمواقع التواصل


عبد الفتاح البرهان

شارك الموضوع :

أثارت صورة متداولة للفريق أول ركن “عبد الفتاح البرهان” رئيس المجلس العسكري الإنتقالي، إنتباه و تعليقات رواد مواقع التواصل الإجتماعي بحسب ما نقل محرر “كوش نيوز”

وظهر “البرهان” في الصورة التي لم يّعرف تاريخها، وهو بمنزله بالعراقي والسروال البلدي، معبراً عن حياة عامة الشعب السوداني دون أن يشذ عنهم.

وعلق البعض على الصورة بأنها ترمز لابن البلد الأصيل البسيط، ومن صلب هذا الشعب النبيل، دون تعالي أو تغريب.

و ينتمي “البرهان” إلى أسرة دينية، ويُعد الابنَ الثالث من بين سبعة أولاد وبنتين أنجبهم البرهان عبد الرحمن البرهان من زوجته صفية الصديق، التي تعود جذورها إلى الشيخ علي الحفيان، وهو أحد الرجال الذين يُعتقد بصلاحهم في السودان، وبُنيت على قبره قبة بعد وفاته، ظلت كمزار للمحبين والمريدين، كما هى حال كثير من القباب في السودان. ولجده عبد الرحمن البرهان أيضاً قبة على قبره بعد دفنه في مدينة العيدج بمنطقة شرق الجزيرة وسط السودان.


وعُرف منذ ان اعتلى سدة رئاسة المجلس الانتقالي بصمته وقلة طلته الإعلامية، ومساحة حركته المحدودة، مقارنة مع نائبه الفريق أول حميدتي الذي ظل يخطف الأضواء على الدوام.
الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :

14 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        حر الراي

        يا سلاااام
        اولاد بلد نضاف ومتواضعين
        لا بعرفوا علمان ولا سجمان ولا عرمان
        بعرفو الوطن والتراب والجيش بس!
        البرهان وحمدتي اثبتو صفاء معدن واصاله وقوة ،اتمني ان يكونو حزب من الصوفيه ويكونو ع راسه للانتخابات القادمه ح اكتسحوا الجميع

        الرد
        1. 1.1
          ابو امين

          الوطن الان محتاج لكريزما قيادة جديدة فيها روح الوطن وابن البلد الحريص على اهله بالسودان والوطن ووضعه فى حدقات العيون بكل تجرد وانسانية وامتداد لمسيرة الرئيس النميرى وهكذا تبنا الاوطان بابنائها الاوفياء وليست باحزاب متعددة لا هم لها السلطة والتوزر والمناصب واذا سالتهم سؤال مباشر وكيف تبنون الوطن وتساهموا فى رفعه ليصل الى الامم الاخرى اكثر استقرارا ومنعة وتنمية حقيقية ما هى برامجهم للنهضة والعمل ويكثرون الحديث اكثر من العمل وهل الاضرابات بتحل مشكلة الوطن او التنازل والوصول الى سلم وتفاهم بدون حجر الاراء والتى لم تستطع ان تقول كلمتها وليس الحكومة الان ملك لحركة التغير او نداء السودان بل لكل السودانيين راى وبالتالى لا بد من صوت التحكم ومعرفة امكانية وحجم كل حزب فى الساحة وما عادت كل الاحزاب الحالية والتى سوف تاتى هى لها الاولية المطلقة فى الحكم وبالتالى لا بد من التنازل جميعا لمصلحة الوطن والله المستعان

          الرد
        2. 1.2
          ahmed

          دا نفس الحنك الكنتو بتقولو عن البشير — الكيزان فطرتهم التعرصة –

          الرد
      2. 2
        شملول

        بحكم تجاربنا السابقة والمريرة مع الأحزاب جميعها يمينها ويسارها وتقليديها، لم نحصد إلا الخراب والدمار، والسبب الأساسي في ذلك هو أن هؤلاء جميعاً لا يملكون برامج للحكم ولا فكر للتنمية، إنما كل جهدهم منصب في نيل أكبر نصيب من كعكة الحكم دون تقديم شئ لعامة الشعب والوطن، والآن يمكنكم أن تسألوا أي حزب عن برنامجه للحكم وخططه لتسيير النظام والحكم الراشد، وحتى هيكله الإداري ونظامه الإداري وخططه لنماء الحزب نفسه لا تجد إلا السراب، فإذا كانت أحزابنا نفسها تفتقد لأسس تنمية وإدارة نفسها كيف تكون مؤهلة لإدارة دولة كاملة فيها تنوع ثقافي وعرقي وديني وإجتماعي.
        لم أكن مستبشراً يوماً لا بديمقراطية بوضعها الراهن ولا بالعسكرية، والسبب أننا إذا نظرنا لكل الأطراف المتناحرة على السلطة ليس لها هم إلا نفسها ومكاسبها الذاتية الضيقة، ولا أستثني من ذلك أي سياسي في السودان سواء يميني يساري تقليدي، معارض أو حاكم، فقط العشم والأمل في الله سبحانه وتعالى أن يقيض لنا من يصلح حال العباد والبلاد، اللهم ردنا إليك رداً جميلاً وأنزل على بلادنا الرحمة والخير والنماء وأجمع كلمتنا على الحق والهدى يا كريم يا رحيم.

        الرد
      3. 3
        احمد

        يا برهان الواضح انك لا تملك اراده نفسك متابع ضغوط من الكيزان ومن الامارات والسعوديه ولذا فانت لاتصلح ان تدير البلد ولذا لازم ان يكون مجلس السياده مدنى وبتمثيل جزى فقط للعسكر لا تراجع عن ذلك وتسقط بس يا برهان

        الرد
      4. 4
        عادل

        ماتشكروا لي الراكوبة فى المطر
        كدي اسألوه عن عربات بوكوحرام
        وعن أخيه سمسار العربان
        وعن القصر الذي بناه أخوه فى شندي
        فى منطقة كانت ليس تبعا للخطة السكنية

        الرد
      5. 5
        احمد

        رجل ضعيف الشخصية

        الرد
      6. 6
        وطني100%

        كشاكله الكيزان .. زلنطحي ومربي عتان

        خساره يا ابراهيم الشيخ تقيف مع السطحي دا..
        والمعلقين انو ودبلد ونضيف

        يعني اللابس عراقي وشكلو عربجي دا خلاص ود بلد ونضيف

        شعب جاهل ومتخلف واهبل والنتيجه انو الشعب فقير والان عايش في الوسخ والجالوص واشكال انقرضت من ألف سنه

        الرد
      7. 7
        وطني100%

        صدقت يا Ahmed
        اصلا هم ناس وسخين المنبت والتخلف والتفاهه ملازماهم من المهد الي اللحد

        الرد
      8. 8
        sawah sudani

        زول متواضع

        ي احمد و العامل فيها وطنى ١٠٠%%

        بالجد مافى تخلف أكثر من استفرغ بطونكم لأنكم تعتقدون العقول و ي وطنى من كلام شكلك جدك ذات نفسه ما كان يمتلك رويكيبا

        الرد
      9. 9
        sawah sudani

        زول متواضع

        ي احمد و العامل فيها وطنى ١٠٠%%

        بالجد مافى تخلف أكثر من استفراغ بطونكم لأنكم تعتقدون العقول و ي وطنى من كلامك شكلك جدك ذات نفسه ما كان يمتلك رويكيبا
        الذى يشتم شعب لن نسكت له

        الرد
      10. 10
        بت ابوها

        يا أخوانا كدي قولوا بسم الله…. الاحزاب جربتوهم كلهم والعسكر وجربتوهم وكلهم رجال.. كدي ادونا ليها مرة واحدة بس وشوفوا بعينكم وزماااان السودان حكموه نسوان وكانوا ناجحات بجد… وماافلح قوم ولوا امرهم امرأة….حديث ضعيف لم يثبت عن الرسول صلي الله عليه وسلم.

        الرد
      11. 11
        ود الحاج

        تم تدبيج المدح بالانتماء الديني والقباب التي بنيت على اسلافه ولو كان القاعدة هذه هي المعيار لما هلك ابن نوح عليه السلام وهو القائل لأبيه وهو يجادله سأوي الى جبل يعصمني من الماء ..وقيل أنه ينتمي الى اسرة دينية وقد انقطع التوريث الديني في أسرته…. ولا يوجد من بين اخوته اليوم من يعبأ لراية الخلافة او شأن الدين بل هم مثل غيرهم ومنهم من تمرغ في تراب المؤتمر الوطني وكان يعطي عطاء من لا يخشى الفقر عملا بمقولة قدم للمؤتمر الوطني السبت تلقى باقي الاسبوع كله وليس فقط الأحد..اما أنه ابن بلد فقد ظللنا ٣٠ سنة نرددها وكاد البشير أن يكون هو مأذون الأنحكة لعموم السودان وأسالوا عنه مسجد الشهيد وسيدة سنهوري ومجمع النور والذي كان مقترح له اسم حسن احمد البشير… ولم ينقصه الا أن يحمل دفتر من ادارة المحاكم لعقد الزيجات ولا اعتقد أنه يوجد رئيس دولة في العالم يتفوق عليه في حضور المناسبات الاجتماعية ..يزور اهله وتهبط المروحية بجوار قرية حوش بانقا وصف لنا بأنه ابن البلد وعليه اجماع ويرقص في نهاية كل لقاء جماهيري وفي النهاية ظهر الفساد الاسري في الداخل والخارج بما كسبت ايدي اهله ليفر الأصغر الى تركيا…ويا ناس كبروا عقولكم …هل تتوقعون منه أن يجلس في ببته بالزي العسكري ام بدلة وبنطلون….رجل في بيته وسط اهله…. امدحوه لنا بمدى وطنيته وحرصه على البلد وفي ذلك فليتنافس السياسيون ..وكفى بذلك معيار….

        الرد
      12. 12
        طاهر اونور

        كل دا كوم ووالي كسلا كوم لا حس ولا خبر ولا جمع عربات ولا وقف تخصيص العربات ما في حاجدة اتغير نفس حكومة عمر البشير . يعنى كيف عربية بمليار يخصصوه للمسئول ب 70 مليون وبالاقساط المريح وقفوا فساد ومهزله

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.