جرائم وحوادث

بسبب 4200 جنيه .. شاب يقتل صديقه بـ10 طعنات


سيطرت فكرة القتل على شاب عمره 19 عاما بدافع الانتقام من صديقه الذي اقترض منه مبلغا ماليا يقدر بـ4200 جنيه ولم يسدده، حتى أنه لم يراعي حرمة هذا الشهر الكريم، فراح يدبر ويفكر حتى استغل خلو البيت من كل زملائه القاطنين معه في سكن العمال، فأمسك بسكين المطبخ وراح يسدد لصديقه أكثر من 10 طعنات متفرقة بالجسد والوجه ولم يتركه إلا قتيلا.

كان اللواء محمد جاد مدير أمن السويس تلقي اخطارا بمقتل عامل بمطعم كشري داخل مسكن يقطن فيه مع مجموعه من زملائه بمنطقة الألبان عمر بن الخطاب بالأربعين.

وكشفت تحريات المباحث بواسطة العميد عصام حافظ رئيس المباحث الجنائية والمقدم على جابر رئيس مباحث قسم شرطة الأربعين أن مرتكب الواقعة زميل المجني عليه وصديقه وتم القاء القبض عليه وأحيل إلى النيابة العامة.

وبإحالة الواقعة إلى نيابة الأربعين، برئاسة أحمد مصطفى، رئيس النيابة الجزئية، استمع كريم الجندي، وكيل نيابة الأربعين، تحت إشراف المستشار هادي عزب، المحامي العام لنيابات السويس، إلى اعترفات المتهم «ح.ر.إ» وشهرته «حسن شقاوة» 19 سنة، حيث قال إنه حضر من محافظة المنيا بحثا عن العمل في محل كشري بحي الأربعين واستأجر مع مجموعة من زملائه شقه سكنية بمنطقة الألبان عمر بن الخطاب بذات الحي وربطته بالمجني عليه «أ.ع.س» 30 سنة صداقة عمل، حيث اقترض منه الأخير مبلغ 4200 جنيه إلى أن جاء موعد قضاء الدين دون أن يقوم الضحية الذي حضر من محافظة المنوفية هو الآخر بحثا عن العمل بسداده.

وأضاف المتهم أنه استغل وجود زملائه في العمل خارج الشقة بتواجدهم بالمطعم قبل الإفطار، ومعرفته أن المجني عليه نائما بسلام في المنزل فسارع إلى المطبخ وأحضر سكينا، ودخل حجرة صديقه، وانهال عليه بالطعن بدءا من الرأس حتى كامل أنحاء الجسد قد تتجاوز الـ10 طعنات.

وذكر زملاء الضحية والجاني أن المتهم أخبرهم قبل الواقعة بعدة أيام عندما ظن أن المجني عليه لن يسدد له الدين، قائلا لهم: «هجيب حقي دم».

وأمر أحمد مصطفى، رئيس نيابة الأربعين، بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات الجارية بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد. كما أمرت النيابة باستعجال تقرير الطب الشرعي الخاص بتشريح جثة المجني عليه.

المصري اليوم



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *