سياسية

“الحرية والتغيير”: التفاوُض حول “الدستورية” عقب استكمال المُشاورات مع “الثورية”


أَكّدَ القيادي بقِوى إعلان الحُرية والتّغيير أحمد ربيع، أنّ مُشاورات أديس أبابا مع الجبهة الثورية تَسِير بصُورةٍ جيِّدةٍ نحو تَحقيق الأهداف الكلية لعملية السلام، وأوضح أنّ السلام والأمن يعتبران القضية الأولى المطروحة خلال الفترة الانتقالية.
وتوقّع ربيع حسب (أس. أم. سي) اليوم (الإثنين)،

بدء التّفاوُض مع المجلس العسكري حول الوثيقة الدستورية عقب استكمال المُشاورات الحالية مع الجبهة الثورية بأديس أبابا، واعتبر أنّ المناخ بَاتَ مُناسباً لاستكمال أهداف الثورة السودانية، وقال إنّ الإعلان السياسي يمثل خُطُوطاً عريضة وأرضية متينة لمُحتوى الوثيقة الدستورية.

الصيحة الآن

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *