النيلين
سياسية

قوى التغيير تفشل في الاتفاق مع الجبهة الثورية

فشلت إجتماعات قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية في التوصل لإتفاق بشأن المادة (69) من الوثيقة الدستورية وتأجيل تشكيل الحكومة وتخصيص مقعدين للجبهة الثورية بالمجلس السيادي، وأعلن القيادي في الحرية والتغيير وجدي صالح أن الإجتماعات مع الجبهة الثورية ستتواصل داخل الخرطوم وخارجها.

 

واتفقت قوى إعلان الحرية مع المجلس العسكري على الوثيقة الدستورية في 4 أغسطس، وسبقه اتفاق على الوثيقة السياسية في 17 يوليو 2019، وفض المجلس العسكري اعتصام الثوار أمام قيادة الجيش في 3 يونيو وقتل وأصاب المئات وأغتصبت عشرات البنات من قبل القوات النظامية. وتنحى الرئيس الأسبق عمر البشير يوم 11 ابريل وخلفه عوض ابنعوف يوم 12 ابريل ليستولي عبد الفتاح البرهان على السلطة ويشكل المجلس العسكري عقب ستة أيام من الإعتصام الذي بدأ في السادس من أبريل. وإنطلقت مظاهرات في السودان منذ منتصف ديسمبر الماضي لإسقاط نظام الإنقاذ الذي حكم البلاد لثلاثين عاماً.

سودان تايمز

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.