دولار الكرامة “مبادرة إسفيرية” تهدف لدعم الاقتصاد السوداني



شارك الموضوع :

تفاعل رواد التواصل الاجتماعي مع تصريحات رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، من خلال حواره الذي تم بثه في عدد من القنوات السودانية يوم السبت، واقترح البعض” إسفيرياً” الإعلان عن دولار الكرامة لدعم الاقتصاد السوداني خلال الفترة الانتقالية.

وكان رئيس الوزراء السوداني قال في الحوار “إن السودان يحتاج إلى 8 مليارات دولار من المساعدات الأجنبية في العامين المقبلين لتغطية الواردات، وللمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد بعد الاضطرابات السياسية المستمرة منذ أشهر”.

ومعلوم أن الاقتصاد السوداني يعاني من أزمات مركبة أبرزها شُح السيولة وانهيار النظام المصرفي وتضعضع قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار، وارتفاع السلع وغلاء المعيشة وحزمة من المشكلات الاقتصادية المتراكمة التي تنتظر الحكومة المقبلة.

وتبارى المتداخلون على مواقع التواصل الاجتماعي في الدفع بمبادرة للإعلان عن دولار الكرامة خاصة للمغتربين، وطالب بعض المغردين من حمدوك إعلان مبادرة دولار الكرامة على شاكلة “جنيه الكرامة” الذي طرح في عهد الرئيس الأسبق الراحل المشير جعفر نميري.

ودفع المغردون بحزمة من المقترحات لدعم الاقتصاد السوداني، مشيرين إلى أن السودانيين المنتشرين في كافة أصقاع العالم قادرون على دعم دولتهم وثورتهم الشعبية دون الاستدانة من أي دولة، أو الاعتماد على الهبات أو القروض.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        كاب الجداد

        مبادرة جميلة لكنها تصب في خانة الحلول المؤقتة
        يا احباب نحن محتاجين اول شئ لحلول جذرية لمشاكل البنوك السودانية واعادة ثقة الناس فيها وتطبيع العلاقة بين جهازنا المصرفي وبنوك العالم بعد داك تلقائياً ح تنهمر تحاويل اهلنا المغتربين الذين هم الآن يفضلون الاحتفاظ بمدخراتهم ومرتباتهم في بنوك المهجر وانا متأكد انهم جميعاً على استعداد لتحويل جزء او كل تلك الاموال للبنوك السودانية متى ما توفرت الضمانات والحوافز اللازمة
        دول كتيرة حولنا يستفيد اقتصادها وتستقر عملتها بسبب تحويل ابنائها المغتربين لأموالهم الى حساباتهم في الداخل بكل سهولة ودون تردد

        الرد
      2. 2
        الجاسر

        بلا دولار بلا لمة وين امريكا بتاعتكم للدعم ب 100 مليار كما وعدوكم ايها الثوار المناضلون

        الرد
      3. 3
        عزالدين وديدي

        المغتربون في كل الدول يتم تحفيزهم لتحويل مدخراتهم عن طرق البنك في بلادهم الام اما في السودان لا تحفيز ولا تنفيذ للوعود لو نظرنا الى الحبشة القريبة منا لتجد ان مغتربيهم يحولون مدخراتهم عن طريق البنوك ويتم تحفيزهم . فلماذا لا يتم تحفيز المغتربين باراضي سكنية او زراعية او منازل جاهزة او شقق بالتقسيط او اعفاءات جمركية لعربات وسيارات او اجهزة واثاثات منزلية.
        فالمغترب يحتاج الى ضمانات وحوافز لتحويل مدخراته عن طريق القنوات الرسمية ويضضحى بفرق السعر مقابل الحواز

        الرد
      4. 4
        sawah sudani

        لا يوجد سودانى يرفض دعم بلاده
        لكن هذه الخطوه عباره عن استرداد المليار دولار التى دفعتها جهات اجنبيه لدعم الثورة ضد الرئيس البشير و الأرباح عليها ٧ مليارات و اذا لم تدفع بسرعه سوف تدخل البلاد فى مصفوفة الدين المركب و ربما تصل ل ٥٠ مليارا مستقبلا
        حمدوك و عواجيز الأحزاب و رعاعها {القطط السمان و رؤوس الفساد و كلاب الاستعمار}اول من استلموا نصيبهم من المليار دولار
        الان يطلبون من الشعب الشركة فى الأموال التى نهبوها هذه أول عملية نصب و احتيال و اكبر عملية على وجه الأرض و لأنهم يعلمون بأن عمرهم فى قيادة البلاد قصير جدا لذلك اول هدف لهم هو اخذ نصيبهم بأسرع ما يمكن و اقصر الطرق و هى التلاعب بمشاعر الشعب الطيب لكن قد ذهب زمن الخداع و انكشفت الوجوه التى كانت تخت الأقنعة و تعلم الشعب من خبثكم

        الرد
      5. 5
        طارق

        مفروض ننقل تجربة أثيوبيا ومصر في تشجيع الاستثمار وتحفيز المغتربين بالنص.

        الرد
      6. 6
        ود بندة

        وين عصاة حمدوك السحرية.
        وين وعود قحت للثوار لتحويل السودان جنة وفي اقل ساعة من الوصول السطة.
        نعرف كلوا كان كلام فارغ.

        الرد
      7. 7
        عبد الغني

        هههههه السودان ههههههه شعب طيب ههههههه واهبل قال تنوع ثقافي ههههه تنوع في الحقد و الدمار و التخلف افريقيا ما فيها خير

        الرد
      8. 8
        Alzda

        شعب معفن صابرين ٣٠ سنة ما قادرين تصبرو سنة سنتين

        الرد
      9. 9
        برير

        ولا ابقرشين لحدي ما نعرف موية حمدوك شنو

        الرد
      10. 10
        الجاسر

        بداية تعيسة ياحمدوك اعتمادك على الشعب المسكين
        كنا نتمنى أن تكون اول زياراتك لل USA وفتح مجاري الدعم للإقتصاد السوداني
        بداية محبطة وتعبر عن فششششششششششششششششششششل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.