جماهير غاضبة تُهاجم “حسن برقو” عقب إنتهاء مباراة السودان وتشاد بالحجارة وقوارير المياه



شارك الموضوع :

هاجمت مجموعة من الجماهير الغاضبة رئيس لجنة المُنتخبات الوطنية، حسن برقو بالحجارة و”قوارير” المياه الفارغة عقب إنتهاء مباراة المنتخب الوطني الأول وتشاد في تصفيات كأس العالم 2022 بقطر.

وكانت الجماهير الغاضبة احتجت على عقوبة مهاجم المريخ والمُنتخب، بكري المدينة ووعدها برقو بإنهاء أزمة اللاعب لكن الجماهير رفضت حديثه وهاجمته وحاولت الإعتداء عليه لو لا تدخل أمن الملاعب وحماية رئيس لجنة المُنتخبات الوطنية.

وشهدت المباراة أحداث مؤسفة بعد نهايتها أصيب خلالها مسؤولين من بعثة المنتخب التشادي بعبوات المياه الفارغة.

وتأهل المنتخب السوداني إلى دور المجموعات من التصفيات المؤهلة إلى مونديال قطر 2022 على حساب نظيره المنتخب التشادي.

وحسم التعادل من دون أهداف نتيجة مباراة السودان وتشاد التي جرت الثلاثاء باستاد المريخ.

واستفاد المنتخب الشهير بـ”صقور الجديان” من فوزه على تشاد خارج ملعبه الأسبوع الماضي بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ويتأهل للتصفيات النهائية”20″ منتخبًا يتم تقسيمها إلى خمس مجموعات، وتضم كل مجموعة أربع منتخبات، تلعب مباريات الذهاب والإياب.

وسيصعد إلى الدور النهائي”10″ منتخبات من أصحاب المركز الأول من كلّ مجموعة،وستلعب”10″ منتخبات، يلعبون كل إثنين منهم دور فاصل ذهابًا وإيابًا” عدد المتأهلين من إفريقيا 5 منتخبات”.

الخرطوم: باج نيوز

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1
        محمود

        يجب الإسراع في مراجعة الرقم الوطتي للسمان والضعاف دون رحمة وقبل ذلك مراجعة من يراجعه، الشعب يريد.

        الرد
      2. 2
        qamar

        يجب على وزارة الشباب والرياض اطلاق حملة لتثقيف الجمهور الرياضي من الآثار الرياضية السالبة كحصب الملاعب بالحجارة والقوارير هذا الأسلوب أصبح مستدام في الملاعب بفعل عدم التعرض له في وسائل الإعلام سواء الرياضي أو العام .. هذا الأسلوب يجب أن يحجب تماماً من ملاعبنا .. وكذلك على الأجهزة الأمنية ضبط المتفلتين من خلال التواجد في المدرجات ونصب كميرات مراقبة للرصد.. إن ماحدث خلال مبارة المنتخب الوطني ونظيره الشادي سيء للغاية وقد يؤدي إلى عواقب وخيمة .. سلوك في غاية الغوغائية ومرفوض تماماً.. نأمل من الجميع المشاركة في هذه الحملة وبالإخص المنتديات والقروبات الرياضية.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.