النيلين
بيانات ووثائق

تيار المستقبل: بيان بخصوص تصريحات و تصرفات وزيرة التعليم العالي الاخيرة

بسم الله الرحمن الرحيم
تيار المستقبل
بيان بخصوص تصريحات و تصرفات وزيرة التعليم العالي الاخيرة

لقد تابع اعضاء تيار المستقبل بامتعاض بالغ تصريحات وتصرفات السيدة وزيرة التعليم العالي في الأيام القليلة الماضية ، وابدو انزعاجآ كبيرآ من طريقة الأخيرة في إدارة دفة الوزارة حتى الآن ، ولقد دونا الملاحظات التالية :

1\ الضعف الخطابي و عدم إحترافية التعامل مع المنصات و المنابر العامة من قبل عدد من الوزراء علي وجه العموم و السيدة إنتصار صغيرون علي الوجه الأخص .

و قد شمل الضعف التفوه بألفاظ و كلمات لا تتلائم مع المحافل و التجمعات الرسمية و شبه الرسمية و لا تتماشى مع طبيعة العمل الوزاري .

2\ الانحراف التام عن التوجه المؤسسي و الضبط القانوني المنشود أن تبلغة مؤسسات الدولة ، إنحراف الي الفوضى و العشوائية و التخبط يدل علي عدم الوعي بالمسؤولية الكبيرة التي حملت إلي قيادة الوزارة الأكبر المعنية بالمورد البشري للدولة .

و قد بان هذا الإنحراف في خطاب السيدة الوزيرة الموجه الي مسؤولي الجامعات اذ وردت جزئية متعلقة بشرط ” الإيمان !” بميثاق سياسي لم يخضع للنقاش يتكون من بضع بنود محدودة ، اللفظ المستخدم جعلنا في التيار نتسائل :

ما علاقة ميثاق تحالف سياسي يعبر عن تيار إيديولوجي محدود الحضور الاجتماعي والسياسي بإدارة مؤسسة تعليمية جامعية؟

ماعلاقة لغة الإيمان و الكفر بمؤسسات المجال العام الرسمية خصوصا المؤسسات الاكاديمية ؟

وإذ نتسائل فإننا في التيار ننظر إلي العقدين الذين إنقضيا بكل الآزمات المتعلقة بالتمكين و الفساد و الإبتذال الأكاديمي الذي صاحب أداء إدارات الجامعات ، فكنا حين النضال ننتظر لحظة نهاية الفوضى التعليمية و ندفع بالمؤسسية و الحرية و الإستقلال التام للجامعات عن الأجندة السياسية كتوجه عام تنتظم خلاله العملية التعليمية ، هكذا شئنا و أرادت السيدة الوزيرة النقيض منه . فطفقت تدفع بالتمكين المضاد و توريط مؤسسات العلم في بؤرة الأجندة السياسية و تعيد بإصرار ممارسات كانت عنوان للعقدين المنصرمين .

إننا في التيار نهيب بالحركة الطلابية أن تتصدى لهكذا توجهات ، والاستعداد لخوض معركة استقلالية الجامعات وتحمل تبعات تحقيق الهدف المنشود الذي بشرنا به كثيرا ألا وهو الإستقلال التام للجامعات السودانية.

اعلام التيار
20/9/2019

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.