مهووس «سبايدر مان» سقط قتيلاً من الطابق الرابع



شارك الموضوع :

دفع مراهق فرنسي «17 عاماً» حياته ثمناً لعشق شخصية الخيال الشهيرة «الرجل العنكبوت»- سبايدر مان، حيث حاول تسلق واجهة بناية في مدينة مارسيليا مكونة من 6 طوابق، لكنه سقط قبل بلوغ الطابق الرابع ليلقى حتفه في الحال، وأكدت والدته في إفادتها أمام قوات الشرطة المختصة بالتحقيق أنه منذ طفولته كان يعشق شخصية «الرجل العنكبوت»، وكان يقلده دائماً، ويردد «سأكون مثله.. سأنقذ الضعفاء» وكان حبه للشخصية الخيالية يتزايد يوماً بعد يوم، فيما شددت رئاسة البلدية في بيان لها، أول من أمس، على منع جميع أنشطة المغامرين ومحبي المخاطر داخل المدن، واتباع اشتراطات الأمان وممارسة مثل هذه الأنشطة الواردة في القانون.

هوس سبايدر مان

تلقت شرطة مارسيليا بلاغاً من حي «لافيليت» بوسط المدينة يفيد سقوط مراهق من الطابق الرابع في إحدى البنايات بالحي، وبانتقال فريق البحث والتحري تبين وفاة مراهق «17 عاماً» متأثراً بسقوطه من واجهة البناية على ارتفاع نحو 17 متراً، وأكد، أونوريه غيل، الرئيس المناوب لمركز شرطة مارسيليا، أن التحريات وأقوال شهود العيان ووالدة المراهق ويدعى «فرنسوا. ل» أكدت أنه كان عاشقاً حد الهوس بالشخصية الخيالية «سبايدر مان» وكان دائماً ما يقلد حركاته، ويتسلق أثاث المنزل، وأكدت والدته أنها كانت تعلم بهوسه بهذه الشخصية، وكانت تخشى عليه من المغامرات لا سيما أنه تعرض لحوادث متعددة نتيجة هذه الممارسات، منها كسر قدمه اليسري ويده اليسرى أيضاً في حادثين منفصلين، ورغم التحذيرات والعقاب في الصغر، إلا أن شغفه بهذه الشخصية كان يزداد يوماً بعد يوم.

وأضاف: عندما بلغ المراهق فرنسوا 10 أعوام بدأ يتابع باهتمام كبير المغامرين على موقع “اليوتيوب”، وخاصة هؤلاء الذين يتسلقون واجهات ناطحات السحاب والجبال وما شابه، وكان يحاول تقليدهم بين الحين والآخر، لكن دون تدريب أو ممارسة تحت إشراف محترف، وسبق أن سقط أكثر من مرة لكن من ارتفاعات أقل كانت تحدث له إصابات بسيطة، أما هذه المرة فالأمر اختلف ولم ينجُ من المحاولة.

سقوط قاتل

وأكد أونوريه غيل، الرئيس المناوب لمركز شرطة مارسيليا أنه في يوم الحادث خرج فرنسوا في حدود الساعة العاشرة صباحاً مرتدياً زياً يشبه زي سبايدر مان، وقرر تسلق البناية التي يسكن فيها، وبدأ من جهة زاوية البناية الجنوبية التسلق، واستغرق الأمر نحو ساعتين حتى بلغ الطابق الثالث، وفي منتصف الطريق للطابق الرابع علق ولم يستطع إكمال المغامرة، حاول التراجع لكنه لم يتمكن واستمر متعلقاً في أحد الأعمدة الجانبية للبناية لفترة لم تتجاوز الدقائق العشر وفي النهاية سقط على الأرض وارتطم رأسه بالرصيف الجانبي للشارع ليلقى حتفه في الحال، وتم نقل الجثة إلى الطب الشرعي للتشريح وتحرير تقرير واف عن أسباب الوفاة وبيان ما في الجثة من إصابات أخرى.

على الصعيد نفسه أصدرت بلدية مارسيليا مساء الجمعة- بعد الحادث بساعات- قراراً يحظر أنشطة المغامرين الخطرة، من تسلق بنايات وجسور الطرق والمنشآت الشاهقة الارتفاع «ناطحات السحاب»، وهو نشاط بحسب شرطة مارسيليا معتاد ويمارسه الكثير من المغامرين بشكل شبه يومي، وطالبت بلدية مارسيليا باتباع إرشادات السلامة والمسطرة القانونية لممارسة مثل هذه الأنشطة الخطيرة، وحظرها نهائياً على من لم يبلغ سن الـ18 عاماً.

صحيفة البيان

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.