عمسيب: الشعب السوداني براهو حيمشي “يحنس” حميدتي والبرهان عشان يحكموه .. والمسؤولية الكاملة تتحملها قحت


حميدتي

شارك الموضوع :

الحكومة قالت أنها تدفع 150 مليون دولار شهري لدعم الوقود .. غير المبالغ التي تدفعها لدعم القمح .. نحن نتكلم في مبلغ ضخم شهريآ .. يضمن الأستقرار السياسي للحكومات ويحميها من العقبات السياسية لرفع الدعم عن السلع السياسية هذه ..

الحكومة حتى الان لم تحظى بمساعدات كبيرة تمكنها من تدشين مشاريع كبيرة .. وفي ظل وجود السودان على قائمة الدول الراعية للأرهاب فان الأنطلاق الأقتصادي للسودان غير ممكن وفقآ للوسائل المعيارية المجربة ..

ستلجأ الحكومة في مقبل الأيام مكرهة الي طبع مزيد من الجنيهات لتغطية حوجتها من العملة الصعبة عبر السوق الموازي .. ستعود الحكومة مرة أخرى الى السوق الموازي كأكبر مشترى .. مما يعني رفع معدلات التضخم و تواصل أنفلات أسعار السلع الجنوني .. ومزيد من الضغط السياسي علي حكومة قحت ..

كان حمدوك يعتقد أن عملية رفع السودان من قائمة الدول الراعية للأرهاب عملية غير معقدة وتأخذ وقتآ قصيرآ .. وواقع الحال يقول أن الأدارة الأمريكية تبدو غير مبالية البتة بما يجرى في السودان .. وأن سياسة أدارة ترامب لن تتغير على الأقل حتى نهاية الأنتخابات القادمة في أمريكا ..

وبالتالي فحمدوك مطالب بتقديم الأجابات على سؤال الدعم بالطباعة .. بأنتظار تعاطف “أصدقاء ” السودان مع حمدوك بمزيد من الدعومات الضعيفة التي لا تكفي لشراء بارجتي نفط .. أصدقاء السودان ينظرون لحكومة حمدوك بتعاطف .. لكنه في النهاية رئيس “غير منتخب ” و لا يملك شرعية وفقآ لمعايير “المجتمعات المفتوحة ” .. وبالتالي فأن مساحة المناورة في ظل هذا الوضع تضيق وكذلك مساحات الدعم ..

السياسة أكبر من المواكب وتضليل الرأي العام عبر الدجاج الألكتروني .. أسئلة “الواقعية ” الأن ملحة وتفرض نفسها علي رأس أجندة أي ونسة عابرة بين سودانيين .. لا احد يستطيع أن يخفي ضوء الشمس .. الناس يريدون تغييرآ وحمدوك لن يكون قادرآ علي منحهم ذلك التغيير ..

حمدوك قال ما قادر يشتغل لأنه ناس قوى الحرية والتغيير ما أداهو البرنامج المفترض يشتغل عليهو للأن .. وهو حتي يوم أمس قال ليهم ما سلموه ليه ..

البوست ده للتاريخ ..
(الشعب السوداني براهو حيمشي “يحنس” حميدتي والبرهان عشان يحكموه .. والمسؤولية الكاملة تتحملها قحت .. مسؤولية أفساد هذه الفرصة التاريخية كي يخطو السودان نحو ديموقراطية حقيقية وعهد جديد).

عبد الرحمن عمسيب

شارك الموضوع :

20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        إبن الخرطوم

        لم توضح لماذا سوف يذهب الشعب لبرهان وحمدتي عشان يحكموا؟. ولا الموضوع تملغ وتكثير ثلج؟.

        الرد
      2. 2
        هجووووم كاااسح

        تسقط بس!
        عسكريه عسكريه بس !

        عسكرياااااااانااااااوووووووووووو

        الرد
      3. 3
        هجووووم كاااسح

        تسقط بس!
        عسكريه عسكريه بس !

        عسكرياااااااانااااااوووووووووووو
        Nowwwwwwwwwwwwww

        الرد
      4. 4
        ود بندة

        علي رايك سقوط حكومة قحت مسألة وقت
        لانوا كل دلايل السقوط متوفرة والنار تحت الرماد.والنار لا تغطي بالعويش.
        ٢١ اكتوبر تسقط بس

        الرد
      5. 5
        أبو عزوز

        يا عمسيب يا أخوي بالمشاهد العبثية البنشوفا من (قحت) ووزراء (قحت) وبالوضع الحالي لا يوجد أي ضامن للبلد دي بعد الله جل جلاله إلا الجيش بما فيه من وطنية وحيادية مع تمنياتنا بوجود حكومة مدنية ذات كفاءات حقيقية ومنتخبة همها الأول والأخير رفع المعاناة عن المواطنين والنهوض بالدولة واقتصادها المتردي ….وربنا يلطف بالبلد وأهلها الطيبين. ….

        الرد
        1. 5.1
          باهي

          المشاهد العبثية ياتها ؟؟

          الرد
      6. 6
        بنت النيل

        يعني لو الحكومة المؤقتة ما حلت المشكلة الاقتصادية.. البرهان و حميدتي حا يحلوها يا كوز يا غبي.. اذا كان اسيادك ٣٠ سنة ما قدرو يبنو دولة محترمة و اشتغلو بس نهب وسرقة و قتل.. و بالمناسبة انت ما تفرح بي حميدتي ده لأنو كان مسك الحكم.. والله راس واحدة من رؤسكم المعفنة دي ما تقعد في البلد دي

        الرد
      7. 7
        كاب الجداد

        ايها الانسان السوداني البطل هل تعلم ان قوت يومك يشاركك فيه ست دول محيطة بالسودان: تشاد، وافريقيا الوسطى ، والكونغو، وجنوب السودان، واثيوبيا ، واريتريا بسبب عامل الحدود المفتوحة على كل الجوار الافريقي.

        اذا ذهبت الى اسواق انجمينا وبانقي وكونجوكونجو وسوق الرنك واديس ابابا واسمرا، ستجد كل المنتجات هناك مصنوعة في السودان او مهربة منه مما يحدث فراغا في كمية المعروض داخل الاسواق السودانية، ويتسرب عبره قوت الشعب السوداني ودولاره وبالتالي ارتفاع الاسعار والندرة والصفوف الطويلة

        لماذا التهريب؟؟؟؟؟
        سعر لتر البنزين في السودان اليوم 0.14 (دولار امريكي). بالقياس، يبلغ السعر المتوسط للبنزين عالمياً 1.10 (دولار أمريكي).

        امثلة لسعر لتر البنزين (بالدولار الامريكي) في بعض دول الجوار (خلّي بالك السعر في السودان 0.14)
        اثيوبيا 0.73
        تشاد 0.87
        أوغندا 1.15
        الكونغو 1.35
        يعني البنزين المهرب من السودان يُباع في الكونغو بعشرة أضعاف سعره

        يؤدي تهريب الوقود والدقيق الى دول الجوار الى معاناتنا من الندرة والوقوف في صفوف طويلة للحصول على ابسط حقوقنا والسبب هو – لا أقول ضعاف النفوس – إنما السبب هو نحن.

        رفضنا ان ندفع لصاحب السلعة وللحكومة الثمن الحقيقي لسلعته فذهب ليبيعها لمن يدفع ثمناً منصفاً.

        ماذا لو نتنازل قليلاً ونتحمل معاً تبعات النهوض الاقتصادي ونرتضي رفع الدعم عن هذه السلع حتى لا يتم تهريبها وننعم في المقابل بالآتي:

        1. وفرة المعروض من الوقود والدقيق وغيرها نقول عندها وداعاً لصفوف البنزين والرغيف
        2. الثمن المجزي المدفوع في هذه السلع يتحول الى طرق ومطارات وسكك حديدية ومدارس ومستشفيات بمواصفات عالمية وغيرها من الأصول الثابتة التي لا يمكن تهريبها الى دول الجوار
        3. نتحول من دعم السلع الى دعم مرتبات محدودي الدخل من الموظفين الحكوميين والمعلمين والمعاشيين وغيرهم

        عندما خرجنا في ثورتنا الظافرة أردناها ثورة ليست كسابقاتها وكنّا ندرك ان الثمن سيكون مؤلماً وباهظاً

        أقترح (حملة رفع الدعم لوقف التهريب ولإقامة البنية التحتية) لتكون ثمناً ندفعه عن طيب خاطر لأن رفاقنا الذين استشهدوا أرادوها ثورة حقيقية وليس مجرد تغيير نظام بنظام آخر مكبل اليدين يمارس نفس الفشل
        الحمدلله لقد منّ الله علينا بحكومة مدنية من الكفاءات الذين نثق بوطنيتهم وثوريتهم ونزاهتهم فلماذا لا نعينهم بمزيد من الصبر والتحمُّل
        والله الموفق.

        الرد
        1. 7.1
          عباس

          يازول ما تكتر الكلام … حمدوك يرفع الدعم ما عندنا ليه غير حرق اللساتك وتتريس الشارع

          الرد
        2. 7.2
          باهي

          رأي علمي رصين .. لكن مافي فايدة تكتبو في هذه الصحيفة الكيزانية الأمنية .. دي صحيفة تابعة لأمن الكيزان

          الرد
      8. 8
        ابراهيم الطاهر على

        صدقت اخي عمسيب وقد كنت سباقا منذ البداية ولكن من يقنع الديك … الشيوعيين والبعثيين سرقوا الثورة بليل وقد كنا نحذر اصدقائنا في الحراك ولكن كانوا يردون لنا .. هذه اوهام فقط وفوبيا وكلام جداد الكتروني … ولكن لم يستبينوا النصح الا ضحى الغد … الشعب الان وعي الحقيقية والذي حصل عملية توظيف كوادر احزاب اليسار ليس الا … وكما قلت لسان حال الشعب السوداني يقول ليت حميدتي ينقذنا … ولكن من نفسي عايزهم يذوقوا المر شوية عشان ما يفرطوا في المستقبل وتكون نهاية اليسار الابدية باذن الله تعالى ..

        الرد
      9. 9
        بلد

        كاك

        الرد
      10. 10
        Muhammad

        عمسيب انت اهبل

        الرد
      11. 11
        جميل بثينة

        حلم الجعان

        الرد
      12. 12
        مواطن

        الحل في رفع الدعم عن السلع ورفع مرتبات العاملين في الدولة وليس انتظار الهبات من الخارج

        الرد
      13. 13
        abumahmoud

        انت تناقض نفسك بنفسك ، وماذا سوف يتغير عندما يحكم البرهان وحميدتي اذا افترضنا جدلا انهم لا يحكمون الان ، هل سيضربون الارض فتنتج قمحا ووعدا وتمني ام ماذا ؟؟؟؟؟؟ يا خي اتركوا وتر احباط الناس فلقد صبر هذا الشعب ثلاثون عاماً على فئة ضالة مضلة اغرقت البلد فيما فيه الان ومن كتاباتك تشعر انك واحد منهم بأي شكل كان من الاشكال وانقطع عنك الضرع لهذا لاتجد غير النقد (( دون تقديم الحلول )) مما يوضح انك تسعى الى احباط الشعب ولا يهمك وطن مثلك مثل باقي الجوقة الموسيقية المعروفة كالرزيقي والهندي والخال العنصري والموهوم الخرف اسحاق والباقي من هم على شاكلتهم ، ارجو ان تكونوا على يقين بأنه لن يسمح مره اخرى لكوز ان يعتلي سلطة وبنفس القدر لن يترك الشعب بلده لتضيع كما تتمنون فقط لتثبتوا انكم كنتم الاصلح ولكن هيهات فاللسودان رجالا يعشقونه ويموتون من اجل ترابه وصونه والحفاظ عليه وليسوا امثالكم من الانتهازيين الوصوليين الذين لايهم سوى مصلحتهم الشخصية ولكن كله انكشف وبان للشعب السوداني ، وماااااااااااااااااااااااااااااافي تاني كيزان عليهم من الله مايستحقون الضالين المضلين .

        الرد
      14. 14
        ياسر الجندي

        يا (كمزيب) البرهان وحميدتي عندهم شنو ?!
        ياخي استحي شويه !

        الرد
      15. 15
        مفراكه

        يا عمسيب
        دفعولك كم شان تقلبا هم وغم
        تفوح من كتاباتك راءحه المال الحرام
        وكذلك بعض المعلقين البهايم اللذين ينتقدون حكومه
        لم تكمل تلاته شهور وساكتين تمااااااما عن فساد
        وتخريب ونهب وسرقه تلتين سنه
        ياخ انتو ما سمعتو بي حاجه اسمها خجل؟؟؟؟؟
        اللعنه علي الخنزير الهالك الترابي

        الرد
      16. 16
        Nabil

        البرهان السكران وحميدتي الحرامي وانت ياعمسيب ولاعمزيب انسان قصير النظر خريج مصنع تلج اما موقع النيلين كان من الد اعداء البشير للاسف تم شراوه وأصبح بوووق للكيزان وتاني مافي كيزان ومافي برهان ولاحميدتي وأمريكا واوربا هي الداعم للحرية والمدنية والشعب خاصة الشباب والشابات هم درع المدنية تريدون إصلاح ما أفسده الكيزان في ٣٠عاما اصلاحه ي ٣سنوات كيف ذلك اذا كان حميدتي والبرهان يستطيعون في ١٠سنوات وتعهدو بذلك فمرحبا روسيا استطاع بوتين في عشرين عاما أن يجعل روسيا كما نشاهد الان بعد فساد الكيزان فيها بقيادة بوريس يلتسين

        الرد
      17. 17
        ود العبيد

        (الشعب السوداني براهو حيمشي “يحنس” حميدتي والبرهان عشان يحكموه .. والمسؤولية الكاملة تتحملها قحت .. مسؤولية أفساد هذه الفرصة التاريخية كي يخطو السودان نحو ديموقراطية حقيقية وعهد جديد).

        كيف افسدت قحت هذه الفرصة التاريخية !!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.