النيلين
جرائم وحوادث مدارات

ملثمان ينهبان سوبر ماركت الإحسان ببحري ويقتلان مواطناً بالرصاص

تمكن ملثمان من قتل مواطن بسلاح ناري وذلك أثناء نهبهما سوبر ماركت الإحسان ببحري بمبلغ (400) ألف جنيه في حوالي الساعة الواحدة صباح أمس .

وبعودة لتفاصيل هذه الجريمة المؤسفة ، نجد أن الملثمين هددا العاملين بالسوبر ماركت بسلاح كلاشنكوف ونهبا المبلغ ، وقتلا المواطن الذي يعمل خفيراً بمكان مجاور للسوبر ماركت أثناء تفقده للمتجر عندما شعر بحركة غير طبيعية ومن ثم لاذا بالفرار .

هبت قيادات رفيعة من شرطة ولاية الخرطوم إلى مسرح الحادث وباشرت التحريات المكثفة .

وقامت شرطة مسرح الحادث بتصوير الجثمان والتحفظ على بعض المعروضات والأدلة .

وتم تحويل الجثة إلى مشرحة مستشفى أم درمان ، حيث قام البروفيسور جمال يوسف بتشريحه .

وبحسب صحيفة الدار ، توصلت الشرطة إلى معلومات هامة حول الجريمة نمسك عن الخوض فيها لمصلحة التحريات حتى القبض على المتهمين الهاربين .

الخرطوم ( كوش نيوز )

6 تعليقات

محمد عبدالعزيز 2019/10/22 at 9:05 ص

طبقوا شرع الله علي المجرمين و ستنتهي الجريمه. القاتل يقتل و السارق تقطع يده. و الزاني يجلد و
ان كان محصن يرجم حتى الموت. قال تعالي في محكم كتابه الكريم ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِصَاصُ فِي الْقَتْلَى ۖ الْحُرُّ بِالْحُرِّ وَالْعَبْدُ بِالْعَبْدِ وَالْأُنثَىٰ بِالْأُنثَىٰ ۚ فَمَنْ عُفِيَ لَهُ مِنْ أَخِيهِ شَيْءٌ فَاتِّبَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ وَأَدَاءٌ إِلَيْهِ بِإِحْسَانٍ ۗ ذَٰلِكَ تَخْفِيفٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَرَحْمَةٌ ۗ فَمَنِ اعْتَدَىٰ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَلَهُ عَذَابٌ أَلِيمٌ (178) وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (179)

رد
هاشم الهادي 2019/10/23 at 3:48 ص

لو طبقوا حد السرقة ستجد كل المشايخ والملتحين بيد واحدة….. سيكون نصف خطباء المساجد بيد وادة ولن ينفعهم ( التحلل)

رد
yasir 2019/10/23 at 6:49 ص

اتقي الله ي هذا

رد
محمد عثمان 2019/10/23 at 7:25 ص

وكذلك سوف يتم قطع راسك ويطبق فيك حد الحرابة

رد
عادل محمد 2019/10/23 at 10:28 ص

والله صدقت
وصاحبنا عمر البشكير حيقطعوا كلتا يديه

رد
باهي 2019/10/23 at 7:57 ص

“تمكن”؟؟ ملثمان !! ما في كلمة غير تمكن؟؟ .. كأنما أنجزوا إنجازاً هاماً ..

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.