النيلين
منوعات

التحويلات المالية تهدد موسم العمرة للسودانيين

كشف عدد من أصحاب الوكالات، عن صعوبات كبيرة تواجه موسم العمرة الحالي، وأن وزارة الحج السعودية طبقت نظاماً جديداً بخصوص خدمات العمرة ، وهو عبارة منصة، يقوم من خلالها الوكيل في السودان بسداد رسوم خدمات العمرة عبر التحويلات البنكية من السودان إلى المملكة، مشددين على صعوبة ذلك مع استمرار مشكلة التحويلات المالية بين المصارف السودانية، ونظيرتها السعودية بسبب استمرار المقاطعة. في وقت تعهد فيه وزير الإرشاد والأوقاف بمعالجة المشكلة من خلال مساع، يقودها مع بنك السودان المركزي أو مخاطبة السلطات السعودية باستثناء السودان من النظام الجديد.
وقال الأمين العام لاتحاد وكالات السفر والسياحة محجوب المك لـ(السوداني) إنهم تلقوا وعداً من الوزير خلال اجتماعه بهم مؤخراً، بالعمل على دعم القطاع الخاص ومناقشة مشكلة التحويلات لموسم العمرة الحالي، وتذليل كافة الصعوبات التي تعترض انطلاق الموسم، مشيراً إلى توجيهات الوزير ببدء إجراءات توثيق العقود للعمرة، معلناً عن تكوين لجان لعمليات الإرشاد للمعتمرين وترقية الخدمات المقدمة لهم، وأضاف: الوزير طلب عقد ورشة في نهاية أكتوبر الجاري بمشاركة بنك السودان المركزي، وكافة الجهات ذات الصلة لمناقشة السلبيات في موسم العمرة الماضي والعمل على تفاديها خلال الموسم الحالي، متوقعاً بأن لا تقل تكاليف العمرة للموسم الحالي عن ٥٠٠ريال خلاف التذاكر، مشيراً لمخاطبة الاتحاد خلال الأيام الماضية لوزير الإرشاد والأوقاف بخصوص بدء موسم العمرة.
وقال صاحب إحدى الوكالات طلب عدم ذكر اسمه لـ(السوداني) أن التغييرات التي حدثت فى وزارة الإرشاد والأوقاف بإقالة المدير إلى جانب مشكلة نظام المنصة أسهمت في تأخر بدء موسم عمرة ١٤٤١هجرية بالرغم من انطلاقته فى مختلف الدول.
وأكد صاحب وكالة سوا للسفر والسياحة أبو القاسم الخضر في حديثه لـ(السوداني) جاهزية الوكالات لبدء موسم العمرة الحالي، وقال إن أكبر مشكلة تواجه الموسم تتمثل في نظام المنصة السعودية، خاصة أنه يتطلب وجود رصيد من حساب الوكالات يتم سداده عبر المصارف إلى المؤسسات الحكومية السعودية، داعياً إلى أهمية العمل على حصول استثناء من السعودية للسودان على عدم تطبيق نظام المنصة خلال الموسم الحالي، أو التزام بنك السودان المركزي بسداد الرسوم عن وكلاء العمرة السودانيين في المملكة، وتابع أو تتم معالجة المشكلة عبر مخاطبة وزارة الإرشاد والأوقاف لوزارة الحج السعودية، مشيراً إلى أنه لن تكون هناك عمرة للسودانيين خلال هذا الموسم إن لم تتم معالجة المشكلة، وقال إن تكاليف العمرة بالوضع الحالي ستكون مرتفعة جداً، خاصة أن حساب المنصة للعمرة ٤٨٩ ريالاً سعودياً، خلاف خدمات السكن والترحيل، وتوقع أن تكون التكلفة للعمرة حوالي ٢٠ ألف جنيه من دون التذاكر، منوهاً إلى أنه فى حال استثناء السودان من نظام المنصة، يمكن أن لا تتجاوز ١٠ آلاف جنيه دون التذاكر.
وكانت أمانة وكالات السفر والسياحة باتحاد الوكالات اتهمت وزارة الإرشاد والأوقاف بالتقاعس في بدء موسم عمرة ١٤٤١هجرية إجراءات العمرة.

كوش نيوز

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.