النيلين
فيسبوك مدارات

الضربة القاضية التي وجهت لحمدوك أن أمريكا صادقت على تجديد العقوبات علي السودان

عبد الله حمدوك

الضربة القاضية التي وجهت لحمدوك أن أمريكا صادقت على تجديد العقوبات علي السودان ..

وهكذا ذهبت وعود حمدوك برفع العقوبات عن السودان ونيل القرض الدولي أدراج الريح .. الأن على حمدوك أن ييمم وجهه شطر الخليج ليمارس سياسة الممكن والمتاح التي كان يمارسها البشير ليستجدى الدعم والمساعدات من “الأشقاء العرب ” ..

أما الأسباب التى يجب أن يبحث عنها الناس لتجديد العقوبات فلينظروا لخطابات الناشطات والمنظمات التى أبتعثتهن في المحافل الدولية .. فلتنظر لتقارير فض الأعتصام التي مهرتها مجموعات الحرية والتغيير بتوقيعاتها وشتتها على السفراء والقنوات والمراسلين ..

ممارسات أثبتت أن علاقة قحت بالسياسة كعلاقة فريق تريعة البجا بدورى أبطال أوربا .. وكعلاقة منعم سليمان بالصدق .. أذ أنها أحرقت كل مراكب العودة في يونيو .. كل المراكب دفعة واحدة ..

عبد الرحمن عمسيب


شارك الموضوع :

9 تعليقات

ود بندة 2019/11/02 at 6:08 ص

أخونا عمسيب لك كل الود .
عمسيب أكثر زول صاحي لما بين السطور وما وراء الخبر.

رد
sudani 2019/11/02 at 9:44 ص

والله كلامك صح كميه من الغباء ما معقوله اسا العالم ملان دكتاتوريين ومذابح هل شفت زي السودانين بمحاولاتهم المستميته لالصاق تهمه الارهاب ببلدهم اسا قبل كم يوم واحده من الناشطات سودانيه خاطبت الامم المتحده انه في اغتصاب وقتل اسا الامريكان نسوا العالم كله بقي قدامهم السودان انه مصدر خطر دايم لو كانوا الكيزان حراميه ومجرمين فالمعارضه السودانيه والعملته لايقل ضررا باي حال من الكيزان حفره عمييقه مستحيل الطلوع منها السبب الاساسي فيهو التقارير البيرفعوها السودانيين بالتعاون مع مجموعات غربيه عدم وطنيه وعماله وضرر لبلدهم يخربون بيوتهم بايديهم والعياذ بالله

رد
جميل بثينة 2019/11/02 at 11:51 ص

عرصيب نسيت الدور الدور الكبير للمؤتمر الوطنى والكيزان فى وضع السودان
فى قائمة الدول الراعية للارهاب استضافوا الارهابيين من كل مكان وقتلوا
ونهبوا واصبح السودان اسوء دولة فى وضع الانسان يا رجل كيف تحكمون

رد
ساخرون 2019/11/02 at 4:28 م

وأيضا دور المعارضة التي شوهت سمعة السودان، والقرارات العديدة التي استصدروها

والعالم يموج بالدكتاتوريين ، واضهاد المدنيين ، وضياع حقوق الإنسان

ولكن وحده الزول السوداني الذي كشف حال بلده

الجميع يحمل وزر هذا الأمر

رد
زول ساى 2019/11/02 at 2:14 م

عمى سيب اسم على مسمى وحقيقة انت صحفى غفلة مثلك مثل صحفى بنى كوز صحفى بلا قدرات من المعروف أن تجديد العقوبات على السودان تتم بشكل دورى فلا توجد علاقة بين هذا القرار وتصريحات حمدوك ولكنه اسلوب بنى كوز الذى يريدون به زراعة الاحباط فى نفوس الثوار دعما للثورة المضادة التى يحلم بها بنى كوز
بنى كوز ينتقدون حكومة الثورة ويصفونها بانها عجزت عن حل مشاكل الخبز والوقود فى السودان فهم يريدون من الحكومة ان تزرع قمح اليوم وتحصده فى نفس اليوم ويريدون منها ان تحفر آبار بترول اليوم وتستخرج منها البترول فى يوم واحد وتكرره لتحل مشكلة الخبز والوقود فى يوم واحد مشاكل صنعها بنى كوز فى ثلاثون عاما ويطلبون من غيرهم ان يحلها فى ليلة وضحاها نفس فهم عمى سيب يفسدون ثلاثون عاما ويضعون السودان فى قائمة الارهاب نتيجة تراكم سياسات فاسدة بالسنوات ويتندرون على حمدوك بانه عجز عن رفع اسم السودان من قائمة الارهاب فى اقل من شهر حقا جهل بنى كوز مركب انه جهلهم الذى دمروا به السودان

رد
ابو ماجدة 2019/11/02 at 11:20 م

اي زول يعارضكم او ينتقد سياساتكم , تتهموه بانه كوز ( بني كوز ) ( مؤتمر وطني ) , يا ناس اصحوا انتو الان ماسكين البلد , اطلعوا من قوقعة اركان النقاش و المهاترات دي وابقوا رجال ابنوا اليلد دي و الا صدقوني سيخرج عليكم الشارع الذي كنتم تدعون اكم تمثلونه و يلحقكم الحرامية الفي السجون ديل .
يا عمسيب لا فض فوك , لكن مالك على ناس تريعة البجا ياخوي , الناس ديل لو لقوا مدرب كويس كان وصولا دوريابطال اوروبا ذاتو

رد
ابوعبدالله 2019/11/03 at 12:08 م

امريكا بيدفعوليها اموال طائلة عشان هذه العقوبات تستمر من من يسمون اشقاء والكيان المحتل حلايب شلاتين وابورماد اولهم بيدفع ملايين الدولارات سنويا للابقاء على هذه العقوبات

واليوم يؤكد لي ذلك ما دام امريكا لا تريد التعامل مع السودان ليش خالين سفارتهم اكبر دولة اوربية مش اخير نزرعه قمح

يجب ان لا نجري وراء السراب امريكا لن ترفع العقوبات المفروضة لانهم يأخذون ثمنها سنويا اولا مستفيدين اكثر مما لو رفعوا اسم السودان من الارهاب واحسن نكون ارهابيين اذا هم عاوزننا ارهابيين

لن ترضى عنك يا حمدوك اليهود ولا النصاري وان اتبعت ملتهم وان شاء الله تكون آمنت

رد
الوطن وبس 2019/11/04 at 2:38 م

ياجماعة انتو جميل بثينة وزول ساي الاتنين ناس ساس ماتتعبوا معاهم
لا عندهم فهم ولا موضوع ما عندهم شغلة غير كوز ومؤتمر وطني
عمسيب كلامو في الصميم وصحيح مائة بالمائة

رد
سامي الأمين 2019/11/05 at 10:22 ص

يا عمسيب ,

المجتمع الدولي بما فيهم امريكا ستدعم حكومة حمدوك حتى الانتخابات القادمة و تحول السودان الى دولة مدنية تتمتع باحترام العالم أجمع و تصفية كل آثار الانقاذ .

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.