النيلين
فيسبوك مدارات

عمسيب: حلو المؤتمر الوطني امشوا شوفوا ليكم شئ ينفع البلد

أولاد المؤتمر الوطني بيرغوا ويزبدوا .. و الله لو حلو المؤتمر الوطني لتكونن ما عارف ليك شنو ..الخ

يا قوم .. المؤتمر الوطني ده لو حلوه ولا لو خلوه القصة دي أنتهت .. مسألة زمن بس يتصدع ويقع .. دي نواميس الكون .. انتو مش حسن البنا قاليكم لا تغالبوا نواميس الكون فأنها غلابة ؟ مش كده ؟

المؤتمر الوطني ده مشروع منهزم .. والاسوأ من كده انو أعداء المشروع بتاعو في أفضل حالاتهم في الأقليم و خارطة السياسة الدولية ..

أضافة لنقطة تانية مهمة .. عملة اللحظة السياسية الحالية هي قدرتك على حاجتين أما خلق المشكلات وأحتكار الحلول عندك وبالتالي منطق الحاجة بجيبك فوق وهنا المؤتمر الوطني ممكن يخلق شوية أزمات على الموجودة لكن ما عندو أي حلول .. أو قدرتك على أنك تحرك كتل بشرية ضخمة في الشوارع .. ودي المؤتمر الوطني فقدها للأبد ..

الي جانب شئ خطير جدآ اللي هو الشخص اللي أسمو غندور .. ذو النفس الليبرالي المهادن .. واللي هو أحد أكبر مساندي حمدوك على المستوى الشخصي .. وفوق ذلك فأنه بلا طموح سياسي وقد أستنفذ كل مع عنده مع الأنقاذ .. غندور ده ممكن بصفقات كبيرة يفرتق ليك الوطني ده طوبة طوبة ..

كان على الوطني أن يبحث عن الشباب لكنه اختار العجائز وقضى عمره كله حزبآ للعجائز .. والوطني وعندما أراد أن يبحث عن الشباب غطس طويلآ ثم خرج ليعين أنس عمر في أرفع المناصب و هو لواء أمن .. لواء وشاب معآ ولك أن تتخيل ..

حلو المؤتمر الوطني امشوا شوفوا ليكم شئ ينفع البلد

عبد الرحمن عمسيب


شارك الموضوع :

2 تعليقان

ود بندة 2019/11/12 at 5:23 ص

هل المؤتمر الوطني بحله يحل كل مشكلات البلد..
هل هو المعضلة. أبدا
هو فزاعة قحت دخلت الخدمة وليس في جعبتها شي .تعمله.
كلما يمر يوم والأزمات تكتم. قالت الحكومة العميقة.هي السبب.
للأسف قحت دخلت في جلباب الإنقاذ ولم تخرج منه أبدا
وهذا راي عين اي حد بيشاهد فحت رايح بنفس فهم الإنقاذ رزق اليوم باليوم ونفس الكذب. والحلول الموقتة.

رد
زول ساى 2019/11/12 at 11:36 ص

فى الحقيقة لا يوجد حزب مؤتمر وطنى فهؤلاء الفسده تجمعوا حول سلطة فاسدة لينهبوا خيرات البلاد وعندما سقطت تلك السلطة اصبحوا كالعقد الذى انفرط تبعثروا فى شتى الاتجاهات وتجلت حقيقة تجارتهم بالدين ليتكسبوا بالحرام وبالتالى انفضح امرهم للشعب واصبحوا منبوذين مكروهين مفضوحين وتجلت حقيقة نفاقهم فالى الدرك الاسفل من النار مكانهم الذى ينتظرهم كما وعد الرحمن المنافقين فحل حزب الاجرام واجب وطنى وثورى ودينى واخلاقى فحزب سطأ على الديمقراطية لا مكان له سوى مجرى الصرف الصحي فى الدنيا وجهنم فى الآخرة وبئس المصير

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.