النيلين
سياسية

وزيرالإعلام: حكمة قيادات الادارة الاهلية وراء توقيع اتفاق القلد

فيصل محمد صالح

عبر الأستاذ فيصل محمد صالح وزير الثقافة والإعلام عن سعادته بتوقيع اتفاق القلد بين الهدندوة والبني عامر الأربعاء وقال إن هذا التوقيع لايعني الحل النهائي للمشكلة ولكنه يعمل على إيقاف نزيف الدم بين أبناء ولاية البحر الأحمر.

وأوضح في تصريح ل(سونا) ان حكمة النظار والادارات الاهلية ووعي الكيانات الشبابية وجهود منظمات المجتمع المدني بولاية البحر الأحمر ساهمت في التوصل الى اتفاق القلد بين قبيلتي الهدندوة والبنى عامر مبينا أن ما تم توقيعه يعد خطوة أولى في سبيل تعزيز التعايش وتمتين النسيج الإجتماعي.

وقال إن عدم توفر فرص العمل ومشاريع إستقرار الشباب وقضايا الفقر تعد من معوقات السلام الاجتماعي داعيا الي ضرورة العمل بمثابرة من أجل حل هذه القضايا باعتبار ان استيعاب طاقات الشباب في العمل المنتج لن يتيح لهم الفرصة في الانشغال باثارة الفتنة والنعرات العرقية والعنصرية وهي مسألة في غاية الخطورة على مستقبل البلد بصفة عامة وعلى مستقبل الولاية بوجه خاص.

وقال إن وزارته تعكف حاليا على الاعداد لمشروع بورتسودان عاصمة للثقافة العربية وهو مشروع ترعاه جامعة الدول العربية وكان من المفترض أن يبدأ اعتبارا من مارس ٢٠١٩ م ولكن نتيجة للأحداث التي مرت بها البلاد لم يحدث ذلك مبينا أن وزارته بدأت في تكثيف العمل فيما تبقى من أشهر من العام الجاري وحتى مارس ٢٠٢٠ م حيث سيتم تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والفنية بمدينة بورتسودان والمدن الأخرى بولاية البحر الأحمر.

بورتسودان في 20-11-2019م (موفد سونا)

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.