النيلين
سياسية

حزب المؤتمر الشعبي يطالب بإطلاق سراح أمينه العام

د.ادريس سليمان

طالب إدريس سليمان، الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، بإطلاق سراح الدكتور علي الحاج محمد، الأمين العام للحزب الذي تم اعتقاله من منزله أمس على خلفية انقلاب ١٩٨٩م.

ودعا في المؤتمر الصحفي اليوم بدار الحزب، إلى وحدة الصف الوطني والتوافق على مشروع وطني جامع، مبينا أن الدكتور علي الحاج مع الحريات وقبل يوم من اعتقاله كان له عمل فيما يختص بتحقيق السلام.

وقال سليمان إن حزبه يطالب بإجراء انتخابات عاجلة في أقرب وقت ممكن يختار بموحبها الشعب من يشاء، مؤكداً وقوفه مع التحول الديمقراطي ومع الحوار والتشاور والتفاهم والاجماع الوطني ووحدة الصف الوطني، مضيفاً: “نحن ضد الانقلابات العسكرية وضد العمل المسلح”.

الخرطوم 21-11-2019(سونا)

1 تعليق

طارق 2019/11/21 at 10:52 م

الحريات السياسية والديمقراطية وحقوق الإنسان تتآكل يوميا وتبرز الدكتاتورية البلشفية من تحت دعوات الديمقراطية في شكل الاعتقالات التعسفية المتطاولة دون إذن النيابة ودون محاكمات عادلة وتصفية الحسابات التاريخية وهذا سيؤخر حصول السودان على رفع العقوبات والخروج من القائمة السوداء في ظل رقابة لصيقة من المجتمع الدولي والحكومات الغربية وسفاراتها.
حدثت تسويات كثيرة مع إنقلاب الإنقاذ مع أقصى اليمين واليسار لدرجة المشاركة في مستويات السلطة وهذه مشاركة فعلية في حكومات وأنشطة الانقلاب فيجب محاكمة كل الجهات التي شاركت في ذلك وهي معظم الأحزاب السودانية أو عقد مؤتمر مصالحة وطنية شاملة لإتهاء حالة ما قبل الانفجار.
الذين كانوا جزءا من الإنقاذ وزراء ومساعدين للبشير وكبار مسئولين هم الحلو وعقار وجلاب ومبارك ومبروك ومناوي وجبريل وقيادات قحت والأمة والاتحادي والشيوعي والبعث والبجا وحركات دارفور الموقعة وتلاشى أثر الانقلاب بعد انفتاحه ومصالحاته وقبوله من هؤلاء فما الداعي للتمثيل والإنكار؟

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.