النيلين
سياسية مدارات

حمدوك: تأخُّر رفع البلاد عن قائمة الإرهاب يُعجّل بسقوط الحكومة

أكد رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك، أن التأخر في رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، سيُعجّل بانهيار البلاد التي وصفها بالهشة، وحذّر من أن الدمار الذي سينتج سيكون هائلاً مقارنة بما حدث في سوريا.

وأكد حمدوك بحسب (الاندبيندنت)، أنه حال فشل المجتمع الدولي في حماية السودان من أن يصبح دولة فاشلة، فإن تأثير انهياره سيشمل كافة المنطقة.

وكشف “حمدوك” للصحيفة، عن عجز حكومته عن معالجة الأوضاع الاقتصادية في ظل بقاء البلاد على القائمة، وقال إن السودان كونه يجاور سبع دول هامة، فإن انهياره سيكون كارثياً على المنطقة، وأشار إلى أن العقوبات منعت البلاد من الحصول على الاستثمارات الأجنبية وحرية الوصول للنظام المصرفي الدولي، وطالَب المجتمع الدولي بالوقوف مع حكومته، وقال: “الآن نحن نشهد فجراً جديداً دعونا نتعاون من أجل مكاسب استراتيجية حقيقية”، بحسب صحيفة الصيحة.

الخرطوم (كوش نيوز)


شارك الموضوع :

6 تعليقات

ود بندة 2019/12/03 at 4:34 م

الوهم دا فاكر نفسوا منتخب .
ناسي انو بتاع حكومة استثنائية انتقالية.
لذلك ينظر له بأنه ليس مفوض من الشعب حتي يتحدث عن اشياء محتاجة تفويض شعبي.
مليون سفره منذ تولية رئاسة وزراء لم يفعل شي غير ارهاق خزينة الاصلا هي تعاني.. يجب القنع من العالم ويتيقن ويجلس لحل مشاكل السودان الداخلية مش الخارجية..

رد
بنما 2019/12/03 at 6:46 م

حتما ستفشلون وسترحلون قريبا الي غرف الفنادك التي تدفعها استخبارات كل الدول التي مارستم لها التعريض وسيجعلكم هذا الشعب أن تدفعوا فواتير تعريضكم البلاد والعباد لهذا البلاء وهذة العقوبات الآن صارت العقوبات هي السبب وعندما كانت الحكومة السابقة تقول هذا الكلام كنتم تعترضون علي هذا الأمر وتهيجوا قطيعكم ضدها الآن حصص الحق وسوف لن ترفع امريكا حصارها لسبب بسيط لانها تعتقد أن من خان بلده لا يمكن الوثوق به ودونكم وزير دولة حمدوك بالخارجية الذي استقال من كفاية التي كانت تتبني كل شر وكل قرارات الأمم الغير متحدة ضد بلادنا بسبب هؤلاء الشرذمة القليلون الآن تتباكون علي ما فعلتم بالبلاد أتمني أن لا ترفع امريكا حظرها عليكم ولنري أي منقلب تنقلبون هذة المسماة مجازا حكومة هي مجموعة من النشطاء الفشلة الذين كانوا يتسكعون في القارات وراء الكوؤس لن ينفعوا البلاد بشي وسيهرب الجمع ويولون الدبر بإذن الله نريد انتخابات حرة نزيهة الآن

رد
salah 2019/12/03 at 7:36 م

توقعنا فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك فشلوك ياحمدوك ياحمدوك يا حمدوك
بمعدل زيارة رسمية كل عشره ايام ماذا استفاد منها السودان زيارة ليس من بين أعضاءها وزيره الخارجية فاهي مهمه وزيرة الشباب والرياضة
فهموني يا متعلمين يا بتوع المدارس

رد
بنما 2019/12/03 at 10:17 م

شكرا الأخ صلاح والله فعلا حاجة غريبة كيف تدعي أهمية الزيارة وليس بها وزيرة خارجيتكم المبجلة من يشير علي هؤلاء الفشلة الحاقدين سيؤدي هذة البلاد الي المهلكة الله نسأله السلامة فهو اللطيف الحليم اللهم آرنا فيهم بأسك يكونو وفعلا ماذا سيفعل وزير الرياضة ممكن اختارو الناس حسب انو بعضهم قبل كدا ما مشي امريكا عايزيتو يتفسح ويشوف مش الكيزان اتفسحوا نحنا كمان نتفسح اسكتوا يا شعب يا بجم انتو الفهمكم في السياسة شنو بجم الناس بتتعامل معانا بالطريقة دي ولسا لم يكتمل حفل البؤساء والضائعين من الجائعين الحاقدين ح ينفشوا فيكم وفي البلد دسيس يامان قائد ثورة الخرية من تصغيير للخراء مع إحترامي لكل الإخوان والتخريب باقي الجوقة والعطال جاينكم واقترحوا إنهم يمسكوا الولايات دون حتي أن يتكلم أي شخص عن تفكيك منظومتهم العسكرية علينا الحذر من هؤلاء امريكا فعلا رفضت رفع الحظر كما توقعنا ولكن ماهى الحجة قالوا أنهم غير متأكدين من أن الجيش لن يعود الي السلطة يعنى الناس ديل قاصدين البشير عشان يدمروا الجيش وليس البشير في شخصة كما يتحدث الغوغائين والدهماء وكل من يؤيد فكرة حل الجيش كما قالها صراحة الممول من الاستخبارات المصرية حيدر إبراهيم قالها صراحة هذا العر المعتوه يريدون بلدا من غير جيش هذا هو مشروعهم وعدوهم كلهم ناس حمدوك وزبانيته تفكيك الجيش هذا هو مشروعهم الوطني لتخلو الساحة للمرتزقين الجدد عرمان وسجمان وقرمان وحيران وباقان سيعود مبتهجا لحقدة وسيحتفل معهم هذة قراءة للوضع القادم استنفروا للصلاة إخوتي قوموا الي الصلاة لا يستقيم هذا الوضع كتب كاتب اليوم أن ثمن تفكيك حزب المؤتمر الوطني كان مقابل 10 بواخر دقيق وبترول والله انا ما كوز وهذا ليس تأليف ارجعوا لجريدة الإنتباه اليوم مذكور هذا الكلام ها شي مؤسف جدا جدا أن نصدر قانون أي قانون حتي لو قانون لمعاقبة شخص 1 فقط مقابل الرشوة اذا لا قيمة لا شي اذا بدأ هؤلاء بالرشوة الواضحة والفاضحة أين العدالة والحرية أننى ااسف كما يأسف الأغلبية غير الحاقدة والمنضبطة علي هذا الوضع الهش والذين يلهبون في ناره هؤلاء الفاشلين

رد
مجاهد سوداني 2019/12/05 at 1:16 ص

فعلا الاخ بنما لا بدّ من الصحيان
الحاصل مخطط رهيب لضرب الجيش ويبدو البرهان نائم أو معاهم،،الامريكي قالها بوضوح ما عايز جيش بلدنا،،،وليه نمشي بعيد…اين جيش سوريا…العراق…ليبيا…. اليمن وووووو كلو افتراق والبقيه اتيه الا لمن ركع…ليس بكيزان لكن نحن جنود الرحمن بحول الله نكتمها فيهم

رد
ساخرون 2019/12/05 at 9:58 ص

وإيه يعني لو سقطت ؟

تنتخب حكومة حقيقية ،تجمع كفاءات حقيقية ، وليس تلاقيط حزبية

هو أنت يعني متوهم إنك رئيس بالجد ؟

وأمريكا تجدع ليكم حتة عظمة فتتعاوون كأنه إنجاز حقيقي

هل سمعتم مقابلة حمدوك مع الراديو القومي الأمريكي ؟

أنصحكم ألا تسمعوه ،حتجيكم جلطة”حفظكم الله “

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.