النيلين
عالمية

الملك سلمان لترامب .. مرتكب جريمة فلوريدا لا يمثلنا

دانت المملكة العربية السعودية بأشد العبارات، أمس، حادث إطلاق نار في قاعدة بحرية عسكرية بولاية فلوريدا، تسبب في مقتل ثلاثة أميركيين وجرح آخرين على أيدي أحد الطلبة السعوديين.

وأجرى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز اتصالاً هاتفيّاً بالرئيس الأميركي دونالد ترمب عبّر فيه عن بالغ الحزن والأسى للحادث، مؤكداً أن مرتكب هذه الجريمة الشنعاء لا يمثل الشعب السعودي الذي يكن للشعب الأميركي الاحترام والتقدير.

وأشار الملك سلمان في الاتصال إلى صدور توجيهاته للأجهزة الأمنية السعودية بالتعاون مع الأجهزة الأميركية المعنية للوصول إلى كافة المعلومات التي تساعد في كشف ملابسات الحادث.

وأعلنت شرطة مدينة بنساكولا في ولاية فلوريدا (قرب الحدود مع ولاية ألاباما) أن التحقيقات الأولية في الحادثة لم تحدد ما إذا كان الهجوم إرهابياً أم لا. لكن تقارير مختلفة أكدت أن منفذ الهجوم هو أحد المتدربين العسكريين السعوديين في القاعدة البحرية.

وقال مسؤول عسكري لوكالة أسوشييتد برس الأميركية إن مطلق النار كان طياراً عسكرياً سعودياً يتدرب في الولايات المتحدة، ولقي مصرعه بعد إطلاق النار عليه.

صحيفة الشرق الأوسط

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.