النيلين
رياضية

الهلال والترجي في كأس العالم للأندية “المال يتكلم”… حرب كلامية بين الهلال السعودي والترجي التونسي

أحدثت تصريحات للمدير الفني للترجي التونسي، معين الشعباني، جدلا واسعا، وأشعلت “حربا كلامية” مع مسؤولي الهلال السعودي.

وكان الشعباني قد قال عقب خسارة الترجي أمام الهلال السعودي بهدف دون رد في كأس العالم للأندية، إن “الإمكانيات المالية الهائلة للهلال، منحته القدرة على التفوق، من خلال كتيبة محترفين أجانب من الصف الأول، والإمكانيات الفردية للاعبي الهلال الأجانب صنعت الفارق”.
ولكن تصريحات الشعباني، لم يصمت أمامها الروماني رازفان لوشيسكو، المدير الفني للهلال السعودي، الذي قال في تصريحات نقلتها صحيفة “الشرق الأوسط” إن “المال وحده لا يكفي لبناء فريق، أو تحقيق الإنجازات والبطولات”.
وتابع “المال أحد العناصر لبناء فريق، لكن هناك عناصر أخرى مثل الجد والعمل المتواصل والإصرار والفكر”.

وقال مدرب الهلال: “حققنا فوزا مستحقا، وكنا الأكثر سيطرة على مجريات اللعب، ارتكبنا بعض الأخطاء وسمحنا للترجي بصنع بعض الفارق”.

وأردف “كانت المباراة صعبة، وأمام فريق منظم دفاعيا وقوي لكننا حققنا الفوز وتأهلنا للدور التالي”.

ورد لوشيسكو على اتهامات الشعباني قائلا “المال يمنح الفرصة وهو أحد العناصر لبناء الفريق، ولكن الأداء والنتائج تعتمد على أشياء أخرى مثل الجهد والإصرار وليس على المال فقط”.

وأضاف بقوله “كانت هناك فرص للهلال للتسجيل حتى قبل دخول غوميز للمباراة. غوميز من أفضل لاعبينا وأكثرهم شعبية، وأشعر بالسعادة لعودته ونجاحه مع الفريق بعد تعافيه من الإصابة”.

وكان الشعباني قد أطلق تصريحات أحدثت جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بقوله “في حالة استبعاد إمكانيات وقدرات اللاعبين الأجانب المحترفين في صفوف الفريقين، ستكون الكفتان متساويتين إلى حد بعيد”.

وأضاف “أندية أفريقيا ليس لديها الإمكانيات المالية التي تمنحها القدرة على دعم صفوفها مثل فريق الهلال وبعض الأندية الأخرى”.
وقال الشعباني في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “كنا نعلم أن الهلال فريق متميز ولديه لاعبون متميزون على المستوى الفني. المستوى الفردي للاعبي الهلال صنع الفارق”.

وأوضح: “سنحت لنا بعض الفرص ولكن حارس الهلال نجح في إبعاد الكرة من على خط المرمى. اللاعبون قدموا ما عليهم ولم يقصروا”.

واستشهد الشعباني في ذلك بأنه خلال 11 مواجهة بين الفرق الآسيوية والأفريقية في مونديال الأندية، كان التفوق للفرق الآسيوية في تسع منها، مقابل تفوق الفرق الأفريقية مرتين فقط.

وأتم بقوله الشعباني: “تحلينا بالتركيز في المباراة وقدمنا أداء قويا، والفوارق الفنية الفردية بين لاعبي الفريقين صنعت الفارق، لكنها لا تقلل من إمكانيات فريقي”.

وتأهل الهلال السعودي، بفوزه على الترجي التونسي، إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية، ليواجه فلامنغو البرازيلي يوم الثلاثاء المقبل.

وسيلتقي الترجي التونسي بطل أفريقيا مع السد القطري مستضيف البطولة، الذي خسر مباراته أمس أمام مونتيري المكسيكي بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد.

سبوتنيك

شارك الموضوع :

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.