النيلين
رأي ومقالات

الهندي عزالدين: “عقار” و”عرمان” .. يسلكان الطريق الأسرع

طالعتُ نص الاتفاقية الإطارية التي وقعها يوم (الجمعة) وفد الحكومة الانتقالية مع الحركة الشعبية – شمال ، بقيادة “مالك عقار” .
الاتفاق في مجمله إيجابي ، وأهم ما فيه أنه أكد على وحدة السودان .. أرضاً وشعباً ، دون أية إشارة إلى حق (تقرير المصير) أو المساومة به مقابل إقرار علمانية الدولة ، كما ورد في وثائق الحركة الشعبية – جناح “عبدالعزيز الحلو” .

اتفاق أمس أكد أيضاً على أهمية وجود جيش وطني مهني (واحد) ، وأن يخضع مقاتلو الجيش الشعبي لتحرير السودان – شمال لإجراءات الدمج والتسريح ، وفق برنامج (D.D.R) ، والتجارب السابقة في هذا المجال ، عقب توقيع الاتفاق النهائي.

خاطب الاتفاق قضايا المنطقتين (جبال النوبة والنيل الأزرق) باستفاضة ، وحقق مكاسب عديدة لمواطني المنطقتين ، في ما يتعلق بملكية الأرض ، التنمية والخدمات ، والتمييز الإيجابي في قسمة عائدات الموارد الطبيعية بين المركز وحكومتي الولايتين .

جدية “عقار” و”عرمان” في الوصول لاتفاق سياسي سريع مع الحكومة الانتقالية ، تعود إلى خبرات وتجارب الرجلين الطويلة في العمل السياسي ، خلافاً لتجارب “الحلو” الذي ظل قريباً من الميدان ومهتماً بالعمل العسكري ، متتبعاً خطى الراحل “جون قرنق” ، وأفكاره وإستراتيجيته التفاوضية القديمة ، بما في ذلك المطالبة بحق تقرير المصير ، والتركيز على قضية علاقة الدين بالدولة ، رغم أن جنوب السودان الذي انفصل وصار الآن دولةً مستقلةً ، اندلعت فيه حرب أهلية طاحنة بعد عامين من استقلاله في عام 2011 ، ولم يكن من أسباب اندلاعها علاقة الدين بالدولة في “جوبا” ولا قوانين الشريعة الإسلامية !!

“الحلو” ما يزال يهيم في أزمنة حركات التحرر الأفريقية وشعاراتها البالية ، ورغم أنه يتفوق على “عقار” و”عرمان” بسيطرته على غالب قوات الجيش الشعبي ، خاصةً في جبال النوبة ، إلاّ أنهما يفوقانه من ناحية القدرات السياسية وامتلاك مفاتيح العلاقات الدولية ، ما يجعلهما أقدر على استقطاب كوادر قطاع الشمال (السياسية) التي كانت تنشط في الولايات خلال سنوات انتقال اتفاقية السلام الشامل (نيفاشا) .

انتهى عهد المزايدة بتقرير المصير ، فمصير جنوب السودان غير جاذب ليكون نموذجاً يتوق إليه مواطنو جبال النوبة والنيل الأزرق .

سبت أخضر .
الهندي عزالدين
المجهر

شارك الموضوع :

1 تعليق

ameen 2020/01/26 at 3:41 م

الهندي اتعدل يا شباب
بقى يكتب كويس
لي كم يوم متابع اعمدته
الرجوع للحق فضيلة

رد

اترك تعليقا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.