النيلين
أبرز العناوين سياسية

وصف دعوات تفويض القوات المسلحة بـ (الثورة المضادة) .. حميدتي: روح الشراكة مع الحرية والتغيير غير موجودة حالياً


أقر نائب رئيس المجلس السيادي في السودان الفريق أول محمد حمدان دقلو، بأن روح الشراكة التي كانت سائدة بينهم والحرية والتغيير غير موجودة حالياً لكنه أكد أن الإرادة متوفرة لتجاوز المرحلة.

ودعا حميدتي في مقابلة مع قناة “سودانية 24” مساء اليوم “السبت”، لتوقيع “ميثاق شرف” يضم العسكريين والمدنيين لحماية الفترة الانتقالية والديموقراطية ويضمن عدم حدوث إنقلاب عسكري.

وقال “لن نسمح بأي انقلاب على حكومة الثورة وقد تواثقنا على ذلك”، ووصف الداعين لمليونية تفويض القوات المسلحة بـ “الثورة المضادة وأعداء الشعب”، وأضاف “نقول لاصحاب الدعوات لمليونية تفويض القوات المسلحة خاب فألكم ولن نسمح بإنقلاب”.

وأكد حميدتي أن موقفهم ثابت بشأن عدم تمديد الفترة الإنتقالية، وقال “هناك اشخاص لايريدون الديموقراطية ويسعون لتمديد الفترة الانتقالية لعشر سنوات”.

وبشأن الأزمة الاقتصادية نوه حميدتي إلى أن تعافي الاقتصاد يحتاج إلى موارد، وأرجع ارتفاع اسعار الدولار والذهب إلى المضاربات وقال ” إن الدولار يفترض أن لا يتجاوز الثلاثين جنيهاً”.

وكشف أنهم حذروا في اجتماع مشترك للسيادي ومجلس الوزراء والحرية والتغيير من حدوث أزمات قد تؤدي إلى إنهيار الفترة الانتقالية، وأشار إلى أن أزمات الخبز والوقود والسيولة اطاحت بالبشير وأضاف: “حلها أن نضع أيادينا في أيادي البعض ونجعل همنا هو الخروج من الأزمة”.

واتهم اصوات ــ لم يسمهاــ بقوى الحرية والتغيير بالتسبب في الأزمة الإقتصادية، وقال” بعض الأشخاص في الحرية والتغيير حاربوا كل الدول التي ساعدتنا وظلوا يشتموا فيها ليل نهار”.

وجدد حميدتي بأن العسكريين شركاء في التغيير، وقال “لكن الآن ليس هناك شراكة حقيقية والافضل أن يخرجونا من المجلس”، وأضاف “نحن لو عائق مستعدين نرجع سكناتنا”.

وأكد حميدتي تجاوز نقاط الخلاف مع مجلس الوزراء بشأن قضايا السلام، وقطع بعدم ظهور أي خلاف داخل مجلس السيادة بين العسكررين والمدنيين.

الخرطوم: باج نيوز

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا