النيلين
منوعات

فيكتوريا بيكهام تعلن “ثورة ناعمة”

اختارت مصممة الأزياء فيكتوريا بيكهام الفساتين السوداء ذات الأحزمة المميزة وأحذية ضخمة ذات رقبة طويلة تغطي الكاحل لمجموعة وصفتها بأنها تحدث “ثورة ناعمة” في أسبوع الموضة في لندن.
وافتتحت المغنية السابقة في فريق “سبايس غيرلز” لموسيقى البوب والتي تحولت إلى مصممة أزياء عرضها بمجموعة من الفساتين السوداء متوسطة الطول قبل أن تطرح الأبيض والأزرق مع أحذية ضخمة ذات ألوان جريئة بالإضافة إلى مجموعة من القمصان الفضفاضة.
وحسب “رويترز” اتسم أسبوع الموضة في لندن هذا العام بالهدوء مع تغيب العديد من الزوار الصينيين بسبب انتشار فيروس كورونا الجديد في بلادهم لكن الحضور تكدسوا في القاعة التي اختارتها بيكهام لعرضها في وسط لندن.

وشهد العرض زوجها ديفيد بيكهام وأبناؤهما الثلاثة وأنا فينتور محررة مجلة فوغ الشهيرة.
وقالت بيكهام التي كانت تعرف باسم “بوش سبايس” عندما كانت تغني في الفريق الموسيقي في التسعينات “كنت أفكر في التجاذب بين الأناقة والتمرد… أردت تفقد كيفيه التمسك التراث مع تحدي التقليدي. أن تكون مدمرا ولكن أنيقا”.

سبوتنيك

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا