النيلين
جرائم وحوادث

تسمم 500 تلميذ بالدبيبات .. ومتظاهرون يحرقون وينهبون المؤسسات العامة

شهدت مدينة الدبيبات، التابعة لمحلية القوز بولاية جنوب كرفان، حريقاً واسعاً أثناء تظاهرة لطلاب المدارس احتجاجاً على تسمم 500 من تلاميذ المدارس، نتيجة لجرعة زائدة لعلاج البلهارسيا، تم منحها لهم بواسطة عدد من المعلمين، وتعرضت مجموعة من المؤسسات للحريق الكامل من بينها إدارة تعليم الأساس، ومكتب الزراعة وقاعة المجلس التشريعي المحلي، ومكاتب ومخازن ومعمل حاسوب مدرسة الدبيبات الثانوية بنات، وسيارة تتبع لادارة الثروة الحيوانية وأخرى تتبع للتعليم الأساسي، كما نتج عن الأحداث اتلاف ونهب إدارة الخدمات الصحية، وتهشيم واجهة بنك النيلين، وبنك الابداع للتمويل الأصغر، واتلاف 4 طلمبات وقود بمكاتبها الإدارية، واتلاف 4 مدارس أساس، وتهشيم عربتين من عربات الشرطة، ولم تنه اللجنة الخاصة بحصر الخسائر حتى الآن تقييمها لاجمالي الخسائر والأضرار التي لحقت بالمدينة.

وكشف مدير وحدة الدبيبات الإدارية، مرتضى حسن كافي، أن أسباب الحادث تعود الى أن إدارة الخدمات الصحية قامت بحملة للبلهارسيا والديدان، وأقامت ورشة لتدريب المعلمين لتوزيع الحبوب على الطلاب وحدث خطأ في ذلك ، لأن الحبوب لديها معايير خاصة يجب اتباعها مثل الوزن والطول والعمر للشخص وأن تناول الحبة يكون بعد الوجبة.

وأكد مدير الوحدة الادارية حدوث تسمم وحمى وغثيان لعدد 425 طالباً تم اسعافهم للمستشفى، وأردف كافي: خرج الطلاب في مسيرات سلمية تنديداً بما حدث وتضامناً مع زملائهم المصابين، لكن ضعاف النفوس والمخربين الذين لا يريدون أن تكون التظاهرة سلمية دخلوا في التظاهرات.
من جهتها أصدرت قوى الحرية والتغيير بولاية جنوب كردفان بياناً أدانت فيه الأحداث واتهمت النظام البائد باستغلال الحملة الصحية، واحراق
المؤسسات الحكومية والخدمية، وطالبت قوى الحرية والتغيير بفرض هيبة الدولة واجراء تحقيق عاجل ومحاسبة كل المتورطين والالتزام بخط الثورة.

الخرطوم: حافظ كبير
صحيفة الجريدة

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :

اترك تعليقا