اقتصاد وأعمالمدارات

الدولار ينهزم بصورة مفاجئة ومدهشة من الجنيه ويسجل 45 جنيها سودانيا فجر الجمعة


عندما يكون العمل الكترونيا ذلك يجعل كل أرشيفك متاح وبضغطة زر يمكن الوصول لكافة المعلومات، أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه السوداني، خدمة ظلت بوابة النيلين تقدمها بصورة يومية لأكثر من 10 سنوات عدا أيام العطلات لزوار الموقع المحترمين في كل أنحاء العالم ونالت ثقة وموثوقية عالية، وإذا بحثت في أرشيف الموقع أو عبر قوقل ستجد خبر إرتفاع الدولار أو إنخفاضه موجود في كل الأوقات ولا علاقة له بتغير الحكومات في السودان.

بعد إعادة تدوير خبر رفع العقوبات الأمريكية عن السودان والذي خرج على لسان بنك السودان المركزي يوم الأربعاء الماضي حدث إرتباك في سوق العملات ، وتداول ما يعرف بجداد حمدوك على فيسبوك أسعار غير واقعية وكاذبة عن إنخفاض كبير للدولار البعض من جداد حمدوك كتب أن الدولار أصبح ب 80 جنيه وغيرهم كتب أن الدولار وصل ل 50 جنيه وكلها أكاذيب والسعر الحقيقي ما ظل ينشره موقع النيلين بحسب متابعة مباشرة للأسواق، والكل يستطيع أن يتأكد من صدق موقع النيلين من المصادر الأخرى.

وكنما يقول المفكر السوداني الشاب عبد الرحمن عمسيب (جداد البشير ا ظل صامدآ “يكاكي ” لأكثر من ثلاثة عقود .. 30 سنة من “المكاكاة ” .. في مقابل دجاج حمدوك الذي كف عن “المكاكاة” بعد أول ثلاثة شهور ). لكن جداد حمدوك رفع صوته “المكاكاة ” حول رفع العقوبات ليتهم عبر صفحات فيسبوك أن أخبار العملات من النيلين غير صحيحة لكن الواقع سيجعلهم هم الكاذبين.

وفي خبر سابق على النيلين انتقد العديد من خبراء الإعلام إنتشار الأخبار الزائفة والمفبركة على صفحات التواصل الإجتماعي مما تجلب أضرار واسعة على المجتمع. وفي نقاش ساخن في مجموعة واتساب تضم إعلاميين ونشطاء رصدها محرر النيلين إنتقد الناشط (س) الفئة التي تروج لأخبار زائفة وهم يعتقدون بذلك دعمهم لحكومة حمدوك. ووصف الناشط تلك الفئة بجداد حمدوك وقال (أنهم مثل جداد الكيزان إبان حكومة المعزول البشير وكمثال عندما يرتفع الدولار كان جداد الكيزان يروج أخبار زائفة بتلقي السودان لودائع بمليارات الدولارات من دول خليجية، وهذا ما يفعله الأن جداد حمدوك).

وأضاف الناشط (مهما كذبت فسيعرف الناس الحقيقة وحمدوك رجل مهذب وذكي ولا يحتاج لدعم عبر الأكاذيب، لكن جداده يقرأ من نفس كتاب جداد الكيزان ويطبق ما فيه بالنص).

عزيزي القارئ المحترم وأنت من جعلت موقع النيلين يتصدر قائمة المواقع الأكثر زيارة في السودان لنحو 20 عام نعتذر لك عن العنوان أعلاه ((الدولار ينهزم بصورة مفاجئة ومدهشة من الجنيه ويسجل 45 جنيها سودانيا فجر الجمعة) فهو أول عنوان غير حقيقي لأسعار العملات في بوابة النيلين ونقول لك أن السعر الحقيقي لأخر يوم عمل في الأسبوع الماضي كان يوم الخميس 5 مارس 2020 وهو 115 جنيه للدولار في السوق الموازي، وسعر بنك السودان الرسمي 55 جنيهاً .

الخرطوم/معتصم السر/النيلين



‫13 تعليقات

  1. شكرا موقع النيلين، ظللتم الموقع الاكثر موضوعية ومصداقية من بين المواقع الصفراء والموجهة امثال الراكوبة وسودانيز اونلاين وغيرها والتي بدات تفقد شعبيتها بينما تتقدم النيلين بثبات بذات المصداقية.

  2. معتصم

    مليون لايك

    استبدلنا جداد بجراد

    وجراد قحط طبعا لأنه جماعته مازالو مشعبطين في أركن النقاش

    إلى الآن لم يصدقوا أنهم اعتلوا السلطة السجمانة في بلدنا ،

    والشاهد تلك اللهفة المسعورة ، والخلعة تشوفها في وجوه وزراهم …بتاع العدل …مدني…عاشة وأسماء

    حتى الأصم الما أدوه منصب
    والعجب الشافعة بت البوشي…ظنيت كل صباح تقول لأخواتها اقرصوني يمكن بكون بحلم

    وأما الجراد فقد غزا المواقع ، وهل للجرد طريقة أخرى غير الغزو ؟ فإذا غزا أفسد

    لك الله يا بلد الخير

  3. لكم كل السكر والاحترام والتقدير موقع النيلين فنحن نثق فبكم كل الثقة وانتم اهلا لها

  4. لكم كل الشكر والاحترام والتقدير موقع النيلين فنحن فيكم كل الثقة وانتم اهلا لها

  5. بسم الله ياناس دايرين تجننونا
    امبارح القريبة دحين مش كان موجود خبر فى النيلين دي بفيد
    انو الدولار وصل 125 ح وانهارت منه 25 ج ولا انا بقيت مابعرف اقرأ

  6. برضو دا تدليس يا ناس النيلين ومحاولة لدعم جداد حمدوك . العنوان والمقدمة والجرجرة كلها للتدليس بارتفاع الدولار والاعتذار في اخر فقرة كان محاولة للتذاكي .
    عموما والرسالة لجداد حمدوك تجار الدولار ليسوا بالسذاجة التي يصدقون بها ما يأتي علي صفحات الفيس .

  7. كذاييين وقصدكم الأضرار وليس الإصلاح كما تدعون!!.

  8. طيب لي شنو الجرجرة من البداية 45 وغيرو من الاول قولو ياهو نفس السعر وما اتغير

  9. عند قراءتي للمقال راودني احساس بان كاتبه سعيد جدا بان الدولار لم ينهزم امام الجنيه السوداني اسال الله الكريم رب العرش العظيم ان ينهزم الدولار امام الجنيه وان يشفي كل سوداني ماغيور علي بلده واقتصاده

  10. والله احترنا في انو منو الصادق ومنو الكاذب بس نصدق بشي واحد هو أن الله مع الصابرين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *