منوعات

صحة جنوب دارفور تخضع أفراد البعثة المصرية لفحوصات وقائية


أجرت وزارة الصحة بولاية جنوب دارفور إجراءاتها الاحترازية والوقائية لـ (٤١) جنديا مصريا ضمن بعثة اليوناميد بعد هبوط طائرتهم بمطار نيالا الدولي اليوم الجمعة.

ووقف مدير عام وزارة الصحة الدكتور محمد إدريس عبدالرحمن على عملية الإشراف على عمل تيم الحجر الصحي بمطار نيالا الدولي ضمن الإجراءات الصحية المتبعة حسب توجيه وزارة الصحة الاتحادية في التعامل مع القادمين من الصين ،أو أي دولة ظهرت بها حالات كرونا.

وقال مدير إدارة الطوارئ الصحية والوبائيات بوزارة الصحة الولائية مزمل آدم أحمد إن الوزارة ومن وقت مبكر قامت بعمل المحجر الصحي بالمطار بتيم صحي مشترك.

وأن الفريق الصحي وبمجرد نزول الطائرة المصرية بمطار نيالا الدولي اليوم الجمعة والتي تحمل (٤١) من الجنود المصريين التابعين لبعثة اليوناميد متجهين إلى مقر عملهم بمحلية كاس، قاموا بعملهم في تطهير جميع طاقم الطائرة وجنود البعثة المتجهة إلى مدينة كاس وملء استبيان متابعة لكل شخص والتأكد من الجوازات علاوة على الفحص السريري لكل شخص وقياس درجة الحرارة والفحص عن وجود أو احتمالية أي إصابة بأمراض تنفسية .

وأضاف أن الوزارة بعد التأكد من صحة الركاب والمعلومات تم السماح لهم بالسفر إلى معسكر اليوناميد بمحلية كاس مع مراقبة الحالة الصحية لهم يوميا لمدة (١٤) يوما، ومنعهم من الخروج من المعسكر لأي مهمة إلا بعد مرور ١٤ يوما.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *