النيلين
منوعات

بكلمات مؤثرة.. العيسابي ينعي جاره الإعلامي الخلوق الذي رحل على نحو مفاجىء الأربعاء معددا مآثره


بكلمات مؤثرة نعي الاعلامي “محمد الطاهر العيسابي”، زميله وجاره الخلوق” قسم السيد الفاضل” الذي رحل بشكل مفاجىء فجر الأربعاء، بالخرطوم، ووري جثمانه الثرى بمقابر الصحافة.

وكتب العيسابي: ” على نحو مفاجىء رحل عن دنيانا الفانية، صباح الأربعاء جارنا الحبيب قسم السيد الفاضل، أحد الإعلاميين المخضرمين، عمل مصوراً بارعاً بتلفزيون عجمان، ثم عاد منذ عدة سنوات للإستقرار بالسودان، ليعمل بعدها في بدايات انطلاقة قناة قوون الفضائية.

عرفناه بهدوئه وخُلقه وأخلاقه، كنت أول من أصافحه كل صباح بالحي، وهو منهمكاً في سقي أشجار وأزاهير حديقة منزله المُطلة علينا، فنتبادل الأنس والقفشات.

زرته أول أمس بمنزله بعد أن أجرى عملية قسطرة، فمازحته كيف تنسد شرايينك وأنت خفيف الجسم غير مدخن يا أبا حسام فاجابني بإبتسامة راضية، ابتلاء من الله.

تناولت معه كأسة شاي، أفسدت متعتها إنقطاع الكهرباء المفاجىء، ليتخذها مناسبة ليسألني البلد دي حاتتصلح بحسب تحليلك يامحمد؟
لنستيقظ صبيحة اليوم على بكاء أسرته المفجع إعلاناً بفقده الحزين.

سنفتقد إطلالتك الصباحية جارنا الحبيب” قسم السيد” وأنت تسعدنا بالخضرة والماء والأزاهير والزهور، ووجهك الصبوح، نشهد الله أن لم تغضبنا يوماً أو نغضب عليك، فكنت نعم الجار الخلوق والأخ والصديق الصدوق.

تغمدك الله بواسع رحمته وأسكنك الفردوس الأعلى، ورزقك مرافقة النبيين والشهداء والصديقين والصالحين.
إنا لله وإنا إليه راجعون
ولاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم.

الخرطوم: السوداني الإلكترونية

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا