عالمية

هل بدأت القوات الأمريكية تنفيذ الأوامر… إيران تتحدث عن استفزاز في السواحل الجنوبية


دان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، تواجد القوات العسكرية الأمريكية في الخليج، لافتا إلى أن “هذه القوات بدأت تستفز الملاحین الإیرانیین في سواحل إيران الجنوبية”، وذلك غداة التهديدات التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بقصف أي زورق إيراني يقترب من السفن الأمريكية.

وأشار ظريف، في تغريدة له عبر “تويتر”، إلى تفشي فيروس كورونا بين العسكريين الأمريكيين وكتب: “هنالك أكثر من 5000 إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف قوات الجيش الأمريكي. يتوجب على دونالد ترامب بمتابعة احتياجاتهم، لا أن يطلق تهديدات يحبذها إرهابيو صدام”.

وبشأن التهديدات الأخيرة التي أطلقها ترامب حول أنشطة قوات البحرية الإيرانية في الخليج: قال ظريف إن “القوات الأمريكية لا شغل لها على بعد 7 آلاف ميل من حدودها بحيث تقوم باستفزاز ملاحينا في سواحلنا في الخليج الفارسي”.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير السويسري الذي يمثل المصالح الأمريكية في طهران، لتسليمه مذكرة احتجاج على ما اعتبرته تهديدات من واشنطن، بعد تصريحات الرئيس الأمريكي حول تدمير الزوارق الحربية الإيرانية حال تعرضها للسفن الأمريكية.

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني إن قوات بلاده سترد على أي تهديد أمريكي لأمن إيران في الخليج برد حاسم وفعال، فيما هددت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، اليوم الخميس، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برد أقسى مما تلقاه في قاعدة “عين الأسد”، حال ارتكاب “أي حماقة ضد إيران”.

هذه التصريحات جاءت ردا على تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي قال فيها، بأن سفن البحرية الأمريكية ستطلق النار على الزوارق الإيرانية من الماء إذا اقتربت من السفن الأمريكية.

سبوتنيك



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *