حوارات ولقاءات

مهاب عثمان: فرفور فقد كبير لـ (أغاني وأغاني) والأصوات الجديدة إضافة


يعتبر من الفنانين القدامى الذين شاركوا في مواسم سابقة لبرنامج (اغاني و أغاني)، ووقع عليه الاختيار مرة اخرى هذا الموسم بمشاركة أصوات جديدة.

مهاب عثمان صاحب لونية وأداء مختلف وصف البعض صوته بالجميل والمميز.

التقته(كوكتيل) في حوار من خلال كواليس (اغاني واغاني) لنتابع ماذا قال..

*بداية…ما رأيك في الأصوات الجديدة المشاركة هذا الموسم في البرنامج؟
– أصوات مختلفة ومميزة هذا الموسم نتمنى تقديم نسخة يرضى عنها الجميع و هناك تنوع كبير في اختيار الأغنيات واضافة أصوات عديدة إضافة للبرنامج سنتعاون جميعا لتقديم الأفضل والتقييم للمشاهد.

*تأثير غياب فرفور وعصام محمد نور عن البرنامج؟
-غياب أي من الفنانين الذين سبقونا له الأثر بالتأكيد لأنهم الأساس ،جمال فرفور فقد كبير للبرنامج وإضافة لقناة الهلال فهو استاذ ومن المؤسسين للبرنامج لديه بصمة في البرنامج ،انا شخصيا أكون سعيدا عندما أغني معه .

*ما هو الجديد في البرنامج؟
-اتمنى تقديم الأغنيات التي لم تسمع من قبل كما اتمنى تقديم أغنيات الجيل الحالي من الفنانين.

*يقال ان الظهور في البرنامج خصم على الفنان؟
– ليس خصما لان اي فنان في السودان لم يبدأ بحقه و(اغاني واغاني) برنامج موسمي والدليل على ذلك نقدم من خلاله أعمالنا.

*الفن رسالة…هل من رسالة للجيل الحالي يقومون بتقديمها؟
-للفنان أدوار كثيرة في المجتمع لابد من تقديمها نسبة للجماهيرية التي أعطته أدوارا مختلفة في التنمية المجتمعية ونشر الثقافة.

*رأيك في بعض الأغنيات التي يرددها بعض أبناء جيلك ويتم وصفها بـ(فورة الاندروس)؟
-كما قلت (فورة اندروس) بمعنى لا تقدم شيئا للفنان ولن تبقى في الأذهان، أغنيات الفورة تصنعها الطبيعة والناس طالما قدم الفنان أغنية اتفق أو اختلف عليها بالتأكيد سيقدم ما يرضي أذواقهم.

*هل لديك مشروع فني؟
-أعمل على مشروع لست مستعجلا فيه ، قوي المضمون من خلاله استطيع ترسيخ أشياء كثيرة .

*رسالتك للفنانين من أبناء جيلك؟
-متأكد أن لديهم وعيا بما يفعلونه وأنهم لن يفعلوا ما يضرهم وواثق بأنهم سيقدمون الأفضل.

*أخيرا…جديدك؟
-لدي البوم يحوي ست أغنيات من كلمات وألحان احمد البلال بعنوان (كلمتين شوق) قدمت منه أغنيتين تبقت أربع توقفت نسبة للظروف التي تمر بها البلاد بسبب وباء الكورونا والحظر تم تجميد النشاط،كما لدي ثنائيات مع عدد من الشعراء سترى النور قريبا.

حوار:محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *