أبرز العناوينتحقيقات وتقارير

قرارات اللجنة الاقتصادية تكشف عن عبقرية حميدتي في توظيف الذهب لصالح امان السودان


بدأت ثمار رجل الدولة الذي يتمتع بذكاء فائق بحسب من تعامل معه عن قرب الفريق أول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة، تظهر نتائجها بعد أن توافقت الحكومة مع حاضنتها الشعبية، قوى الحرية والتغيير (الإئتلاف الحاكم في السودان) بوضع الملف الإقتصادي بين يديه، تؤتي أكلها بعد القرارات العملية التي وجه بإتخاذها كرئيس للجنة الإقتصادية العليا التي من مهامها حل الأزمات المعيشية ونقص المواد الإسترتيجية مثل الوقود وغيرها، وبدأت السلع الإسترتيجية تنساب للاسواق وسط وفرة نسبية ملحوظة وتتحسن يوماً بعد يوم.

وبدأت العبقرية لرئيس اللجنة الفريق أول حميدتي بالإهتمام بملف الذهب الذي يعتبر أحد أهم مصادر الدخل لملايين السودانيين بالإضافة لكونه مورد رئيس للعملات الأجنبية لخزينة الدولة السودانية، وأعلن نائب محافظ بنك السودان المركزي محمد البشري عن صدور منشورات لتنظيم صادر الذهب خلال الأيام المقبلة.

حيث إجتمع كل العاملين في مجال الذهب باللجنة الاقتصادية العليا ممثلة في لجنة الذهب برئاسة الفريق عبد الرحيم دقلو والقيادي صلاح مناع ، بحضور وزير التجارة والصناعة مدني عباس مدني ونائب محافظ بنك السودان محمد البشري بالإضافة إلى عدد كبير من ممثلي شركات التعدين والمخلفات وممثلي الصاغة وتجار الذهب.

ومن أهم قرارات اللجنة عدم احتكار صادرالذهب لأي جهة وانم ايكون مفتوح لأي شخص أو جهة إعتبارية بحسب قرارات بنك السودان المركزي.

وكذلك تتضمن السياسات السماح بصادر الذهب الحر بطريقة الدفع المقدم، وأوصت اللجنة بعدم احتكار استيراد السلع الاستراتيجية وطرحها بعطاءات للجميع وتخضع للمنافسة الحرة دون امتياز.

وبحسب تجار ببرج الخرطوم المركزي للذهب تمت مصالحة وتوافق بين الشركات الكبرى العاملة في تصدير الذهب، شركتي الفاخر والجنيد مع كل مجتمع العاملين في مجال انتاج وتجارة وتصدير الذهب، والاتفاق على رؤية موحدة تساعد الدولة السودانية في وضع السياسات المناسبة لتطوير القطاع وتعمل على تحقيق الإستفادة القصوى من عائدات الذهب.

وأعلن الفريق دقلو وضع كافة امكانيات شركة الجنيد تحت تصرف محفظة الصندوق السيادي المزمع اطلاقه خلال الأيام القادمة، وقال (ساهمت شركة الجنيد بمبلغ مائة مليون دولار للمحفظة قبل ان تكمل هياكلها دعما للاقتصاد الوطني

وبادرت أيضاً شركة الفاخر ووضعت جميع إمكانياتها تحت تصرف الآلية الاقتصادية الطارئة بالخرطوم وكذلك نوافذها المنتشرة في ولايات السودان المختلفة.

وفي شهر مارس الماضي، إستبشر الإقتصاديون في السودان بإنخفاض أسعار البترول عالمياً وأبدى الأستاذ محمود محمد محمود رئيس شركة الفاخر التي تعمل في إستيراد مشتقات النفط والقمح سعادته بالأسعار الجديدة للنفط وتوقع أن ينعكس ذلك على تدفق كميات كبيرة عبر الإستيراد مما يساهم في إنهاء أزمة نقص الوقود التي يعاني منها السودان لفترة طويلة.

وقال رئيس شركة الفاخر الأستاذ محمود محمد في تصريح سابق لصحيفة كوش نيوز (الأن أسعار البترول العالمية انخفضت وأصبحت بنفس الأسعار التي يتم البيع بها في محطات الوقود بالسعر التجاري ولا يوجد دعم حالياً).

شركة الفاخر بادرت بعد نجاج ثورة ديسمبر السودانية و حركت ملف الذهب ووضعته فوق الطاولة وأصبح العائد من التصدير بيد الدولة لا بيد المهربين حيث شكلت توجه جديد للدولة في عقد شراكات حقيقية مع القطاع الخاص.

ويعتقد مراقبون أن مبادرة الفاخر نبعت بالإشفاق من الزيادات المتسارعة في اسعار السلع والغلاء في كل مناحي الحياة وتسعى لإقتصاد الوفرة بدلاً عن الندرة ووقف المضاربات وستظهر أثارها تدريجياً على حياة المواطن.

وساهمت شركة الفاخر عبر مبادراتها بتوفير السلع الإستراتيجية الهامة مثل الجازولين والقمح بالتعاون مع الحكومة الإنتقالية ممثلة في وزير المالية، د. إبراهيم البدوي، عبر قراره الشجاع الذي إتخذه في سنته الأولى في وزارة حكومة السودان الإنتقالية برئاسة د. حمدوك، عبر موافقته على مبادرة شركة الفاخر السودانية، والتي ملخصها تصدير الذهب الذي ينتج منه السودان عشرات الأطنان سنوياً وإستثمار عائداته لإستيراد السلع الإستراتيجية مثل الوقود والقمح.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫13 تعليقات

  1. مفكر استراتيجي ذو عقلية اقتصادية قل ان يجود بها الزمان
    هسه لو عمل حاجة ضدكم كان رجع تاجر حمير جنجويد جاهل
    يا جماعة اخجلوا شوية من النفاق.

  2. أثبت حميدتي بأنه رجل الدولة و يتمتع بذكاء فطري.
    سيذكر له التاريخ انحيازه لثورة الشعب و دفاعه عنها و حمايتها حتى الآن.
    بعد توفيق الله ثم تضحيات الشهداء فإن الفضل في نجاح الثورة يعود إلى الفريق أول حميدتي و قواته قوات الدعم السريع .
    بخصوص المعضلة الاقتصادية هو في حاجة إلي خبراء في الاقتصاد و التجارة لإنتشال البلاد مما نحن فيه.
    أقطاب النظام السابق مع الرأسمالية الوطنية النتنة افقروا الدولة و ادخلوها في جيوبهم .
    لذا فإن إعادة الدولة إلي اصحابها ( المواطنين) من الناحية الاقتصادية تحتاج إلي رجل قوى في قيادة خبراء في المجالات المذكورة.

    أبشروا بإقتصاد مستقر في النمو ،سلع أساسية متوفرة ،سعر صرف بين 2-5 جنيهات للدولار في وطن معافى يحكمه القانون و يسوده السلام و الإخاء بين مكوناته.

    أشعر بتفاؤل

    حامد برقو عبدالرحمن

  3. الشيوعي حاقد و ملحد و يجب نفيهم من الأرض  كما هم تجار الدين
    الشي المهم علي المواطن ان يعرف ان شمال السودان له تركيبة خاصة في كل شي جغرافيا حضارة و  قبلي
    علينا اولا ان نتخلص من دارفور و جبال النوبة والنيل الأزرق
    السودان اليوم فوضي اربعين مليون اجنبي تشادي حبشي فلاتي أضف إليهم عاله السودان دارفور
    دارفور سلطنة عاصمتها طرة ضمت للسودان عام ١٩١٦ بواسطة المستعمر البريطاني لاستغلالهم في المشاريع الزراعية والسكك الحديدية بعد قيام خزان سنار ومشروع الجزيرة بالاضافة الي الفلاتة والتشاديين الفلاتة اتوا من نهر النيجر والهوسا من نيجيريا كل هذة المجموعات ليست سودانية
    نحن لا أفارقة ولا عرب
    هنالك أمثله كثيرة أريتريا و الحبشة دولتين نفس الشعب والعادات والتقاليد والتاريخ و كذلك كوريا و اليمن و دول الخليج و المغرب العربي
    فما بالك بالسودان دارفور لا علاقة لها بالسودان اصلا لا جغرافيا ولا ثقافيا ولا اجتماعيا ولا وجدانيا و دارفور أقرب الي تشاد من السودان والاقرب الي نيجيريا من السودان
    اذا السودان الحالي مستهدف من الأفارقة الزنوج و لهم مخطط لان واقعهم الجغرافي فقير
    وهذا لا يهمنا نحن في السودان

    1. TU انت عنصري بغيض الله لا كسبك واكيد انت ما سودانى وهذا واضح فى كتابتك وسوف يظلف السودان وطن
      واحد وكلنا يجمع بينا تصاهر ونسب وكلنا اهل فى جميع بقاع السودان وبغض النظر القبلية والجهوية نحن نحب اختلافنا
      ونحب تنوعنا ونحب ثقافتنا الجميلة التى تجمعنا فى بلد واحد واى زول مهما كان لن يستطيع بعد اليوم ان يفرق بينا كشعب
      سودانى والله حتى نموت جميعا لكن لن نسمح ان يشطر جزء عزيز من بلادنا والعزة للسودان الجميل الذي يسع الجميع

  4. هدف الثورة المجيدة هو استعادة الديمقراطية. لكن مع الاسف تحول كثير من انصار الثورة الى “قطيع” تابع ل “قحت”. والآن يطبل هذا القطيع لقائد ميليشيا الحنجويد حميدتي (حفتر السودان) بعد ان كان المتهم الأول بقتل الثوار السلميين. شعار الثورة الذي نسية قطيع قحت كان وما زال ” حرية – سلام – عدالة”.
    هذة هي بالضبط عقلية “القطيع” الذي يساق من حفنة قحت التي سرقت ثورة رائعة و حولتها الى عهد تمكين لا ديمقراطي جديد بالتحالف مع العسكر و نسيت الثوار الحقيقيين الذين اسقطوا الكيزان و لهذا وصل الى الوزارة و المناصب اشخاص لاوزن لهم ديمقراطياً وهذة وسيلتهم الوحيدة للوصول الي السلطة و سوف يتلاشون في اول استحقاق ديمقراطي. اذاً لا للكيزان و لا ل “قطيع” قحت. انتخابات حرة ديمقراطية و حكومه لاعسكرية تخضع للمحاسبة من الشعب فوراً.

  5. نجاح حميدتى والذى وصفه القحاطة بالجاهل والقاتل وراعي الغنم وقاتل الشباب فى فض الإعتصام فى إدارة الملف الإقتصادى وفشل حكومة قحط وحمدوك والذى هتف أهل مدنى أمس الأول ضده بــــــــــــ( بالصوت بالصورة حمدوك طلع ماسورة ) فى إدارة ملف الإقتصاد !!! يُثبت المثل القائل ( القلم ما بيزيل بلم ) فحمدوك يحمل شهادة الدكتوراة ووزير ماليته يحمل شهادة الدكتوراة وكذلك معظم وزراء حمدوك ولكنهم ورغماً عن تلك الشهادات التى يحملونها ورغماً عن خداع أحزاب الحرية والتغيير للشعب السودانى وعند تشكيل الحكومة بأن هؤلاء كفاءات لا يُشق لها غبار فقد فشل هؤلاء فشلاً ذريعاً وثبت بالدليل وبالصوت والصورة كما هتف أهل مدنى بأنهم مجرد مواسير وكمان مُصدية وأنهم مجرد كفوات … الآن حمدوك سلم الملف الإقتصادى لحميدتى والذى وصفه قطيع حمدوك بالجاهل وكذلك سيسلم الأمن والشؤون السياسية وغيرها للأمم المتحدة لتدير السودان تحت بند الوصاية … وبعد هذا كله ماذا تبقى لحمدوك ليقوم به من عمل إلا أن يكون موظفاً لدى حميدتى ولدى الأمم المتحدة … حقيقه ( الإختشوا ماتوا ) ألا يخجل حمدوك من نفسه ومن شعبه ويقدم إعتذاراً واضحاً للشعب السودانى على خيبته وفشله وعجزه ويعترف بأنه كان مجرد كفوه وليس كفاءه ويقدم إستقالته ويعود من حيث أتى ؟؟؟!!!

  6. حميدتي رجل وطني غيور وواضح وصريح حاول الكيزان استمالته ولكنه اتضح انه عارف الاعيبهم ومخططاتهم وانا شخصيا معجب بشخصيته وارشحه كي يكون رييس السودان احسن من مجلس السياده القاعدين لينا ساي ديلز حاليا هو الضامن الوحيد لاستقرار السودان وعدم عوده الكيزان

  7. حميدتي رجل القرارات الشجاعة، وليبدء برفع الدولار الجمركي.
    أعني رفع الدولار الجمركي بحيث يكون قريب من سعره في السوق الموازي سوف يقلل من الطلب على الدولار. يمكن رفع سعر الدولار الجمركي قبل المؤتمر الإقتصادي المزمع في يونيو القادم. زيادة الدولار الجمركي يزيد معدل التضخم بزيادة سعر بعض السلع بصورة إنتقائية، (selectively ) ويمكن لوزارة المالية التحكم فيها. معظم السلع العذائية والضروريات ليس عليها جمارك، بالتالي لن تتأثر. أم السلع المتأثرة فليس لها وزن كبير في حساب معدل التضخم.
    إذا ظل الوضع كما هو، دون تغيير، ربما يصل الدولار إلى 150 جنيه قبل المؤتمر الإقتصادي، وربما يصل 200جنيه . الأمر يتطلب قرارات شجاعة والسرعة في تنفيذها حتى لا يفوت الأوان.
    كخطوة أولى يمكن رفعه ل 55 جنيه (السعر التأشيري لبنك السودان) على أن يتم تحرير كامل لسعر الصرف عقب المؤتمر الإقتصادي المزمع . ربما تعتقد بعض الجهات في قحت أن الحل في إجراءات أمنية. لكن هذا النهج سلكته حكومة الإنقاذ، حتى وصل إلى الإعدام، ولم يحقق اي نتائج بل كان له أثر سلبي كبير على الإستثمار الأجنبي.
    هل يتخذ وزير المالية إبراهيم البدوي إرجاء رفع الدولار الجمركي، وسيلة ضغط على قوى الحرية والتغير لتمرير رفع الدعم عن الوقود كحزمة واحدة ؟. إن كانت الإجابة (نعم). فتلك مخاطرة محفوفة بعدم اليقين والوقت غير مناسب للمناورات السياسية.
    هذه الخطوة إن تمت ستكبح تصاعد الدولار الجنوني لحين عقد المؤتمر الإقتصادي، وتكملتها ببقية الإجراءات.
    رد · حذف · دقيقة واحد

  8. يا فيصل الغالى من وضع السياسة الاقتصادية هو وزير المالية وورئيس الوزراء ومن نفذ المطلوب هو حميدتى اعلم ذلك
    حميدتى يمتلك الدعم السريع ويمتلك اموال الذهب بمعنى النجاح تضامنى ارجو ان تفهم ذلك ومافى داعي للكلام الفارغ
    اذا اردنا ان ينجح السودان فى القضاء على الاوضاع الاقتصادية القاهرة يجب ان تتضافر الجهود جميعا للنجاح لكن حميدتى
    لوحده لن ينجح لانه لا يملك العلم الكافى لوضع الخطط ونجاح الحكومة يحتاج لرجل وجيش ينفذ فى ارض الواقع
    والله المستعان

  9. لم نري في تاريخ العالم قرارات اقتصادية توتي اكلها في شهر من أين اتي حميدتي بالعبقرية الاقتصادية أن ثمار القرارات ياااااتي علي المدي البعيد وليس الحلول المبنية علي الحقن بالمال من أين اتي حميدتي بالذهب ولماذا حدث انفراج في بعض الأزمات بعد تولي هذا الجاهل الالية لأنه مدعوم من الامارات والسعودية التي مازالت تخنق السودان بيد وتبسط بيد حميدتي ايها الطبالين افيقو الي رشدكم البلد تحتاج وطنيين شرفاء لا طالبي سلطة وجاه حميدتي يعلم عند سقوطه سيحاكم ويجرد من ماله الفاسد ليس هنالك فرق بينه وبين المؤتمرجية والكيزان

  10. الي TU
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    للأسف فإن السودان الذي في مخيلتك المريضة قد تجاوزه الزمن. تحقيق ما تحلم به انت و من على شاكلتك أصبح مثل أمل الابلبس في الجنة

    هذا السودان اكبر من ان يسع جميع بناته و ابنائه على اختلاف قبائلهم و مجموعاتهم العرقية والدينية و الثقافية .

    أتفهم وجود امثالك طالما نحن مجتمع بشري و طالما هناك الخير و الشر و الجنة و النار.
    لكن الذي يؤسفني هو سماح لأمثالك من قبل موقع النيلين لنشر غسيلهم القذر
    طالما الموقع يسمح بنشر مثل تعليقك الموغل في السطحية و المرض ؛ اذا ما الفائدة من مراجعة التعليقات من قبل إدارة الموقع قبل نشرها؟؟

    أغلب الظن انك مصري أو عميل للمخابرات المصرية من فلول النظام البائد
    لكن لسودان الثورة مناعة (مكتسبة بفعل التجارب) ضد الجهوية و العنصرية

    اذا معا لغد افضل

    حامد برقو عبدالرحمن

  11. ياسلام .. شكرا .. الساده المعلقين كان خليتو التنظير والفلسفه دي الأمور بتمشي والسودان بمشي فوووووق .. شوية التزام منكم بالاستماع للتعليمات .. أكرر .. اسمعوا الكلام .. بطلوا فلسفه .. وخليك بالبيت .. مفهوم ؟

  12. الأسد النتر حميدتي، معذب الخبثا القحاتة والكيزان حرامية الثورات ومصاصي دم الشعب السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *