حوارات ولقاءات

الموسيقار يوسف الموصلي: هناك من (نط) في قطار الثورة .. والساسة لا يهتمون بالنضالي الفني


الموسيقار يوسف الموصلي من الفنانين و الموسيقيين الذين لديهم دور كبير في الحراك الثوري من خلال عدد من الاعمال التي ظل يقدمها،حيث ظل معاديا للنظام منذ العام ١٩٨٩ حتي سقوطه.
التقت به(كوكتيل) خلال هذا الحوار الذي كشف من خلاله الكثير عن الراهن الفني بعد ثورة ديسمبر المجيدة و مشاركته في (اغاني و اغاني) و رسالته للفنانين و حكومة الثورة..لنتابع ماذا قال.

لديك مشاركة في احدى الحلقات ببرنامج (اغاني و اغاني)..حدثنا عنها؟
قدمت خلال البرنامج عملا اهديته لأمهات الشهداء ،كما علقت على مقطوعة الموسيقار برعي محمد دفع الله تخليدا لذاكره، كذلك شاركت في حلقة برنامج (الثورة بالنص) مع الشاعر عبدالوهاب هلاوي.

لديك مشروع فني؟
لدي عمل باللغة الانجليزية باستايل سوداني من كلمات الأستاذ محجوب عروة سيتم تنفيذه قريبا.

هل هناك قصور من الفنانين في البدايات الأولى للثورة قبل سقوط النظام.؟
نعم هناك قصور واضح و هناك من (نط) على قطار الثورة بعد تحركه، و هناك من كانوا متخوفين من بطش النظام لذلك لم يقدموا للثورة و بعضهم وقف مع الثورة بتقديم أعمال تدعمها .

كانت لديكم خيمة في ميدان الاعتصام بالقيادة العامة ؟
نعم..لم نغادر الاعتصام الا بعد فضه و لدينا اصابات لعدد من بناتنا ،لكن كان هناك قصور من الإعلام المرئي و القنوات الرسمية التي لم تهتم و توثق لذلك الدور.
ماذا عن حفل الاوركسترا؟
حفل الأوركسترا كان أملنا الوحيد كنا سنقدم فيه ثلث أعمال الثورة ،كنا نريد التوثيق للشهداء و اسرهم لكن حدثت ظروف الحظر بسبب مرض الكورونا فتم التأجيل.

هل تشعر بان هناك تغييبا للجانب الفني في الثورة؟
للأسف الساسة لا يهتمون يأمرنا كفنانين تناسوا بأن هناك جانبا نضاليا فنيا و لدينا قائمة بأسمائنا لدى تجمع المهنيين.

ما هو دور اتحاد المهن الموسيقية؟
الاتحادات الموجودة عبارة عن جمعيات ثقافية.

هل انت محبط؟
محبط جدا و لكنني احاول جاهدا أن لا أعطي للإحباط فرصة حتى لا يؤثر فيني، لأنني اعتقد ان هذا ليس وقته،علينا التحمل حتي تنتصر إرادتنا و نقف ضد من يقفون مع النظام.

ما هي رسالتك للفنانين؟
الفنان المفترض أن يكون مع الشعب،اتمنى أن يستفيدوا من التجربة و يكون قلبهم على البلد.، و أن يكون لهم تأريخ فني مشرف مثل تاريخ خليل فرح و محمد وردي و عثمان حسين الذين ظلت أسماؤهم راسخة في وجدان الشعب السوداني.

رسالتك لحكومة الثورة؟
لدينا اعمال تدعم الثورة تلك الثورة التي تعتبر أعظم ثورة مرت في تاريخ العالم و عليكم دعمنا،ثورتنا الفنية مستمرة و سنواصل حتى لا تنطفئ جذوتها خصوصا أن هناك تحركات مريبة لا يد من اخمادها لتبقى جذوتها مشتعلة.

حوار:محاسن احمد عبدالله
صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *