النيلين
عالمية

مصر تكشف حقيقة إصابة وزيرة الصحة بكورونا


نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة المصرية، خالد مجاهد، ليل الأربعاء الخميس، ما تردد بشأن الاشتباه في إصابة الوزيرة هالة زايد بفيروس كورونا المستجد وعزلها في منزلها.

وقال مجاهد إن “وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، تمارس عملها حتى اللحظة، في إطار المتابعات المختلفة، ولا صحة لما يتم تداوله”، وفقا لصحيفة “الوطن” المصرية.

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي في مصر منذ قليل شائعات تفيد بعزل وزيرة الصحة في منزلها لاشتباه إصابتها بفيروس كورونا.

وفي وقت سابق، أبدت مصر مؤشرا على توسيع نطاق فحوص فيروس كورونا المستجد، الأربعاء، لتعلن أن جميع المستشفيات العامة البالغ عددها 320 في البلاد ستتيح الفحص للأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المرض.

ووفقا لبيان حكومي، فسيطلب من الأشخاص الذين يعانون من أعراض طفيفة العودة إلى المنزل وانتظار نتائج الفحص، في حين سيتم حجز من يعانون من أعراض خطيرة في المستشفى.

ومنذ 14 مايو، يُطلب من بعض المرضى الذين يعانون من أعراض طفيفة عزل أنفسهم في المنزل بدلا من مستشفيات الحجر الصحي.

وأكدت مصر تسجيل 745 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، الأربعاء، وهي أعلى زيادة يومية حتى الآن، ليصل العدد الإجمالي للحالات المؤكدة إلى 14229 حالة.

وأبلغت وزارة الصحة المصرية عن 21 حالة وفاة جديدة، مما رفع إجمالي الوفيات إلى 680، ويبلغ عدد الأشخاص الذين تم التأكد من تماثلهم للشفاء 3994.

سكاي نيوز

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا