النيلين
رأي ومقالات

رئيس تيار المستقبل يدعو إلي سماع صوت العالقين السودانيين بمصر


لابد للحكومة السودانية أن تتحرك بشكل عاجل لإنقاذ المواطنين السودانيين العالقين بدولة مصر ، أنا أستغرب التعامل السالب الذي يظهر الحكومة مظهر العاجز و المغشي عليه من الموت .
هنالك خيارين أمامنا :
الأول أن نتحرك في إدخال أبنائنا و بناتنا و أمهاتنا العالقين مع وضع خطة صحية دقيقة و صارمة لحجرهم بمراكز داخل البلاد و التأكد من عدم إصابتهم بوباء كورونا حفظا لسلامة بقية المجتمع .

الثاني هو أن نوفق أوضاعهم بمصر ، و هي مسؤولية تقع علي السفارة السودانية بالقاهرة ، و توفيق الأوضاع يبدأ بمعرفة الأسباب الفعلية لرغبتهم العودة في هذا التوقيت و ظروفهم المعيشية و ينتهي بدعم مالي تقدمه الحكومة للمواطنين العالقين .

ما أود تأكيده و هو أمر يثير السخرية ، أن تتعذر الحكومة بضعف مقدراتها المالية لهو أمر غريب و مضحك ، فنحن في كل الحلول إذا كانت مساعدات عينية أو ترتيبات للترحيل و الحجر الداخلي لا نتحدث عن تكلفة مالية ضخمة ، هي بضعة ألاف من الدولارات تنفق الحكومة مثلهم أضعافا في رواتب مناصبها العليا و في تسيير أجهزتها النظامية و في تكاليف رحالاتها الخارجية .
إبراهيم إسحاق محمد
رئيس تيار المستقبل

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا