منوعات

والي غرب دارفور يبعث برسائل الى الشعب السوداني


وجه اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله ادم والي غرب دارفور المكلف جملة من الرسائل للشعب السوداني عامة ولمواطني الولاية بصورة خاصة للالتزام بالاجراءات الاحترازية التي أصدرتها لجنة الطوارئ الصحية لتفادي انتشار فيروس كورونا في جميع انحاء البلاد ، مؤكدا أن الاجراءات التي اتخذت تجاه منع الصلوات في المساجد والميادين والساحات تعتبر اجراءات احترازية للوقاية من الاصابة بكورونا جراء الزحمة التي تحدث في اداء صلاة العيد .

وقال والي غرب دارفور خلال مخاطبته نزلاء سجن الولاية في اطار برنامج الراعي والرعية ضمن برامج فرحة العيد التي نفذها ديوان الزكاة في الولاية أن حكومة الولاية خصت بالمعايدة نزلاء السجن فقط للوضع الاستثنائي لهم وللظروف التي تقتضي تفقد احوالهم وتقديم الفرحة لهم ، داعيا النزلاء الى الاستفادة من فترة العقوبة لمراجعة النفس والعمل بما ينفع المجتمع عامة ، مؤكدا الحرص على اصلاح البيئة العامة وخاصة الوضع الصحي لتفادي انتشار أي اصابات بكورونا في السجن ، ودعا الشعب السوداني عامة الى مساعدة السلطات بالبقاء في البيوت من أجل السيطرة على الوباء مهنئاً نزلاء السجن بحلول عيد الفطر المبارك.

من جانبه حيا دكتور الصديق وهب الله السماني المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية مقرر لجنة الطوارئ الصحية حكومة الولاية وديوان الزكاة لاهتمامهما بالكوادر الصحية التي ضحت بوقتها لتطبيب المرضى خلال العطلة والمرضى الذين يقضون فترة العيد بالمستشفى التعليمي في الجنينة ، مؤكدا أن برنامج فرحة العيد شمل بجانب النزلاء والمرضى والكوادر الصحية أسر شهداء ثورة ديسمبر المجيدة في المدينة .

و أعرب السماني عن تقديره للجهود التي تبذلها الكوادر الصحية في المستشفيات ومركز العزل لتقديم الخدمات الصحية للمرضى ، كما ثمن التزام المواطنين و امتثالهم لأمر حكومة الولاية في أداء صلاة العيد في المنازل ، مؤكدا حرص وزارته على تنفيذ الاجراءات الاحترازية التي تساعد في عبور الولاية ، داعيا المواطنين الى التعاون مع اللجنة العليا للطوارئ الصحية حتى تكون مراكز العزل خالية تماماً من أي محتجز.

الى ذلك أوضح الشيخ سليمان عبدالله السماني أمين ديوان الزكاة بالولاية أن برنامج فرحة العيد اشتمل على برامج الراعي والرعية وتقديم فرحة الصائم للنزلاء في سجن الولاية وللمرضى والكوادر الصحية في مستشفى الجنينة التعليمي بتكلفة بلغت أكثر من (3) مليون جنيه ، وحيا سيادته الدور الكبير للجان المقاومة التي أسهمت بصورة كبيرة في تنفيذ هذا البرنامج وقال إن برنامج فرحة الصائم جاء امتداداً لبرامج شهر رمضان المبارك والذي تم فيه افطار النزلاء في السجن خلال شهر رمضان المبارك بجانب المرضى والكوادر الصحية في المستشفى ، كما أشاد بوقفة دافعي الزكاة والعاملين مع خطط وبرامج الديوان طوال شهر رمضان المبارك.

سونا

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *