النيلين
حوارات ولقاءات

بعد توقف العدادات بسبب الحظر .. الفنان كمال ترباس:صوتي مصدر رزقي والحال صعب (نصبر بس)


توقفت مصالح الكثير من المواطنين المتعلقة بمعيشتهم بسبب فرض حظر التجول الذي فرضته الحكومة للحد من انتشار وباء الكورونا.

الكثير من الفنانين أيضاً تضرروا من قرار الحظر خاصة من يعتمدون على الغناء فقط في أكل عيشهم الذي توقف بتوقف إقامة الحفلات.

(السوداني) تحدثت مع الفنان كمال ترباس لمعرفة الكيفية التي يتدبر بها أموره المعيشية مع توقف العدادات التي يعتمد عليها.

توقفت الحفلات والعدادات بسبب ظروف الحظر..كيف تسير أمورك المعيشية؟

طبعاً لا توجد عدادات بسبب الظروف التي تمر بها البلاد والعداد هو رزقنا الذي نمشي به أمورنا باعتمادنا عليه والآن الظرف صعب للغاية ويعاني منه كل السودان ولكن ماذا نفعل غير نصبر بس.

ليس لديك مصدر دخل آخر؟

أبداً..مصدر دخلي وأكل عيشي صوتي.

كيف تتصرف؟

ربنا كريم والرزق عليه أحمده وأشكره.

هل تفهمت الأسر التي ارتبطتم معها لإحياء الحفلات الإلغاء وإرجاع العرابين؟

بعضهم تفهم وتقبل الأمر والبعض الآخر ظل يؤجل مناسبته بوضع تأريخ ثم تغييره كلما حصل تعديل في زمن الحظر.

كيف هي ظروف فرقتك الموسيقية خاصة الذين ليس لديهم مصدر دخل آخر؟

طبعا أغلبهم يعتمد على عربون الحفل الذي يتم استلامه من أهل المناسبة قبل فترة من الزمن وأغلبها شيكات توجد صعوبة في صرفها بسبب إغلاق المصارف أو محدودية المبلغ الذي يتم صرفه والحال لا يعلمه إلا الله.

هناك بعض الفنانين قاموا بكسر حظر التجول بالسفر للغناء خارج العاصمة…مثلاً الفنانة فهيمة عبدالله؟

كسر الحظر أمر خطأ ومرفوض لأن القرار جاء نسبة لانتشار وباء إذاً لا بد من أن يحافظ الإنسان على نفسه بأن لا يعرض حياته والآخرين للخطر، وما قامت به فهيمة أو غيرها خطأ كبير لأن الفنان من المفترض أن يكون قدوة لغيره.

رسالة أخيرة؟

أتمنى أن يرفع الله البلاء عنا وأن يتعافى المصابين وتعود الحياة لطبيعتها دون أن نفقد أعزاء لنا وأن نتعظ من تلك الفترة التي ستغير الكثير في فهمنا للحياة وإحساسنا بمعاناة بعضنا البعض وإعلاء قيم التراحم والتكافل.

حوار: محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك
شارك الموضوع :


اترك تعليقا