حوارات ولقاءات

بلوم الغرب .. قصة معاناة


ظل الفنان الكبير عبدالرحمن عبدالله الشهير بـ(بلوم الغرب) يعاني الأمرين وهو يتلوى من شدة الألم بسبب المرض الشديد الذي أصابه ومعاناة مادية أقلقته نفسياً وأسرته بسبب عدم وجود المال بعد أن أقعده المرض من ممارسة مهنته الغناء، الأمر الذي جعل مالك المنزل الذي يقيمون فيه يطلب منهم مغادرته بسبب عدم تسديد ما عليهم من إيجار لعدة أشهر.

(السوداني) حرصت على التحدث معه ومعرفة مزيد من التفاصيل عن معاناته مع المرض وقصة تهديده بالطرد من المنزل.

*ساء وضعك الصحي مؤخراً وتم نقلك للمستشفى؟
– نعم ..عانيت خلال الأيام الماضية وتعبت كثيراً حتى فقدت الوعي تماماً لكن سارعت أسرتي بنقلي إلى المستشفى ليتضح بعدها من خلال الفحوصات الطبية بأنني أعاني من هبوط شديد في الضغط والتهاب في البول فقرروا لي عدداً من العلاجات.

*في الماضي كنت تعاني من عدم القدرة على المشي…هل هناك تحسن؟
– أبداً..ظللت أعاني لمدة عامين حتى الآن وسافرت لعدة دول بمعاونة بعض الأصدقاء والخيرين ولكن دون جدوى.

*هل حالتك تستدعي إجراء عملية؟
– نعم..و لكن الأطباء رفضوا إجراءها بسبب البروستاتا.

*هل فقدت الحركة نهائياً بعدم القدرة على المشي؟
– توجد حركة بسيطة ولكن لا يمكنني الوقوف سوى بضع دقائق معدودة ثم أجلس سريعاً بسبب الألم الشديد وعدم تحملي الضغط على أرجلي.

*هل تستخدم كرسياً متحركاً داخل المنزل؟
– توجد عجلة للتحرك بها ما بين الغرفة والحمام.

*ما قصة تهديدك بالطرد من المنزل؟
– أسكن في المنزل بالإيجار منذ ١٢ عاماً وبسبب المرض المستمر وتقاعدي عن العمل تراكم الإيجار، قضيت مدة سبعة أشهر مجاناً الأمر الذي جعل صاحب المنزل يقوم بإرجاع إيجار ستة أشهر ويطالبنا بالخروج من المنزل ورفع قضية ضدي في المحكمة وربما سيصدر أمر بالإخلاء بعد رفع الحظر.

*هل بحثتم عن منزل آخر للايجار؟
– نعم بحثنا ووجدنا لكنها جميعها بأسعار عالية جداً ما بين ١٥ إلى ٢٠ ألف جنيه وهو مبلغ كبير لا أملكه و (الله غالب).

* هل لديك أبناء يمكنهم أن يساهموا مادياً في حل المشكلة؟
– لدي ابن واحد و بنتان، ابني كان يعمل في وظيفة ولكنه تركها بسبب مرضي والوقوف بجانبي لمساندتي في التنقل بين الأطباء والمنزل.

* ألم يتدخل وسطاء لإثناء صاحب المنزل عن رأيه؟
– تدخل الوسطاء إلا أنه حلف طلاق بأن نخلي منزله دون تراجع في قراره.

* أين اتحاد الفنانين مما يحدث لك؟
– ليس للاتحاد شيء يقدمه لي فيما ظل متواصلاً معي رئيس الاتحاد د. عبدالقادر سالم وهو أخ وصديق يزورني على الدوام ويقدم لي المساعدة من جيبه الشخصي وهي عبارة عن مصاريف.

* أين زملاؤك الفنانون؟
– معظهم لم يسأل عني و لم يزرني لا أعلم السبب بالرغم من أن علاقتي بهم طيبة وأحبهم جداً.

* رسالة أخيرة؟
– ليس لدي غير الدعاء بأن يفرج الله كربتي قريباً.

حوار:محاسن أحمد عبدالله
صحيفة السوداني

تعليقات فيسبوك


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *